هاميلتون: منطقة "دي آر اس" الجديدة على حلبة سيلفرستون "خطيرة وغير مجدية"

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: منطقة
07-07-2018

قال بطل العالم في الفورمولا واحد لويس هاميلتون أنّ السماح للسائقين باستخدام نظام الحدّ من الجرّ "دي آر اس" خلال المنعطف الأوّل على حلبة سيلفرستون يُعدّ أمرًا "غير مُجدٍ"، كما يخلق "خطرًا غير ضروري".

أضافت الفورمولا واحد منطقة "دي آر اس" إضافية إلى العديد من الحلبات من أجل تعزيز عملية التجاوز، حيث تتواجد المنطقة الثالثة الجديدة على حلبة سيلفرستون لجائزة بريطانيا الكبرى خلال مقطع البداية/النهاية المستقيم والمنعطفَين التاليين السريعَين، "آبي" و"فارم".

ولا تملك العديد من سيارات الفورمولا واحد مستويات الارتكازية الكافية للحفاظ على توازن السيارة عند اعتماد نظام "دي آر اس" خلال المنعطف الأوّل، إذ يكون السائقون حينها بحاجة إلى تعطيله يدويًا – الأمر الذي قام به سائق هاس رومان غروجان متأخّرًا للغاية في حصّة التجارب الحرّة الأولى، ما تسبّب في تعرّضه لحادث.

وعند سؤاله عمّا إذا كانت مراقبة نظام «دي آر اس» خلال المنعطف الأوّل أمرًا صعبًا، قال هاميلتون: "لم يكن ذلك أمرًا صعبًا. بل كان تدريبًا لا جدوى منه، وخطيرًا نوعًا ما".

وأضاف: "اعتدنا استخدام ذلك النظام في كلّ مكان (في التجارب الحرّة والتأهيلية)، إذ منعونا من القيام بذلك بسبب انزلاق والتفاف سيارات السائقين".

في المقابل قال هاميلتون أنّه توقّع حصول حادثة مع منطقة الـ"دي آر اس" الجديدة، وانّه أخبر مدير طاقم مرسيدس رون ميدوز بأن يرفع تلك المشكلة إلى مدير سباقات الفورمولا واحد تشارلي وايتينغ.

"أذكر بالأمس عندما اجتمع الفريق أنّني قلت «رون، عليك أن تخبر تشارلي، أحدهم سيتعرّض لحادثة»، وذلك كون السرعات التي ندخل بها المنعطف الأوّل تكون جنونية. وبعد حادثة اليوم قلت «لقد أخبرتكم وحذّرتكم من ذلك»" قال البريطاني.

وتابع: "ليس من الضروري على الإطلاق تواجد تلك المنطقة هنا، فقد نتمكّن جميعنا من إدارة ذلك الأمر، لكن في حال علق أحدهم مع النظام في التجارب التأهيلية، فسيتعرّضون لحادث – لهذا فإنّها تُمثّل خطرًا غير ضروري".

وبينما ناقش تلك المسألة مع وسائل الإعلام، إلّا أنّه من المعلوم أنّ هاميلتون لم يُبرزها خلال اجتماع السائقين يوم أمسٍ الجمعة.

رومان غروجان، هاس

رومان غروجان، هاس

تصوير: صور لات

من جهتهما، وحين سُئِلا عن مكاسب استخدام نظام "دي آر اس" خلال المنعطف الأوّل، قدّر سائق ساوبر ماركوس إريكسون الزيادة في سرعة اللفّة بما يُقارب "عُشر ثانية"، في حين اعترف سائق تورو روسو برندون هارتلي بأنّ أفضلية اعتماده ضئيلة للغاية وجديرة بالإهمال.

"هنالك زيادة ضئيلة للغاية في سرعة اللفّة عند اعتماد النظام خلال المنعطف الأوّل. كما أنّك على الجانب الآخر ستتسبب في رفح حرارة الإطارات الخلفية بشكل كبير وأنت بحاجة لهذه الإطارات خلال المنعطفين الثالث والرابع" قال هارتلي.

وأكمل: "لذا لا أعتقد بأنّ هنالك جدوى كبيرة من اعتماد النظام خلال المنعطف الأوّل، لا سيّما وأنّ ذلك قد يؤثّر على أداء الإطارات في المنعطفين الثالث والرابع، وبالأخصّ لو كنت تلاحق أحدهم، فلن تكون قادرًا على تركه مفتوحًا".

من جانبه اعترف زميل هارتلي بالفريق بيير غاسلي بأنّه، وعلى غرار زميل غروجان ضمن صفوف هاس كيفن ماغنوسن، كان على وشك تكرار خطأ مواطنه والتعرّض لحادث على المنعطف الأوّل.

فقال: "حاولت الإبقاء على تشغيل نظام «دي آر اس» عند المنعطف الأوّل، إذ كدت ألقى مصير رومان، لذا قمت بتجربة ذلك مرّة واحدة فقط".

وأردف: "سيكون هنالك وقود أقلّ في التجارب التأهيلية، إذ سأقوم على الأرجح بتجربة الأمر مُجددًا، بيد أنّ الأمر لم يكن ممكنًا اليوم".

المقال التالي
الفورمولا واحد تدرس إمكانية منح النقاط حتى المركز الـ 20

المقال السابق

الفورمولا واحد تدرس إمكانية منح النقاط حتى المركز الـ 20

المقال التالي

«فيا» تتّخذ بعض الإجراءات لمنع السائقين من تخطّي حدود المسار في سيلفرستون

«فيا» تتّخذ بعض الإجراءات لمنع السائقين من تخطّي حدود المسار في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى