فورمولا 1
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث انتهى

هاميلتون: مشاكل البرازيل مهمّة بعد اختباري القيادة "من دون قفازات"

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: مشاكل البرازيل مهمّة بعد اختباري القيادة "من دون قفازات"
24-11-2019

قال بطل العالم لويس هاميلتون أنّ المشاكل التي واجهها في جائزة البرازيل الكبرى كانت بمثابة تجربة تعلّم هامة بالنسبة له إثر اختباره كيف يُمكن أن تسابق في الفورمولا واحد "من دون قفازات".

عانى هاميلتون من فترات صعبة على حبلة إنترلاغوس حيث خاض معركة حامية على الفوز في مواجهة ماكس فيرشتابن، قبل أن يخسر منصّة التتويج في نهاية المطاف إثر تلقّيه عقوبة جرّاء حادثة تصادمه مع سائق ريد بُل الآخر أليكسندر ألبون في اللفّة ما قبل الأخيرة.

وفي ظلّ عدم إخفائه لحقيقة أنّ ذلك الخطأ في التصادم يقع كاملًا على عاتقه، إلّا أنّ هاميلتون قال بأنّ ما مقاربته لجائزة البرازيل قد فتحت عينيه على عدّة أمور حول كيفية التسابق بطريقة مختلفة تمامًا بفضل توجّهه لهذه الجولة بعد حسم اللقب لصالحه.

اقرأ أيضاً:

"عندما تنظر إلى السباق الأخير، فقد سابقت من دون قفّازات" قال هاميلتون خلال ظهوره في النهائي العالمي لغران توريزمو في موناكو.

وأضاف: "إذا ما كان ذلك سباقًا لحسم لقب البطولة، كنت لأنهيه في المركز الثاني. كنت سأحرز مركز الوصافة وأنا هادئ تمامًا وفي رصيدي الكثير من النقاط. لكنّك تعلم أنّ لديك الآن التوازن لمعرفة متى تضغط، إذ كان ذلك في الحقيقة أوّل سباق هذا الموسم كان بوسعي فيه الضغط بهذا الشكل، وأن أتخطّى الحدود القُصوى وأرى كيف سيكون الوضع".

وتابع: "ما أزال أدفع ثمن ذلك بعض الشيء إثر ذلك الاحتكاك الطفيف، لكنّني وإذا لم أواجه تلك الأمور أو أرتكب تلك الأخطاء فلن أتعلّم".

وقال هاميلتون أنّه عمل بجهد إضافي من أجل رفع مستواه في جميع الجوانب، ضمن سعيه ليُصبح أعظم سائق ممكن في الفورمولا واحد.

"هنالك سائقون تطوّروا وباتوا سريعين للغاية في التجارب الحرّة، لكنّهم لا يكونون سريعين بالضرورة في السباق" قال البريطاني.

وأكمل: "كما ترون العديد من السائقين اليوم يتعرّضون لحوادث وينسحبون من السباقات، والكثيرون يرتكبون الأخطاء، لكنّهم في المقابل يملكون وتيرة جيّدة للغاية على صعيد اللفّة الواحدة إذا ما تمكنوا من الحفاظ على ذلك. وهنالك بعض السائقين الجيّدين على المكابح ومن ثمّ هنالك من هم أفضل على صعيد المحافظة على الإطارات".

وأردف: "ترغب بالطبّع أن تكون جيّدًا في كلّ هذه الجوانب، إذ دومًا ما أعمل لبلوغ ذلك وأن أكون أعظم سائق يُمكن أن أكونه، وذلك يعتمد على مجموعة كبيرة من الأمور".

في المقابل قال هاميلتون أنّ سعيه ليكون الأفضل تتغيّر مقاربته كلّ عام، حيث يركّز على العوامل التي من شأنها جعله متفوّقًا على البقية.

اقرأ أيضاً:

"عندما تكون سائق فورمولا واحد، فيعتمد ذلك كثيرًا على روتين التواصل الخاص بك. هل بوسعي أن أكون أوّل من يفكّ شفرة الإطارات هذا الموسم؟ هل بمقدوري أن أكون من يقود السيارة ويساعد فريق التصميم على السير في الوجهة الصحيحة؟ إذ أشارك كثيرًا في الأمور التي تدور خلف الكواليس، حيث أنّه وإذا ما تمحور الأمر فقط على جانب القيادة، فأنا أسعى دومًا لأن أكون سائقًا مثاليًا وأحاول التحسّن على الدوام، إذ تعلّمت أساليب قيادة مختلفة على مدار الأعوام" قال الفهد الأسمر.

واختتم: "كلّ منعطف يختلف عن الآخر، إذ يتعيّن عليك امتلاك كلّ هذه التقنيات المختلفة، فأنت لا تتّبع تقنية أو أسلوبًا واحدًا على مدار كامل اللفّة. لذا فإنّ التدرّب يجعلك سائقًا مثاليًا بالفعل في اعتقادي، كما أنّ التدرّب على تجربة الكثير من الأمور أو القليل منها يُعدّ جزءًا كذلك من تلك العملة بأكملها".

المقال التالي
مرسيدس تشعر بالراحة بعد انتهاء القسم "المؤلم" في العمل على قوانين 2021

المقال السابق

مرسيدس تشعر بالراحة بعد انتهاء القسم "المؤلم" في العمل على قوانين 2021

المقال التالي

تورو روسو تمنح الفضل لهوندا في دفعة الأداء التي شهدها الفريق مؤخّرًا

تورو روسو تمنح الفضل لهوندا في دفعة الأداء التي شهدها الفريق مؤخّرًا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن