هاميلتون مُطالَبٌ بأداء أفضل خلال التجارب التأهيلية

المشاركات
التعليقات
هاميلتون مُطالَبٌ بأداء أفضل خلال التجارب التأهيلية
29-06-2016

يعلم لويس هاميلتون مع اقتراب انطلاق منافسات جائزة النمسا الكبرى أنّه مطالب بتجنّب أيّ خطأ شبيه بذلك الذي ارتكبه خلال التجارب التأهيلية لسباق باكو.

لويس هاميلتون، مرسيدس
سيارة لويس هاميلتون، مرسيدس بعد الحادث
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

بعد اقترابه بشكل كبير من نيكو روزبرغ ضمن الترتيب العامّ بفضل انتصارَيه في موناكو وكندا، عاد الألماني ليوسّع الفارق مع زميله البريطانيّ في باكو.

وفي حين لم يجد روزبرغ أية صعوبة تُذكر للظفر بلقب جائزة أوروبا، دفع بطل العالم الثلاثيّ ثمن نتيجته المخيّبة في التجارب التأهيلية والتي جعلته ينطلق من الخانة العاشرة بعد خطأ ارتكبه خلال القسم الثالث من التجارب التأهيلية.

ويريد البريطاني - بعد أن ارتفع الفارق الذي يفصل ثنائي الصدارة في ترتيب البطولة ليبلغ 24 نقطة - طيّ صفحة جائزة أوروبا الكبرى والتركيز على أولى المواعيد القادمة والتي تتمثل في جائزة النمسا الكبرى.

حيث قال هاميلتون متحسّراً في هذا الصدد: "نهاية الأسبوع في باكو بدأت بشكل جيّد، لكن كان من الواضح فيما بعد أننا لم نظهر بالشكل المطلوب".

وتابع: "من المؤسف أننا لم نقدم سباقاً جيداً لكن من غير المجدي بدأ كلامك بكلمة «لو» سباق باكو الآن في طيّ النسيان، علينا استخلاص العبَر والمضيّ قدماً".

يوم السبت سيكون حاسماً

 يعلم هاميلتون الذي لم يسبق له الفوز في السباق النمساوي - بينما تمكن روزبرغ من الصعود إلى أعلى درجات منصة التتويج في آخر نسختين - أنه مطالب بتقديم أداء استثنائي خلال التجارب التأهيلية بالرغم أن الانطلاق من الخانة الأولى لا يضمن الفوز لصاحبها كما أنّ المراكز المتأخرة لا تمنع المنافسة على الفوز، لكنّ طبيعة حلبة ريد بُل رينغ تمنح ميزة نسبية لصاحب قطب الانطلاق الأول.

وعلّق البريطاني في هذا الصدد: "نحن نتحدث عن مسارٍ على الطريقة القديمة، فهو سريع وسلس، ومن الصعب القيام بالتجاوزات لكنه يحتوي على العديد من الأجزاء التي يمكنك محاولة القيام ببعض المناورات المختلفة فيها، كما أنها حلبةٌ تمثل تحدّياً جيّداً".

وأضاف: "من المؤكد أن الانطلاق من الخانة الأولى يمنح أفضليّة كبيرة هناك، ولذلك عليّ بسطُ سيطرتي على مجريات التجارب التأهيلية وتقديم أداء أفضل من ذلك الذي شاهدتموه السباق الماضي".

واختتم قائلاٌ: "النمسا بلدٌ خلّاب، أعشق دائماً تمضية بعضٍ من وقتي هناك، ولذلك سيكون من الرائع إن استطعتُ إضافة لقب جائزة النمسا إلى سجلّ انتصاراتي، يبقى هذا هدفي كالعادة وسنرى كيف ستسير الأمور".

المقال التالي
ماركيوني لرايكونن: أثبِتْ بأنك تستحقّ عقدًا جديدًا

المقال السابق

ماركيوني لرايكونن: أثبِتْ بأنك تستحقّ عقدًا جديدًا

المقال التالي

ماسا يخشى تغيّب سباق البرازيل عن روزنامة الفورمولا واحد

ماسا يخشى تغيّب سباق البرازيل عن روزنامة الفورمولا واحد
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى
الموقع ريد بُل رينغ
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
نوع المقالة تقديم