هاميلتون يتقدّم بأريحيّة على فيرشتابن في التجارب الثانية في أوستن

كسر البريطاني لويس هاميلتون الزمن القياسي لحلبة الأمريكيّتين خلال حصّة التجارب الحرّة الثانية لجائزة الولايات المتّحدة الكبرى ليتقدّم بأريحيّة على منافسَيه ماكس فيرشتابن وسيباستيان فيتيل، في ظلّ تواصل مشاكل الأخير.

شهدت بداية الحصّة انزلاقات متكرّرة لمعظم السائقين في ظلّ تحسّن مستويات التماسك بشكلٍ متواصل واكتسابهم للمزيد من الثقة.

وتنوّعت استراتيجيّات المتنافسين فمنهم من استخدم الإطارات الليّنة "سوفت" كفيرشتابن وهاميلتون ومنهم من استخدم الإطارات بالغة الليونة "سوبر سوفت" كدانيال ريكاردو وكيمي رايكونن.

وبعد أن بقي طوال الرُبع ساعة الأولى في المرآب، توجّه فيتيل إلى المسار على متن الإطارات الليّنة وكانت وتيرته قويّة مباشرة منذ اللفّة الأولى، لكنّ القسم الخلفي من سيارته انزلق بشكلٍ مفاجئ عند المنعطف ما قبل الأخير الأيسر وتوقّفت سيارته على المنطقة الحصويّة، وقال الألماني: "حسنًا، أعتقد أنّكم شاهدتم ذلك"، حيث عاد سائق فيراري مباشرة إلى مرآب فريقه.

وانتقل جميع السائقين بعد ذلك إلى الإطارات فائقة الليونة "ألترا سوفت" لمحاكاة التجارب التأهيليّة، حيث كانت الغلبة من نصيب هاميلتون بأريحيّة، إذ تمكّن من كسر الزمن القياسي لحلبة الأمريكيّتين مسجّلًا 1:34.668 دقيقة.

وتقدّم البريطاني بفارق 0.397 ثانية عن فيرشتابن أقرب ملاحقيه، بينما ذهب المركز الثالث لفيتيل من محاولة وحيدة ليكون على بُعد نصف ثانية عن الصدارة.

المركز الرابع كان من نصيب فالتيري بوتاس الذي تقدّم على الأسترالي ريكاردو، بينما كان رايكونن آخر السائقين ضمن ثانية واحدة بالمقارنة مع زمن المتصدّر.

في المقابل قدّم فرناندو ألونسو لفّة جيّدة تمكّن على إثرها من خطف المركز السابع، بالرغم من أنّه كان متأخّرًا بـ 1.636 ثانية عن هاميلتون، إلّا أنّه نجح في التقدّم على زميله السابق فيليبي ماسا.

وأكمل ثنائي فورس إنديا سيرجيو بيريز وإستيبان أوكون ترتيب العشرة الأوائل ولم يفصل بينهما سوى 0.009 ثانية فقط، كما كان من المدهش تواجد ثنائي رينو على مقربة منهما في المركزين الـ 11 والـ 12 ولم يفصل بينهما أيضاً سوى 0.005 ثانية بينما غطّت 0.053 ثانية أربعتهم.

وانتقل السائقون بعد ذلك لمحاكاة السباق، حيث قال هاميلتون بعد لفّات قليلة: "البطاريّة تنفد من الطاقة مبكّرًا"، حيث أكمل عددًا قليلًا من اللفّات الإضافيّة وعاد إلى مرآب فريقه.

ولم يتحسّن وضع فيتيل على الجانب الآخر، إذ أثناء توجّهه لمحاكاة السباق، حيث قال: "يبدو أنّ هناك أمرًا غريبًا في المحور الأمامي. الأمر أشبه بالشعور الهلامي في الأمام".

وعاد الألماني إلى خطّ الحظائر حيث خرج من قمرة القيادة وتمّ نزع مقعده للتثبّت من المشكلة.

وبشكلٍ عام تمتّعت ريد بُل ببعض الأفضليّة خلال محاكاة المسافات الطويلة على إطارات "الألترا سوفت"، لكنّ مرسيدس كانت أسرع على إطارات "السوفت"، بينما كان رايكونن أبطأ قليلًا في كلا الحالتين، بالرغم من أنّه استخدم إطارات "السوبر سوفت" في النصف الثاني من محاكاته للسباق.

المركز#السائقالسيارةعدد اللفاتالزمنالفارقالفاصل
1 44 united_kingdom لويس هاميلتون  مرسيدس 26 1:34.668    
2 33 netherlands ماكس فيرشتابن  ريد بُل 30 1:35.065 0.397 0.397
3 5 germany سيباستيان فيتيل  فيراري 11 1:35.192 0.524 0.127
4 77 finland فالتيري بوتاس  مرسيدس 39 1:35.279 0.611 0.087
5 3 australia دانيال ريكاردو  ريد بُل 24 1:35.463 0.795 0.184
6 7 finland كيمي رايكونن  فيراري 29 1:35.514 0.846 0.051
7 14 spain فرناندو ألونسو  مكلارين 28 1:36.304 1.636 0.790
8 19 brazil فيليبي ماسا  ويليامز 30 1:36.460 1.792 0.156
9 11 mexico سيرجيو بيريز  فورس إنديا 28 1:36.481 1.813 0.021
10 31 france إستيبان أوكون  فورس إنديا 34 1:36.490 1.822 0.009
11 55 spain كارلوس ساينز الإبن  رينو 30 1:36.529 1.861 0.039
12 27 germany نيكو هلكنبرغ  رينو 18 1:36.534 1.866 0.005
13 26 russia دانييل كفيات  تورو روسو 40 1:36.761 2.093 0.227
14 20 denmark كيفن ماغنوسن  هاس 17 1:37.285 2.617 0.524
15 2 belgium ستوفيل فاندورن  مكلارين 31 1:37.463 2.795 0.178
16 18 canada لانس سترول  ويليامز 27 1:37.788 3.120 0.325
17 39 new_zealand برندون هارتلي  تورو روسو 41 1:37.987 3.319 0.199
18 94 germany باسكال فيرلاين  ساوبر 35 1:38.165 3.497 0.178
19 9 sweden ماركوس إريكسون  ساوبر 22 1:38.262 3.594 0.097
20 8 france رومان غروجان  هاس 26 1:38.387 3.719 0.125
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين دانيال ريكاردو , كيمي رايكونن , لويس هاميلتون , ماكس فيرشتابن , سيباستيان فيتيل , فالتيري بوتاس
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس , ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة تقرير التجارب