هاميلتون واجه مُشكلة بجناح سيارته الخلفي في اللّفات الأخيرة من سباق سوتشي

أقرّ السائق البريطاني لويس هاميلتون بأنه واجه مُشكلة في جناح سيارته الخلفي خلال اللّفات الأخيرة من مُجريات سباق جائزة روسيا الكُبرى، إذ طلب منه فريقه مرسيدس عدم تشغيل نظام الـ"دي.آر.سي".

بدا سباق سوتشي في غاية السهولة بالنسبة لهاميلتون بعد انسحاب زميله بالفريق نيكو روزبرغ، لكن تعيّن عليه القيام ببعض التعديلات كي يتمكّن من التحكّم بالفارق الذي كان يفصله عن سائق فيراري سيباستيان فيتيل.

وقطع البريطاني خطّ النهاية بفارق 6 ثوانٍ عن فيتيل، حيث بات قاب قوسين أو أدنى من تحقيق بطولته الثالثة مع تبقي 4 جولات على نهاية البطولة.

"كان الأمرُ مقلقًا بعض الشيء في اللّفات الأخيرة من السباق" قال هاميلتون، مُضيفًا "الجناح الخلفي بدا رخوًّا إذ حاولتُ البقاء بعيدًا عن الحفف الجانبيّة من أجل عدم تعريض سيارتي للأضرار".

وأكمل "على الرُغم من أني كنت في الصدارة، ولكنه كان سباقًا صعبًا. حاولتُ التركيز والبقاء في منطقتي الخاصة إذ هُناك العديد من الفرص لارتكاب الأخطاء. كان يجب أن نتأكّد من عدم تعريض الإطارات لعمليّة كبح كبيرة مع استراتيجيّة التوقف لمرّة واحدة".

وتابع قائلاً "كان هُناك الكثير من المفاتيح التي تعيّن عليّ تغييرها، وفي كلّ مرّة كان فيتيل يرفع من وتيرته كان ينبغي عليّ الردّ عليه. شعرتُ بأنه كان تحديًّا صعبًا طوال فترة السباق".

وتعليقًا على معركته مع روزبرغ، قال هاميلتون "كانت انطلاقتي جيدة إذ كنت أحاول الاستفادة من عامل السحب من سيارة روزبرغ. حاولتُ تجاوزه ولكن سرعتي لم تكن كافية حينها".

وأكمل "بدا الأمر وكأننا نتجه نحو تقديم سباق جيد. ولكن سُرعان ما خرج قليلاً عن خطّ التسابق حيث قمت بتجاوزه. إنه أمرٌ مؤسف للفريق إذ كانت الفرصة سانحة أمامنا للفوز ببطولة الصانعين هذا الأسبوع".

وعندما سُئِل البريطاني عن أهدافه لبقيّة الموسم، أجاب قائلاً "هدفي هو تحقيق بطولتي الثالثة. لا يوجد هدفٌ آخر لحين انجاز ذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة روسيا الكبرى
حلبة سوتشي أوتودروم
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة