هاميلتون مقتنع بأن الحطام سبب انثقاب إطاره في اللفة الأخيرة من سباق سيلفرستون

يبدو لويس هاميلتون مقتنعاً بأن الحطام على المسار كان السبب في انثقاب إطاره خلال اللفة الأخيرة من سباق جائزة بريطانيا الكبرى، والذي كاد أن يتسبب بخسارته للمركز الأول.

هاميلتون مقتنع بأن الحطام سبب انثقاب إطاره في اللفة الأخيرة من سباق سيلفرستون

هيمن هاميلتون على السباق في سيلفرستون منطلقاً من المركز الأول ليحرز فوزه السابع على أرض موطنه، لكنه تعرض إلى مشكلة في الإطار خلال اللفة الأخيرة ليجتاز خط النهاية مع ثلاثة إطارات سليمة فقط.

وتسبب انثقاب إطاره في إبطاء سرعة البريطاني، لكنه تمكن من السيطرة على السيارة ليحرز الفوز وذلك بعد وقفة صيانة ثانية أجراها ماكس فيرشتابن صاحب المركز الثاني والتي منحت هاميلتون فارقاً بلغ 30 ثانية في الصدارة قبل المشكلة.

واجتاز سائق مرسيدس خط النهاية بفارق خمس ثوانٍ أمام فيرشتابن ليحرز فوزه الثالث على التوالي، حيث كشف أن "قلبه كاد أن يتوقف" في اللفة الأخيرة.

وأكدت مرسيدس أنها ستحقق في تفاصيل مشاكل الإطارات بعد أن تعرض فالتيري بوتاس زميل البريطاني إلى نفس المشكلة، وكذلك كارلوس ساينز سائق مكلارين.

وحين سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن الكيفية التي تمكن بها من المحافظة على إطاراته خلال السباق، كشف هاميلتون أنه لم يكن يشعر بأي خطر على الإطارات وكان يعتقد أن النوعية القاسية من إطارات بيريللي كانت على ما يرام.

فقال: "في الحقيقة، شعرتُ بأنني كنت أقود بشكل جيد جداً، جداً. قمت بالمحافظة على الإطارات بأقصى ما بوسعي".

وأكمل: "كان فالتيري يضغط بشكل كبير خلال المراحل الأولى، لذا لم يكن أمامي جهد كبير للإبقاء عليه خارج منطقة ’دي.آر.أس’ خلفي".

وتابع: "لقد امتلك وتيرة رائعة. كنت أعلم أنه في مرحلة ما سيعاني من تآكل إطاراته، لأنه كان بوسعي أن ألاحظ أنه لم يكن يحافظ عليها خلال المناطق التي كان يتوجب عليه ذلك. من ثم بدأت أرى الفارق يتسع، ومن ثم شعرتُ بالارتياح في موقعي".

واسترسل: "بالتأكيد كنت أشعر أن إطاراتي ما زالت تمتلك الكثير من الوقت قبل أن تتآكل".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، يرى هاميلتون أن الحطام على المسار كان السبب وراء مشكلة الإطار، إذ يعتقد أنها على الأغلب كانت من سيارة كيمي رايكونن سائق ألفا روميو.

وكان الفنلندي قد خسر نصف جانحه الأمامي قبل فترة قصيرة من انثقاب إطار هاميلتون، إذ بقيت بعض قطع الحطام على المسار، وكانت هناك قبلها حوادث لكل من كيفن ماغنوسن، أليكسندر ألبون ودانييل كفيات.

"سيكون من المثير للاهتمام معرفة سبب ما حصل، إذ كان بوسعنا وبوضوح رؤية آثار ما سبب تلك المشكلة" قال هاميلتون.

وأكمل: "أنا مقتنع بأن السبب على الأغلب كان الحطام على المسار".

وتابع: "كان هناك الكثير من الحطام، وكانت هناك سيارة أمامي، ربما كيمي، خسرت جانحها الأمامي، أمامي خلال إحدى اللفات".

وأردف: "منذ سيارة الأمان، كان هناك الكثير من الحطام على المسار ولا أعتقد بأنها أزيلت بأكملها".

واسترسل: "كانت الإطارات تعمل بشكل جيد حتى أنه كان بوسعي الضغط وتسجيل أزمنة جيدة قبيل نهاية السباق، لكنني للأسف لم أتمكن من ذلك".

واختتم: "سننظر فيما حصل كي نقوم بعمل أفضل. لكنني وبصراحة أعتقد أنه وبالنظر إلى وتيرتي، فإنني حافظت على الإطارات بالشكل المثالي".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
بيريللي تطلق تحقيقًا مفصّلًا بعد ثقوب الإطارات في سيلفرستون

المقال السابق

بيريللي تطلق تحقيقًا مفصّلًا بعد ثقوب الإطارات في سيلفرستون

المقال التالي

وولف: مشاكل الإطارات في سيلفرستون برهان على ضرورة عدم التراخي

وولف: مشاكل الإطارات في سيلفرستون برهان على ضرورة عدم التراخي
تحميل التعليقات