هاميلتون مُتفائل على الرُغم من الإعدادات "الكارثيّة" لمكابح سيارته

عبّر لويس هاميلتون عن ثقته في قدرته على إيجاد المزيد من السرعة خلال يوم السبت من مُجريات سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى على حلبة أوستن، بعدما أعاقته مُشكلة في المكابح خلال فترة التجارب الحُرّة الثانية.

البريطاني الذي تصدّر التجارب الحرّة الأولى، كان أبطأ من زميله نيكو روزبرغ بثلاثة أعشار من الثانية خلال الحصة الثانية، إذ أوضح بأنّ ضبط مكابح سيارته كان "كارثيًا".

وقال هاميلتون "لم أكن مُرتاحًا في التجارب الحرّة الثانية".

وأضاف "قمنا ببعض التغييرات التي جعلت السيارة أفضل، ولكننا قمنا كذلك ببعض التعديلات على المكابح والتي كانت كارثيّة. لذلك كنت أعاني في إنهاء اللّفة من دون تعرضي للانزلاقات الخلفيّة، ولكننا سوف نُحاول إصلاح ذلك".

وتابع قائلاً "بمُجرّد إصلاحنا لمُشكلة المكابح فإننا سنعود بكُلّ تأكيد إلى وتيرتنا المعهودة".

وفي غضون ذلك، أكّد هاميلتون بأنه كان أكثر ارتياحًا مع الإطارات فائقة اللّيونة "سوبر سوفت" من بعض مُنافسيه.

وأكمل "بالنسبة لي كانت إطارات «سوبر سوفت» جيدةً حقًا. كانت تدوم لفترةٍ جيدة بصراحة، إذ لم تكن سيئة كما كان عليه الحال بالنسبة لبعض السائقين الآخرين. إنها الإطارات الأسرع، لذلك سيبدأ السائقون السباق عليها، وبعدها سيتمحوّر الأمر حول من يستطيع استخدامها لأطول فترةٍ مُمكنة في البداية".

أنهى هاميلتون التجارب الثانية في المركز الثالث وراء الأسترالي دانيال ريكاردو ما دفعه للاعتراف بتهديد ريد بُل في أوستن.

وأضاف "يبدو بأنّ فريق ريد بُل سريعٌ جدًا هذا الأسبوع، لذلك بالتأكيد سنكون أمام تحدٍ. كان أداء ريكاردو جيدًا للغاية. بالتأكيد لا تبتعد ريد بُل عنّا بفارق كبير".

على الرُغم من فوزه في أوستن ثلاث مرّات في السابق، إلّا أنه نفى أن تكون له اليد العليا على حلبة الأمريكيتين مُقارنةً بزميله الألماني.

وقال "بصراحة، هذا لا يُشكّل أيّ فرق. التاريخ بات من الماضي. نحن في موسم جديد، مع وقتٍ جديد وسيارةٍ مُختلفة، وتقنيات جديدة، لذلك لا يُشكّل هذا الأمر أيّ فارق".

واختتم "أحاول دائمًا التقدّم في كُلّ مرّة آتي بها إلى هُنا. الأمر أشبه بالبدء من الصفر".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة