هاميلتون والأمطار في هوكنهايم: من المركز 14 إلى الصدارة

المشاركات
التعليقات
هاميلتون والأمطار في هوكنهايم: من المركز 14 إلى الصدارة
خضر الراوي
كتب: خضر الراوي , رئيس التحرير
22-07-2018

لم يعتقد لويس هاميلتون على الإطلاق، أو على الأرجح لم يحلم بتاتًا، بأنه سيعتلي العتبة الأولى من منصة التتويج في ألمانيا بعد انطلاقه من المركز الـ 14. ولكن البريطاني قلب التوقعات وحقّق انتصاره الرابع في موسم 2018.

قال هاميلتون بعد التجارب التأهيلية بأنه لا يتوقّع أن يُحرز تقدمًا كبيرًا على حلبة هوكنهايم كالتقدّم الذي أحرزه في سيلفرستون، إذ كان البريطاني صائبًا في توقعه، حيث استطاع شقّ طريقه من مؤخرة الترتيب ليفوز في واحدٍ من أفضل السباقات في مسيرته.

ولم يسبق لسائق مرسيدس الفوز بسباق من خارج المراكز الستة الأولى، ولكن انتصاره اليوم أتى بفعل عدّة عوامل ساعدته على التقدّم.

فقد انقلبت الأمور رأسًا على عقب في النصف الثاني من السباق بفعل تساقط الأمطار في حين تواجد هاميلتون على إطارات "ألترا سوفت" التي منحته التماسك مقارنةً ببقيّة منافسيه حيث كان أسرع بحوالى ثانيتَين من ثنائي فيراري اللذين كانا يتقدمان عليه.

وفي حين أنّ سيباستيان فيتيل كان يحتلّ صدارة السباق وكان يُمني النفس برفع الفارق مع البريطاني، بيد أنه تعرّض لحادث وهو في صدارة السباق أخرجه من دائرة المنافسة في اللّفة 53.

ومع اعتماد سيارة الأمان ودخول كيمي رايكونن إلى منطقة الصيانة، صعد هاميلتون إلى صدارة السباق حيث حافظ عليها على الرغم من الهجوم الذي شنّه عليه زميله فالتيري بوتاس مع خروج سيارة الأمان من السباق.

ولكن الصانع الألماني طلب من سائقه الفنلندي الحفاظ على مركزه الثاني فيما احتلّ رايكونن المركز الثالث.

وهذه هي المرّة الأولى التي تُحرز فيها مرسيدس الثنائية في ألمانيا حيث استعادت صدارة ترتيب بطولة الصانعين.

وسيُغادر هاميلتون حلبة هوكنهايم وهو يتمتع بأفضلية 17 نقطة في ترتيب بطولة السائقين (188 مقابل 171 نقطة لفيتيل).

ماكس فيرشتابن احتلّ المركز الرابع أمام نيكو هلكنبرغ ورومان غروجان.

سيرجيو بيريز أتى في المركز السابع متقدمًا على إستيبان أوكون وماركوس إريكسون.

وقد أكمل برندون هارتلي ترتيب العشرة الأوائل.

مجريات السباق

تحكّم فيتيل بالسباق منذ البداية حيث نجح في الابتعاد في الصدارة بفارق 1.5 ثانية عن بوتاس مع نهاية اللّفة الأولى، فيما تعرّض رايكونن لملاحقة عنيفة من قبل سائق ريد بُل فيرشتابن.

وقال رايكونن لفريقه خلال اللّفة الثانية بأنه شعر ببعض زخّات المطر، في الوقت الذي حاول فيه هاميلتون قدر الإمكان التقدّم ولكنه لم يستطع سوى كسب مركزين خلال أوّل لفتين. ولكن البريطاني استطاع الوصول بسرعة بعدها إلى المركز الثامن مع وصول السباق إلى لفته الثامنة.

وأكمل سائق مرسيدس تقدّمه لحين وصوله إلى المركز السادس إذ قال له فريقه "حسنًا لويس، لقد أخبر هلكنبرغ فريقه بأنه يعاني من تحبحب في إطاراته. أبقِ عينيك على حرارة إطارات سيارتك".

واستطاع هاميلتون في اللّفة الـ 14 تجاوز ماغنوسن ليجد نفسه في المركز الخامس ولكن بفارق كبير عن رايكونن صاحب المركز الرابع.

وقام رايكونن بالتوقف في اللّفة الـ 15 منتقلاً إلى الإطارات اللّينة "سوفت" إذ خرج أمام هاميلتون بفارق 2.4 ثانية. وقام فيتيل المتصدّر بالتوقف في اللّفة 26 حيث خرج وراء رايكونن.

وبلغ الفارق بين فيتيل وهاميلتون في تلك المرحلة ثانيتَين مع الإشارة إلى أنّ هاميلتون لم يكن قد توقف بعد.

ولا بُدّ من الإشارة إلى أنّ الفرق لا تملك الكثير من المعلومات حول الاستراتيجيات في هوكنهايم إذ لا تتسابق على هذه الحلبة منذ العام 2016. كما أنّ السيارات والإطارات الحالية باتت مختلفة عمّا كانت عليه وقتها.

وقد أجرى بوتاس توقفه في اللّفة 29 إذ خرج وراء زميله هاميلتون في المركز الخامس.

وكان الترتيب في اللّفة 29 كالتالي: فيرشتابن (لم يتوقف)، رايكونن، فيتيل، هاميلتون، بوتاس، وألونسو. وذلك مع انسحاب ريكاردو من السباق بسبب مشكلة في محرك سيارته.

وقال الأسترالي "لقد خسرت طاقة المحرك. هناك خطبٌ ما".

وتوقف فيرشتابن في اللّفة التالية ليخرج خلف بوتاس في المركز الخامس. ومع إجراء التوقفات كان رايكونن يحتلّ الصدارة أمام فيتيل وهاميلتون.

وقال فيتيل لفريقه "ارتفعت حرارة إطاراتي الخلفية"، فيما أخبره فريقه بأنّ الأمطار في طريقها للحلبة في غضون 10 أو 15 دقيقة.

ولم يكن فيتيل سعيدًا بتواجده في المركز الثاني وعلى مقربة من زميله إذ قال "إنه أمر سخيف. أنا أخسر الوقت وأدمر إطاراتي". وأعاد فيتيل رسالته قائلاً "ألا ترون حرارة إطاراتي؟ ما الذي تنتظروه؟"

وسمح رايكونن لزميله فيتيل بتجاوزه في اللّفة 39 بعد قال له فريقه "كيمي، نحن بحاجة إلى المحافظة على الإطارات. لا تقم بعرقلة فيتيل". فردّ رايكونن "تُريدون مني السماح له بالمرور؟ أعلموني".

هذه الحادثة دفعت البعض لتذكّر ما حدث في سباق ألمانيا 2010 عندما طُلب من ماسا السماح لزميله ألونسو بالمرور.

وعلى الرغم من أنّ توقعات الأرصاد الجوية كانت تُشير إلى قدوم الأمطار إلّا أنّ هاميلتون قام بالتوقف في اللّفة 43 لينتقل إلى إطارات "ألترا سوفت".

ولكن الأمطار هطلت في اللّفة 44 حيث سارع العديد من السائقين للتوقف منتقلين إلى إطارات "إنترميديت". وكان فيرشتابن السائق الأوّل بين سائقي الطليعة الذي يتوقف وينتقل إلى إطارات "إنترميديت".

في أثناء ذلك، هاميلتون كان أسرع سائق على أرض الحلبة مع إطاراته "ألترا سوفت".

ولكن الأمطار لم تستمر لفترةٍ طويلة حيث عادت الشمس إلى الظهور من جديد مع عودة السائقين إلى منطقة الصيانة للتزوّد بالإطارات الملساء.

ولسخرية القدر عادت الأمطار للهطول من جديد حيث قال هاميلتون لفريقه "الأمطار تتساقط بكثرة الآن".

وفي أثناء ذلك نجح بوتاس في تجاوز رايكونن إلى المركز الثاني.

الكارثة وقعت على فيراري في اللّفة 53 بعد الحادث الذي تعرّض له فيتيل ما أدّى إلى دخول سيارة الأمان.

ومع دخول رايكونن إلى منطقة الصيانة لوضع إطارات "ألترا سوفت"، صعد هاميلتون إلى صدارة السباق أمام زميله بوتاس.

خرجت سيارة الأمان في اللّفة 57، إذ وفور استئناف السباق من جديد، ضغط بوتاس بشكل كبير على زميله قبل أن ينجح البريطاني في الابتعاد بسرعة عنه.

وقد طلب الفريق من الفنلندي الحفاظ على مركزه الثاني وعدم مهاجمة زميله.

نتيجة السباق

 المركز السائق اللّفات الزمن الفارق  
1 United Kingdom لويس هاميلتون 67 1:32:29.845      
2 Finland فالتيري بوتاس 67 1:32:34.380 4.535    
3 Finland كيمي رايكونن 67 1:32:36.577 6.732    
4 Netherlands ماكس فيرشتابن 67 1:32:37.499 7.654    
5 Germany نيكو هلكنبرغ 67 1:32:56.454 26.609    
6 France رومان غروجان 67 1:32:58.716 28.871    
7 Mexico سيرجيو بيريز 67 1:33:00.401 30.556    
8 France إستيبان أوكون 67 1:33:01.595 31.750    
9 Sweden ماركوس إريكسون 67 1:33:02.207 32.362    
10 New Zealand برندون هارتلي 67 1:33:04.042 34.197    
11 Denmark كيفن ماغنوسن 67 1:33:04.764 34.919    
12 Spain كارلوس ساينز الإبن 67 1:33:12.914 43.069    
13 Belgium ستوفيل فاندورن 67 1:33:16.462 46.617    
14 France بيير غاسلي 66 1 لفة 1 لفة    
15 Monaco شارل لوكلير 66 1 لفة 1 لفة    
16 Spain فرناندو ألونسو 65 1 لفة 2 لفة    
  Canada لانس سترول 53 14 لفة 14 لفة    
  Germany سيباستيان فيتيل 51 16 لفة 16 لفة    
  Russian Federation سيرغي سيروتكين 51 16 لفة 16 لفة    
  Australia دانيال ريكاردو 27 40 لفة 40 لفة  
فورمولا 1 - المقال التالي
ريكاردو جاهز لتجديد عقده مع ريد بُل "الأسبوع المُقبل"

المقال السابق

ريكاردو جاهز لتجديد عقده مع ريد بُل "الأسبوع المُقبل"

المقال التالي

فيتيل: لم نكن بحاجة لهطول الأمطار في سباق هوكنهايم

فيتيل: لم نكن بحاجة لهطول الأمطار في سباق هوكنهايم
Load comments

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة ألمانيا الكبرى
الكاتب خضر الراوي
نوع المقالة تقرير السباق