هاميلتون: هزيمة 2007 تُظهر أنّه يتعيّن عليّ عدم الاستسلام والاستمرار في المنافسة

قال لويس هاميلتون أنّ الدروس المُستفادة من خسارته للقب موسم 2007 منحته الدافع الذي يحتاجه لمواصلة المنافسة على لقب هذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد.

بات حسم معركة لقب هذا الموسم مع نيكو روزبرغ خارج يدَي هاميلتون بالفعل، إذ وفي حال أنهى زميله السباقين الأخيرين بالمركز الثاني، فسيكون ذلك كافيًا لمنح الألماني لقب البطولة.

لكن وبينما انقلبت الأمور رأسًا على عقب ضدّ هاميلتون نهاية موسم 2007 عندما عاد كيمي رايكونن مُخالفًا لكلّ التوقّعات ليُقلّص فارقًا كبيرًا مع بقاء سباقين فقط حتّى نهاية الموسم واقتنص اللقب، يرى هاميلتون بأنّ المعركة لم تنتهِ بعد.

مع ذلك، اعترف البريطاني أنّ الوضع غريبٌ إلى حدٍّ ما بالنسبة له نظرًا لأنّ هزيمة منافسه وفوزه بالسباقين الباقيين ربما لم يعُد كافيًا الآن.

"من الرائع أن أؤدّي بالشكل الذي أعلم أنّني أستطيع تقديمه، إذ أنّ عدم وجود مشاكل في السيارة وكوني قادرًا على إظهار تلك الوتيرة على الحلبة لهو شعورٌ رائع" قال هاميلتون شارحًا.

وأضاف: "أشعر أنّني أنافس طوال الموسم بشكل عام، لكن أن أُنافس على أمر لا أعلم ما إذا كنتُ أستطيع تحقيقه، يضعني في وضعٍ غير اعتيادي بكلّ تأكيد".

وأردف: "سأواصل الضغط حتّى النهاية. قد يكون الأمر مؤلمًا بطريقةٍ ما ويُمكن أن يكون رائعًا بطريقةٍ أخرى. كل ما أعرفه هو أنّه في بداية مسيرتي ضمن سباقات الفئة الأولى (موسم 2007)، انقلبت الأمور رأسًا على عقب خلال الدقيقة الأخيرة من الموسم. لهذا السبب لا يُمكنني الاستسلام".

في المقابل، يعي هاميلتون أنّ فوز روزبرغ بسباق البرازيل سيكون كافيًا له كي يحسم اللقب قبل سباقٍ واحدٍ من نهاية الموسم.

وبينما شهدت حلبة إنترلاغوس فوز روزبرغ خلال العامين الأخيرين، إضافة إلى أنّ هاميلتون لم يفُز مُطلقًا في البرازيل، يعي البريطاني تمامًا أنّه بحاجةٍ إلى تقديم أفضل ما لديه إن كان يريد إحراز الفوز.

"لا ينصبّ تركيزي على البطولة الآن، بل على محاولة الفوز بهذه السباقات وتقديم أقصى ما لديّ" قال هاميلتون.

وتابع: "أعلم أنّه عندما أقدّم أفضل ما لديّ، فإنّ أمورًا مثل (فوزي بسباق المكسيك) تحدث. هذا ما يتعيّن عليّ فعله".

وأكمل: "لم أفُز مُطلقًا في البرازيل، لذا سأذهب إلى هناك بذات الحالة الذهنيّة التي حظيت بها نهاية الأسبوع الماضي".

عند سؤاله عمّا إذا كان يُهيئ نفسه لخسارة البطولة، أجاب هاميلتون: "لا أعلم كيف يُمكنك أن تستعدّ للخسارة. لا أعتقد بأنّك تستطيع أن تكون جاهزًا للخسارة".

واستدرك: "لقد خضتُ هذا الأمر قبلًا. إذ خسرت في 2007 وأعلم أنّ الأمر الآن لن يكون مؤلمًا كحينها. لقد خسرتُ العديد من السباقات والبطولات خلال مسيرتي، لذا ليس الأمر وكأنّي لم أخُض تلك التجربة".

واختتم حديثه قائلًا: "أنا في وضعٍ الآن حيث احتماليّة خسارتي تفوق احتماليّة فوزي. يصعب تقبّل ذلك الأمر، لكنّ ذلك هو الواقع الراهن. ستستمر الحياة، وأنا كذلك – لا زلت أملك ثلاثة ألقاب في جعبتي. آمُل حقًا ألّا أحظى بمشاكل في الموثوقيّة الموسم المقبل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة