هاميلتون: منعطف واحد كلّفني قطب الانطلاق الأول في كندا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: منعطف واحد كلّفني قطب الانطلاق الأول في كندا
10-06-2018

يرى لويس هاميلتون أنّه كان بوسعه الانطلاق أوّلًا في سباق كندا إذا لم يواجه المشاكل في أثناء عبوره للمنعطف الحاد خلال التجارب التأهيلية على حلبة جيل فيلنوف نهاية هذا الأسبوع.

أغلق هاميلتون مكابحه عند المنعطف العاشر في عدّة مناسبات خلال حصّة التصفيات، إذ اكتفى في نهاية المطاف بالانطلاق من المركز الرابع.

"كانت التجارب جيّدة بالأمس، وتوازن السيارة كان رائعًا عند المنعطف العاشر" قال هاميلتون.

وأضاف: "عادةً ما يكون المقطع الأخير هو الأقوى بالنسبة لي على هذه الحلبة، لكنّني كنت أعاني بشكل كبير على المطبّات بالتوجّه إلى المنعطف العاشر. بيد أنّنا واجهنا إغلاق المكابح بضع مرّات على ما أعتقد بالأمس".

وتابع: "بينما تواصل دفع إعدادات السيارة، قد يؤثّر ذلك على بعض الجوانب. لذا عانيت بشكلٍ ثابت بالتوجّه إلى ذلك المنعطف من أجل إبطاء السيارة، سواء من خلال الكبح الأمامي أو الخلفي. كان الوضع فوضويًا للغاية".

في المقابل اعترف هاميلتون بأنّ إحدى المشاكل تمثّلت في أنّ مرسيدس آثرت جلب مجموعات أقلّ من إطارات "هايبر سوفت" الأسرع إلى سباق كندا مقارنة بمنافساتها، ما يعني أنّ الفريق لم يقمّ باختبار تلك التركيبة حتّى صباح يوم أمسٍ السبت، الأمر الذي بدوره يؤثّر على تقدّم الفريق في جانب الإعدادات.

حيث قال: "أعتقد أنّنا سنعود بالذاكرة إلى نهاية هذا الأسبوع ونتقبّل حقيقة أنّه كان ليكون أفضل لو حظينا بمزيد من الوقت لاختبار إطارات «هايبر سوفت»، لكنّ الوضع لم يكن هكذا. التجارب التي خضناها في أبوظبي قادتنا نوعًا ما إلى القرارات التي قمنا باتّخاذها، والتي بات يتعيّن علينا التعامل معها الآن".

وأكمل: "قمنا بأفضل ما نستطيع مع تلك التركيبة، لكنّنا واجهنا مجموعة من الأمور التي لم تجتمع لصالحنا. فقد علمنا بأنّ المنافسة ستكون متقاربة للغاية خلال التصفيات، لكنّني أشعر بأنّنا امتلكنا الوتيرة التي كانت لتمنحنا صفّ الانطلاق الأوّل، أو على الأقلّ حظيت أنا بالوتيرة للتواجد ضمن أوّل مركزين على شبكة الانطلاق. بيد أنّني عانيت خلال الحصّة ولم أكن قادرًا على بلوغ ذلك. سأحاول التعافي من ذلك في الغد".

من جهته، اتّفق مدير فريق مرسيدس توتو وولف مع تقييم هاميلتون لوضع إطارات "الهايبر سوفت"، لكنّه شدّد على أنّ مجموعة من العوامل هي التي صعّبت من مهمة الصانع الألماني في التصفيات.

"إنّها إجابة جيّدة للغاية. فحقيقة الأمر أنّ الفوز أو الخسارة في هذه البطولة سيكون ضمن فوارق طفيفة للغاية، وبكلّ تأكيد فإنّ عدم منح السائقين وقتًا كافيًا لاختبار تلك التركيبة على الحلبة هو أمرٌ كنّا لنغيّره إذا ما كان بوسعنا ذلك. لكنّنا بدأنا القيادة على إطارات «هايبر سوفت» اليوم فقط" قال النمساوي.

وأردف: "هل كان ذلك هو العامل الحاسم في الأمر؟ على الأرجح لا. فهنالك العديد من العوامل الأخرى. فإذا ما كنّا جلبنا المحرّك المُحدّث، كان ذلك ليُمثّل أفضلية بالنسبة لنا".

المقال التالي
فاندورن: معاناة مكلارين خلال تصفيات كندا "أمر غريب"

المقال السابق

فاندورن: معاناة مكلارين خلال تصفيات كندا "أمر غريب"

المقال التالي

ريكاردو انتقل لاعتماد إعدادات فيرشتابن بعد سيره في وجهة خاطئة

ريكاردو انتقل لاعتماد إعدادات فيرشتابن بعد سيره في وجهة خاطئة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن
نوع المقالة أخبار عاجلة