هاميلتون يُتوّج بلقبه الرابع وفيرشتابن بطل سباق المكسيك

بات لويس هاميلتون أنجح سائق بريطاني في تاريخ الفورمولا واحد عقب إحراز لقبه الرابع والثالث له مع مرسيدس، ولكنه توجّب عليه مشاهدة احتفالات منصة التتويج عن بُعد مع رفع ماكس فيرشتابن لكأس المركز الأوّل في المكسيك.

لم تنتهِ مجريات جائزة المكسيك الكبرى 2017 بالطريقة التي كان يأملها هاميلتون إذ تعرّض لاحتكاك مع منافسه المباشر سيباستيان فيتيل في اللّفة الأولى اضطرهما إلى الدخول لمنطقة الصيانة مع نهاية اللّفة الأولى.

وقام الألماني بالاصطدام بالإطار الخلفي الأيمن لسيارة مرسيدس ما أحدث أضرارًا بالسيارتَين وسط انفراد ماكس فيرشتابن بالصدارة ومن دون منافسة من أحد ليُحقق فوزه الثالث في مسيرته والثاني في موسم 2017.

وعلى الرغم من التجاوزات المتتالية لفيتيل من الصفوف الخلفية بهدف تعويض المراكز التي خسرها إلّا أنّ محاولاته باءت بالفشل كونه كان بحاجة إلى إنهاء السباق في أوّل مركزين من أجل تأجيل حسم اللّقب حتى الجولة التالية، بيد أنّ ذلك لم يكن ممكنًا مع حلول فالتيري بوتاس في المركز الثاني.

وبالتالي بات ثلاثة سائقين يملكون أربع بطولات في جعبتهم (آلان بروست، وسيباستيان فيتيل ولويس هاميلتون)، فيما خوان مانويل فانجيو هو السائق الوحيد الذي يملك خمسة ألقاب بفارق لقبين عن الرقم القياسي الذي ينفرد به مايكل شوماخر.

وقال هاميلتون "لقد بذلت قصارى جهدي في السباق. لا أعلم ما الذي حدث على المنعطف الثالث. حاولت جاهدًا تعويض المراكز. أريد شكر عائلتي وفريقي مرسيدس".

وقطع فيرشتابن خطّ النهاية بفارق 19 ثانية عن بوتاس، بينما جاء كيمي رايكونن في المركز الثالث ليصعد إلى منصة التتويج للسباق الثاني على التوالي.

فيتيل وعلى الرغم من محاولاته اكتفى بالمركز الرابع بعد تراجعه إلى المركز ما قبل الأخير في بداية السباق إذ تقدّم على إستيبان أوكون ولانس سترول.

فريق فورس إنديا أكمل تأديته الجيدة في المكسيك بتواجد سيرجيو بيريز في المركز السابع متقدمًا على كيفن ماغنوسن.

وجاء هاميلتون في المركز التاسع بعد معركة محتدمة جمعته مع ألونسو الذي أكمل ترتيب العشرة الأوائل.

مجريات السباق

بمُجرد تواجد فيتيل وفيرشتابن في الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق، تذكّر البعض ما حدث في سباق سنغافورة، إلّا أنّ السيناريو لم يكن بذلك السوء بالنسبة لسائق ريد بُل الذي خرج منتصرًا من اللّفة الأولى.

وقد احتكّ فيرشتابن بسيارة فيتيل على المنعطف الأوّل إذ حاول هاميلتون استغلال ذلك لصالحه حيث توجّه نحو الجهة اليسرى ولكن فيتيل اصطدم به من الخلف ما أحدث ثقبًا في إطاره الخلفي الأيمن مع تضرّر الجناح الأمامي على سيارة فيراري.

وقام فيتيل بالدخول إلى منطقة الصيانة مع نهاية اللّفة الأولى من أجل تغيير أنف سيارته، بينما لحقه هاميلتون سريعًا من أجل استبدال إطاراته. وخرج السائقَين في المركزين الأخيرين على إطارات الـ"سوفت".

وقال البريطاني "هل قام فيتيل بالاصطدام بي عن عمد؟" فأجابه فريقه "لسنا متأكدين من ذلك لويس".

وفي أثناء ذلك تواجد فيرشتابن في الصدارة أمام بوتاس وأوكون مع احتلال هلكنبرغ للمركز الرابع.

ولكن مع حلول اللّفة السادسة من السباق، انسحب دانيال ريكاردو جرّاء مشكلة في محركه.

وفي الوقت ذاته، حاول فيتيل تعويض المراكز إذ وصل للمركز الـ15 في اللّفة الـ14 فيما تواجد هاميلتون في المركز الأخير من دون تقدّم يُذكر إذ قال لفريقه "من الصعب التجاوز"، قبل أن يشتكي من جديد "لا يمكنني الاقتراب من السيارات أمامي".

وفي أثناء ذلك أكمل فيتيل تقدمه لحين وصوله إل المركز الـ12 في اللّفة الـ21، فيما تجاوز فيرشتابن هاميلتون بلفة كاملة، إذ كانت هذه هي المرّة الأولى التي يتمّ تجاوز البريطاني فيها بلفة كاملة منذ سباق برشلونة 2013.

الانسحاب الثاني في السباق كان من نصيب نيكو هلكنبرغ والذي انسحب للمرّة الرابعة خلال السباقات الخمسة الأخيرة.

وقال فريق رينو لسائقه الألماني "أوقف السيارة نيكو. إنها غير آمنة. اخرج منها بسرعة".

وفي غضون اللّفة الـ28 نجح هاميلتون في القيام بتجاوزه الأوّل ليتقدّم إلى المركز 17 على حساب ساينز.

فيتيل أكمل شقّ طريقه وأوصل سيارته فيراري إلى المركز الثامن بعد تجاوزه لألونسو في اللّفة الـ31.

رحلة برندون هارتلي لم تستمر طويلاً إذ اندلعت النيران من محرك سيارته ليتمّ اعتماد سيارة الأمان الافتراضية مع دخول العديد من السائقين لمنطقة الصيانة من أجل تغيير إطاراتهم إذ كان من بينهم ثلاثي الصدارة وفيتيل وهاميلتون.

ومع استئناف السباق من جديد نجح هاميلتون في تجاوز غروجان ليتقدّم إلى المركز الـ15 حيث قال لفريقه "كما أبتعد عن فيتيل؟" فردّ عليه فريقه "29 ثانية، ولكن فيتيل على إطارات ألترا سوفت".

وأكمل البريطاني إحرازه للتقدّم من خلال تجازه لفيرلاين وغاسلي ليصل إلى المركز الـ13 قبل نجاحه في تجاوز إريكسون ليكون على بُعد مركزين من تحقيق النقاط.

وفي أثناء ذلك أكمل فيتيل تقدمه ليصل إلى المركز الخامس بعد تجاوزه لبيريز وسترول، قبل أن يجد نفسه في المركز الرابع أمام أوكون بعدها بلفاتٍ قليلة.

ولكن الفارق بين فيتيل ورايكونن صاحب المركز الثالث كان يبلغ وقتها 24 ثانية.

وبعد منافسة حامية مع ألونسو استطاع هاميلتون تجاوز الإسباني ليُنهي السباق في المركز التاسع ويضمن لقبه الرابع في الفئة الملكة.

نتيجة السباق

 سائقعدد اللفاتالزمنالفارقمنصات الصيانةالنقاط
1 netherlands ماكس فيرشتابن 71 1:36:26.550   1 25
2 finland فالتيري بوتاس 71 1:36:46.228 19.678 1 18
3 finland كيمي رايكونن 71 1:37:20.557 54.007 1 15
4 germany سيباستيان فيتيل 71 1:37:36.628 1:10.078 2 12
5 france إستيبان أوكون 70 + لفة + لفة 1 10
6 canada لانس سترول 70 + لفة + لفة 1 8
7 mexico سيرجيو بيريز 70 + لفة + لفة 2 6
8 denmark كيفن ماغنوسن 70 + لفة + لفة 1 4
9 united_kingdom لويس هاميلتون 70 + لفة + لفة 2 2
10 spain فرناندو ألونسو 70 + لفة + لفة 1 1
11 brazil فيليبي ماسا 70 + لفة + لفة 1  
12 belgium ستوفيل فاندورن 70 + لفة + لفة 1  
13 france بيير غاسلي 70 + لفة + لفة 1  
14 germany باسكال فيرلاين 69 + 2 لفة + 2 لفة 1  
15 france رومان غروجان 69 + 2 لفة + 2 لفة 2  
انسحب spain كارلوس ساينز الإبن 59     3  
انسحب sweden ماركوس إريكسون 55     2  
انسحب new_zealand برندون هارتلي 30        
انسحب germany نيكو هلكنبرغ 24     1  
انسحب australia دانيال ريكاردو 5     1  
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة المكسيك الكبرى
حلبة أوتودرومو هرمانوس رودريغيز
نوع المقالة تقرير السباق