فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

هاميلتون واجه انفصالًا لغطاء أحد المفاتيح على مقوده في تصفيات أوستن

المشاركات
التعليقات
هاميلتون واجه انفصالًا لغطاء أحد المفاتيح على مقوده في تصفيات أوستن
07-11-2019

كشفت مرسيدس أنّ معاناة لويس هاميلتون في تصفيات جائزة الولايات المتّحدة الكبرى تسبّب بها انفصال غطاء أحد المفاتيح على مقود سيارته، ما أثّر بدوره على كبح محرّكه.

في الوقت الذي تمكّن فيه سائق مرسيدس الآخر فالتيري بوتاس من تحقيق قطب الانطلاق الأوّل متفوقًا على سيباستيان فيتيل سائق فيراري على حلبة الأمريكيتين نهاية الأسبوع الماضي، وجد هاميلتون نفسه في المركز الخامس بعد استيائه من شعوره داخل السيارة خلال المحاولة الأولى الأسرع في القسم الثالث من التجارب التأهيلية.

لكنّ السبب وراء تلك الصعوبات التي واجهها البريطاني تمّ اكتشافه فقط عندما عاد إلى مرآب الفريق بعد تلك اللفّة، حيث وجد الميكانيكيون أنّ غطاء المفتاح الدوار قد انفصل.

مقود سيارة مرسيدس دبليو10

مقود سيارة مرسيدس دبليو10

تصوير: مرسيدس

إذ صرّح جايمس فاولز مدير قسم الاستراتيجية لدى مرسيدس ضمن الفيديو التحليلي المعتاد عقب السباق قائلًا: "خلال تلك اللفّة، وتحت يده اليُمنى، هنالك مفتاح دوّار مسؤول عن تعديل كبح المحرّك".

وأضاف: "عادة ما يكون هنالك غطاء حماية على ذلك المفتاح، إذ أنّ ما حدث هو أنّ ذلك الغطاء قد انفصل مُصادفة، حيث أنّه وخلال لفّته السريعة كان من دون قصد يغيّر في كبح المحرّك في كلّ مرّة ينعطف بالمقود، إذ تسبّب ذلك في خسارته للأداء مع الوصول لنهاية اللفّة".

وتابع: "اكتشف الميكانيكيون ذلك الأمر على الفور بمجرّد عودة السيارة إلى المرآب، لكنّ ذلك أفسد بكلّ تأكيد محاولته الأولى".

وبينما تمّ حلّ المشكلة من أجل محاولة هاميلتون الثانية، لكنّ حالة المسار لم تكن بذات جودة المحاولة الأولى، ما كان يعني أنّ البريطاني لم يكن قادرًا على تحسين زمنه.

وأضاف فاولز في هذا الصّدد قائلًا: "مع المحاولة الثانية، كان بوسعكم رؤية الجميع يحققون أزمنة أبطأ، إذ أنّ حالة المسار تراجعت بعض الشيء، مع تغيّر الرياح على نحوٍ طفيف، وتغيّر كذلك في حرار المسار، حيث لم يكن لويس قادرًا على المنافسة في الأمام، ليكتفي في نهاية المطاف بالمركز الخامس".

جديرٌ بالذكر أنّ هاميلتون عاد سريعًا من مشاكل التصفيات ليُنافس على الفوز في مواجهة زميله خلال السباق، إذ وعلى الرُغم من أنّه خسر المعركة، لكنّ مركز الوصافة كان كفيلًا ليحسم لقبه السادس في بطولة العالم للفورمولا واحد قبل سباقين من نهاية الموسم.

المقال التالي
مكلارين تعترف بأن وقفات صيانتها "ليست ضمن مستوى فرق الصدارة"

المقال السابق

مكلارين تعترف بأن وقفات صيانتها "ليست ضمن مستوى فرق الصدارة"

المقال التالي

فيتيل: هاميلتون يستحقّ كلّ نجاحاته في الفورمولا واحد

فيتيل: هاميلتون يستحقّ كلّ نجاحاته في الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1