هاميلتون واجه مشكلة في محرّك مرسيدس في تجارب برشلونة

واجه الصانع الألماني مرسيدس دراما جديدة بخصوص محرّكه في التجارب التحضيريّة لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا واحد اليوم الخميس عندما توقّف لويس هاميلتون على المسار بسبب مشكلة في وحدة طاقته.

هاميلتون واجه مشكلة في محرّك مرسيدس في تجارب برشلونة

أوقف بطل العالم سيارته "دبليو11" عند مخرج المنعطف الخامس في حصّة ما بعد الظهر، ليتسبّب في رفع علمٍ أحمر مطوّل.

وأكّدت مرسيدس أنّ التوقّف كان ناجمًا عن مشكلة في وحدة الطاقة، حيث تجري التحقيقات على قدمٍ وساق للوقوف على أسبابها.

لكنّ مشكلة هاميلتون ستُمثّل مصدر قلق بالنسبة للقائمين على مرسيدس بعد معاناتها من سلسلة من المشاكل في التجارب الشتويّة حتّى الآن.

إذ كما كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" نهاية الأسبوع الماضي، فإنّ مرسيدس اضطرّت لاستخدام وحدتَي طاقة في الأسبوع الأوّل من التجارب عندما عانى فالتيري بوتاس من عطل في فترة ما بعد ظهر الخميس ما تطلّب استخدام محرّك جديد يوم الجمعة.

فضلًا عن ذلك فقد واجهت زبونتها ويليامز عدّة أعطال واستخدمت ثلاثة محرّكات حتّى الآن.

واعترف جورج راسل سائق ويليامز أنّ مرسيدس كانت عدائيّة على صعيد محرّكها هذا العام، لكنّه يشعر بالثقة حيال قدرة الصانع الألماني على التعامل مع ذلك.

وقال: "تضغط مرسيدس بقوّة على صعيد المحرّك، تدفع الحدود القصوى بالفعل في الوقت الحاضر".

وأكمل: "هذه هي التجارب ودائمًا ما تحدث هذه الأشياء، لكنّكم تعلمون أنّهم كمزوّد محرّكات فإنّهم يُسيطرون على الوضع".

وتأتي مشاكل محرّك مرسيدس بعد أن اعترف آندي كاول المسؤول عن المحرّكات قبل بضعة أسابيع بأنّ التحضيرات الشتويّة لم تكن رائعة.

وقال البريطاني: "هناك الكثير من العمل الذي يجري في بريكسوورث، الكثير من التحسينات على كامل أجزاء وحدة الطاقة، من ناحية نظام إيرز، ومحرّك الاحتراق الداخلي. مثلما هو الحال دائمًا فإنّنا نُجابه بعض المشاكل الصغيرة أثناء جمعنا لكلّ شيء معًا".

المشاركات
التعليقات
ألفا توري قامت "بتغييرات لوجستية كبيرة للغاية" تزامناً مع تفشي وباء كورونا

المقال السابق

ألفا توري قامت "بتغييرات لوجستية كبيرة للغاية" تزامناً مع تفشي وباء كورونا

المقال التالي

فيتيل في صدارة اليوم الثاني في برشلونة ومشاكل جديدة في محرّك مرسيدس

فيتيل في صدارة اليوم الثاني في برشلونة ومشاكل جديدة في محرّك مرسيدس
تحميل التعليقات