هاميلتون يتقدّم على رايكونن في التجارب الحرّة الثالثة في أبوظبي

المشاركات
التعليقات
هاميلتون يتقدّم على رايكونن في التجارب الحرّة الثالثة في أبوظبي
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي
24-11-2018

سجّل البريطاني لويس هاميلتون الزمن الأسرع خلال حصّة التجارب الحرّة الثالثة من جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا واحد متقدّمًا على ثنائي فيراري أقرب ملاحقيه على حلبة مرسى ياس.

سارع فريق فيراري إلى الدخول إلى الحلبة من أجل التأكّد من أنّ التعديلات التي أدخلها على إعدادات سيارته في الليلة الماضية قد سارت في الوجهة الصحيحة.

في الوقت ذاته لم تكن بداية شارل لوكلير موفّقة، حيث عانى من انزلاق مفرط للقسم الخلفي من سيارته عند المنعطف الـ 18 وتمكّن من تصحيحه، لكنّه عاد للانزلاق مباشرة عند المنعطف التالي والتفّت سيارته واصطدم قسمها الخلفي بجدار الإطارات ما تسبّب في تحطّم الجناح الخلفي، لكنّه نجح في العودة إلى مرآب فريقه لبدء الإصلاحات.

وفي حين أنّ إدارة السباق أدخلت بعض التعديلات على حفف "النقانق" بين المنعطفين الأخيرين من الحلبة في الليلة الماضية، إلّا أنّها واصلت فرض مشكلة على السائقين حال العبور عليها، حيث انزلق عليها هاميلتون بشدّة وقال لفريقه: "تفقّدوا الأرضيّة، أعتقد أنّها تعرّضت لبعض الضرر".

لكنّ ذلك لم يمنع البريطاني من تسجيل الزمن الأسرع عندما عاد الجميع في النصف الثاني من الحصّة لإجراء المحاكاة الأخيرة للتجارب التأهيليّة، حيث حقّق سائق مرسيدس توقيتًا وقدره 1:37.176 دقيقة.

وتقدّم بطل هذا الموسم بفارق 0.288 ثانية عن كيمي رايكونن، بينما حلّ سيباستيان فيتيل ثالثًا.

وفي حين أنّ فريق ريد بُل قدّم وتيرة أفضل أمسٍ الجمعة، إلّا أنّ ماكس فيرشتابن اكتفى بالمركز الرابع اليوم بفارق أكثر من نصف ثانية عن الصدارة.

كما عانى الهولندي في بداية الحصّة من مشكلة في بطاريّته، حيث قال لفريقه: "آه، البطاريّة تفرغ مجدّدًا".

وبعد أن تصدّر التجارب الحرّة الثانية، لم يتمكّن فالتيري بوتاس من تكرار وتيرته السريعة واكتفى بالمركز الخامس على بُعد أكثر من ثلاثة أرباع الثانية عن زميله، في الوقت الذي تذيّل فيه دانيال ريكاردو ترتيب سائقي الفرق الثلاثة الكبرى، كما أنّ الأسترالي أوقف سيارته إلى جانب المسار عند المنعطف الـ 9 نتيجة ما بدت مشكلة في محرّكه الذي أصدر أصواتًا غريبة ووفّر الطاقة بشكلٍ متقطّع على الخطّ المستقيم الخلفي قبل ذلك مباشرة.

أمّا أفضل البقيّة فقد كان رومان غروجان الذي تقدّم على نيكو هلكنبرغ سائق رينو، بينما أكمل ثنائي ريسينغ بوينت فورس إنديا إستيبان أوكون وسيرجيو بيريز ترتيب العشرة الأوائل.

المقال التالي
المراقبون يرفضون احتجاج هاس على فورس إنديا

المقال السابق

المراقبون يرفضون احتجاج هاس على فورس إنديا

المقال التالي

فورس إنديا ترى "سخرية ونفاقًا" في الاحتجاج الذي تقدّمت به هاس

فورس إنديا ترى "سخرية ونفاقًا" في الاحتجاج الذي تقدّمت به هاس
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أبوظبي الكبرى
الكاتب مروان الوافي