هاميلتون يُخطّط للحديث إلى تود بخصوص المخاوف حول السائقين الشبان

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يُخطّط للحديث إلى تود بخصوص المخاوف حول السائقين الشبان
05-11-2018

عبّر لويس هاميلتون بطل العالم للفورمولا واحد خمس مرّات عن تخوّفه من أنّ السائقين اليافعين يُجازفون بالتفريط في دراستهم كثيرًا وينوي التحدّث إلى جان تود رئيس "فيا" حيال ذلك.

يرغب هاميلتون بمساعدة السائقين الناشئين الذين غادروا المدارس من أجل متابعة مسيراتهم كسائقي سباقات ولا يجدون أيّ سلاح في أيديهم لاحقًا إن فشلت مسيراتهم.

وقال سائق مرسيدس بأنّه يعي الانطباع الذي يتركه نجوم الفورمولا واحد على الأطفال اليافعين، وذلك لكونه يرى ذات "الشرارة" في أعين من يقابلهم تمامًا مثلما حدث معه عندما كان طفلًا وقابل دافيد كولتارد وميكا هاكينن في مكلارين.

وقال البريطاني: "أريد مواصلة القيادة بقوّة وتشجيع الأطفال. آمل أن أقابل جان في مرحلة ما، كوني أشعر أنّ هناك تأثيرًا إيجابيًا يُمكن أن نُحدثه على الأطفال في المدارس".

وأضاف: "الكثير من الأطفال الذين يتسابقون ليست لديهم دراسة أو لا يحصلون على دراسة".

وأكمل: "يُخرج الآباء أبناءهم من المدرسة للتركيز على محاولة بلوغ ذلك الهدف الأساسي، وعندما لا يحدث ذلك فإنّهم ينهارون".

وواصل حديثه بالقول: "من الواضح أنّ الفوز بالبطولة أمرٌ رائع، لكن آمل أن أتمكّن من العمل على ذلك مع جان، كي حتّى لو لم ينجح هؤلاء الأطفال في بلوغ الفورمولا واحد – أو حتّى أيّ سائق سباقات آخر – فبوسعهم أن يصبحوا مهندسين مثلًا".

وأردف: "هناك الآلاف في هذه الفرق، وهناك الكثير من الفرص ضمن كلّ هذه المنظّمات، أريد الانخراط في هذه المسألة".

وسبق لأدريان نيوي كبير مصمّمي ريد بُل الإشارة إلى ذات مخاوف هاميلتون بخصوص إضرار السائقين الشبان بدراستهم وذلك قرب نهاية موسم 2014.

إذ قال نيوي حينها لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بأنّه أراد بذل الهيئات الحاكمة للمزيد من الجهد من أجل منع السائقين الشبان، مثل ابنه هاريسون حينها، من تهديد جهودهم في المدارس عبر التجارب والسباقات.

وقال هاميلتون بأنّه يعلم بأنّه "سيُذكر دائمًا على أنّه سائق سباقات"، لكنّه يملك بعض الأفكار خارج الحلبة ويأمل استخدام منصّته لتطبيقها.

وقال البريطاني بخصوص ذلك: "هذه رياضة رائعة وهذه فرصة رائعة حظيت بها وقد وضعت أسسًا رائعةً وفرصة لي للقيام بأشياء أخرى".

وأكمل: "دائمًا ما كنت شخصًا يريد أن يكون له تأثيرٌ إيجابي، لا أريد الأخذ والأخذ فقط".

وأردف: "أريد القيام ببعض الأشياء الإيجابيّة في المستقبل".

ثمّ تابع: "لذلك في حال أردت أن يتمّ تذكّري بأيّ شيء فسيكون عبر بناء مدرسة، سواءً كان ذلك للتشجيع على الدراسة، أو لمساعدة الناس على تجاوز الأوقات العصيبة".

واختتم حديثه بالقول: "من الصعب إيجاد الكلمات، لكن بشكلٍ طبيعي فإنّي لا أريد أن يكون وقتي في هذه الحياة من دون أيّ معنى".

كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا ولويس هاميلتون، مرسيدس وسيرجيو بيريز، ف

كارلوس ساينز الإبن، تورو روسو وفرناندو ألونسو، مكلارين هوندا ولويس هاميلتون، مرسيدس وسيرجيو بيريز، ف

تصوير: صور لات

المقال التالي
هاميلتون البطل يكرّم ذكرى جدّه الراحل أثناء احتفاله بلقبه الخامس

المقال السابق

هاميلتون البطل يكرّم ذكرى جدّه الراحل أثناء احتفاله بلقبه الخامس

المقال التالي

رايكونن: عقوبات أقسى ستضع حداً "للغباء في الفورمولا واحد"

رايكونن: عقوبات أقسى ستضع حداً "للغباء في الفورمولا واحد"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة