هاميلتون يتّجه إلى أبوظبي في "وضع غريب" بسبب فارق النقاط مع روزبرغ

قال لويس هاميلتون أنّه سيكون في "وضعٍ غريبٍ" قُبيل الجولةالأخيرة والحاسمة للقب هذا الموسم في أبوظبي، بعد أن بات مصير البطولة في النهاية خارج يديه.

يتعيّن على البريطاني كي يُحرز اللقب أن يُغلق فارق الـ 12 نقطة مع زميله نيكو روزبرغ على حلبة مارينا ياس - بيد أنّ منصّة تتويجٍ تاسعةٍ على التوالي ستكون كافية بالنسبة للألماني لنيل اللقب.

بالرُغم من وضع النقاط الحالي، كان هاميلتون متحمّسًا للبحث عن الإيجابيات بعد سباق يوم الأحد على حلبة إنترلاغوس حيث هيمن على السباق وأكمله أوّلًا أمام زميله في فريق مرسيدس.

"أنا سعيدٌ كونني تغلّبت على الجميع اليوم" قال هاميلتون، مُضيفًا: "وسعيدٌ أنّني تمكّنت من التغلّب على نيكو، الذي يُقدّم أفضل أداء له في الوقت الراهن، على متن ذات السيارة. اليوم لم يتمكّن من مُجاراتي".

وأردف: "أنا سعيدٌ كذلك أنّنا كفريقٍ مستمرّون في صنع التاريخ، ومسرورٌ أنّ علاقتي بطاقم الميكانيكيّين الذي مُنحت إيّاه في بداية الموسم قد تبلورت بشكلٍ جيّد، والآن نقوم بعمل رائعٍ سويًا. سعيدٌ للغاية بهذه العلاقة".

وتابع: "أشعر بسعادةٍ بالغة كونني أعمل مع أفضل المهندسين".

مع ذلك، اعترف البريطاني أنّ تغلّبه على روزبرغ في أبوظبي سيكون "غير مرجّح".

"يقوم نيكو بكلّ ما يتعيّن عليه فعله، فقد أكمل كلّ السباقات ولم يعانِ من أيّة مشاكل، في حين حظيت أنا بعدّة مشاكل على مدار الموسم" قال هاميلتون.

وأكمل: "أتّجهُ إلى السباق الأخير وأنا في وضعٍ لا أُحسد عليه. لن يختلف الأمر كثيرًا في الحقيقة إذا ما ذهبت إلى هناك وقدّمت نفس أدائي الحاليّ، فقد خسرت الكثير بالفعل على مدار الموسم".

واستدرك: "لا يُمكنني الاستسلام كونك لا تعلم مُطلقًا ما يُمكن أن يحدث. يبدو الأمر غير مرجّحٍ، لكنّك لا تعلم ما سيحدث".

عند سؤاله إن كان سيشعر بالفخر في حال أحرز فوزه العاشر هذا الموسم في أبوظبي، حتّى ولو خسر اللقب في نهاية المطاف لصالح روزبرغ، أجاب هاميلتون: "أنا فخورٌ وسأظلّ فخورًا بنفسي ما دُمت مستمرًا في تقديم أدائي الحاليّ. وفخورٌ كذلك بكلّ شخصٍ كان جزءًا من فوزنا بكلّ هذه السباقات".

واستطرد: "ياله من موسمٍ رائع، أن يكون في جُعبتك تسع انتصاراتٍ لهو أمرٌ مُذهل، إنّه فوزي الـ 31 مع الفريق كذلك، ما يُعدّ أمرًا جنونيًا. أنا ممتنٌ للغاية إذ منحني هذا الطاقم فرصةً رائعة وفي معظم الأوقات كنتُ أُحسِن استغلالها".

في هذه الأثناء، ضحك روزبرغ إثر تلميحاتٍ بأنّ مقاربته في التعامل مع "كلّ سباقٍ على حدة" لن تنطبق على السباق الأخير لحسم اللقب.

"لم أعلم بعد المقاربة التي سأتوجّه بها إلى سباقي الأخير" قال الألماني، وأضاف: "سأُعلمكم يوم الخميس، عندها سأكون قد حظيت بمزيدٍ من الوقت للتفكير في الأمر".

حين سُئِل عمّا إذا كان سباق البرازيل الصعب هو آخر العقبات الكبيرة، أجاب روزبرغ: "سيكون سباق أبوظبي صعبًا كذلك كما هو الحال دائمًا. من الصعب دائمًا تقديم أداءٍ جيّدٍ خلال السباق".

واختتم حديثه قائلًا: "لا شيء سهل في الفورمولا واحد. لا أرى الأمور بهذه الطريقة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة