هاميلتون "منزعج جدًا" إثر حادثتيه في تصفيات سوتشي

عبّر لويس هاميلتون عن شعوره بانزعاج شديد و"خيبة أمل كبيرة من نفسه"، وذلك إثر اصطدامه بالحائط مرّتين خلال تصفيات جائزة روسيا الكبرى اليوم السبت.

هاميلتون "منزعج جدًا" إثر حادثتيه في تصفيات سوتشي

تصدّر هاميلتون القسمين الأول والثاني من التصفيات في سوتشي، وكان الأسرع على إطارات إنترميديت في القسم الأخير قبل أن يعتمد السائقون الإطارات الملساء.

ومع دخول هاميلتون لتغيير إطاراته، ارتطم بالحائط في مدخل خط الحظائر، ليتضرر الجناح الأمامي لسيارته مرسيدس ويعود لتركيب واحد جديد.

وبينما كان هاميلتون قادرًا في النهاية على العودة إلى المسار، إلّا أنه عانى من أجل رفع حرارة إطاراته الملساء، لتنزلق سيارته ويرتطم بالحائط من جديد عند المقطع الأخير من محاولته الختامية في الحصة.

وبالرُغم من تلك الأخطاء، تأهّل هاميلتون رابعًا مع زمنه المبدئي على إطارات إنترميديت، وذلك بعدما تقدّم عليه كل من لاندو نوريس، كارلوس ساينز وجورج راسل على الإطارات الملساء.

اقرأ أيضاً:

وضمن معرض حديثه عقب الحصة، اعترف هاميلتون بأنّ حادثة مدخل خط الحظائر كانت "خطأ منه" وليس بسبب إطاراته الباردة.

حيث قال: "في النهاية أنا أشعر بخيبة أمل كبيرة من نفسي. حتى تلك اللحظة كنت في كامل تركيزي. وأعتذر بشدة لكامل الفريق هنا وفي المصنع، كون ذلك بالتأكيد ما لم يتوقعوه من بطل".

وأضاف: "ما حدث قد حدث، وسأبذل ما بوسعي غدًا لتعويض ذلك".

هذا وأوضح هاميلتون بأنّ مستويات التماسك كانت "سيئة للغاية" بينما حاول رفع حرارة إطاراته بعد عودته إلى المسار، ما جعل المسار "زلقًا للغاية".

فقال: "كنت أخسر الحرارة في الإطارات خلال اللفة، ومن ثمّ ارتطمت مرّتين بالحائط، وهذا نادر جدًا بالنسبة لي".

جديرٌ بالذكر أنّ مرسيدس سيكون بمقدورها تبديل أيّة أجزاء مكسورة على سيارة هاميلتون قُبيل سباق الغد من دون عقوبة طالما أنّها من نفس المواصفات.

وبالرُغم من خسارته لقطب الانطلاق الأول، يتطلع هاميلتون إلى الاستفادة من حقيقة أن غريمه على اللقب ماكس فيرشتابن سينطلق من آخر الترتيب غدًا.

فقال: "السائقون في الأمام لديهم وتيرة جيّدة، والمنافسة لن تكون سهلة بالتأكيد. سأتلو صلواتي وآمُل أن يتم إصلاح السيارة وتكون الأمور على ما يرام غدًا. تلك الأمور تحدث لتختبرنا، وأنا أشعر بانزعاج شديد الآن. لكنني سأحّوله إلى طاقة إيجابية وسأبذل أقصى ما لديّ"

واختتم: "ولكن لديكم بريطاني آخر على قطب الانطلاق الأول، وهو أمر رائع، تهانيّ إلى لاندو".

المشاركات
التعليقات
نوريس "خاطر بعض الشيء" في لفته التي منحته قطب الانطلاق الأول لسباق سوتشي

المقال السابق

نوريس "خاطر بعض الشيء" في لفته التي منحته قطب الانطلاق الأول لسباق سوتشي

المقال التالي

راسل يضع عينيه على منصّة التتويج بعد تأهّله ثالثًا في روسيا

راسل يضع عينيه على منصّة التتويج بعد تأهّله ثالثًا في روسيا
تحميل التعليقات