فورمولا 1
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
07 ساعات
:
00 دقيقة
:
23 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
27 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
76 يوماً

هاميلتون: مرسيدس واجهت مهمّة صعبة لتطوير محرّكها

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: مرسيدس واجهت مهمّة صعبة لتطوير محرّكها

قال لويس هاميلتون أنّ مرسيدس لم تتمتّع بمهمّة سلسة لتطوير محرّكها لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد بعد وضعها لأهداف اعترف مديرها توتو وولف أنّه لم يتمّ بلوغها "بالكامل" على الدوام.

شرعت مرسيدس في استخدام "المرحلة 2" من محرّكها خلال تجارب الجمعة من جائزة كندا الكبرى، بالرغم من أنّ سائقَيها قلّلا من شأن الخطوة التي ستوفّرها بالمقارنة مع الغريمة الأساسيّة فيراري.

وبالرغم من سيطرة السهام الفضيّة منذ انطلاق حقبة المحرّكات الهجينة في الفورمولا واحد في 2014، إلّا أنّ نجاحات مرسيدس مع بداية هذا الموسم ترتكز بالأساس على التحسينات التي شملت هيكلها، إلى جانب جودة وحدة الطاقة بطبيعة الحال.

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن الخطوة التي توقّعها من المحرّك المُحدّث، قال هاميلتون: "عمل الشباب في مصنع بريكسوورث بجهد كبير. لم تكن هذه البداية الأسهل للعام بالنسبة لتحضير محرّك".

وأضاف: "في حين أنّه تطويرٌ عن الأعوام السابقة، إلّا أنّك تُحاول كلّ مرّة الضغط، وهناك الكثير من الموظّفين الذين يعملون بجهد لتحسين المحرّك".

وأردف: "لم تكن المهمّة الأكثر سلاسة، لكنّنا حظينا بموثوقيّة رائعة مع المحرّك الأوّل. من الرائع دائمًا أن تحصل على محرّك جديد. هذه حلبة متطلّبة للطاقة، أي أنّه جاء في الوقت المثالي. سيُوفّر أوضاعًا جديدة، وتحسينات طفيفة في كلّ جانب".

وواصل شرحه بالقول: "لكنّ الأمر ليس مثلما كان عليه في بداية الحقبة الهجينة عندما كان بوسعك تحقيق مكاسب كبيرة، أو حتّى العام الماضي. كلّها خطوات صغيرة الآن. الفارق الأكبر هو أنّ هذه النسخة جديدة بالكامل".

وكان وولف مدير فريق مرسيدس قد قال نهاية العام الماضي أنّ السهام الفضيّة عانت من كبوة طفيفة على صعيد تطويرها لمحرّك 2019.

لكنّ حزمة مرسيدس سيطرت على مجريات هذا العام حتّى الآن مُحقّقة العلامة الكاملة بستّة انتصارات.

وعندما سُئل في كندا من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول الصعوبات التي أشار إليها هاميلتون، أجاب وولف: "حظينا بأوقات في مرسيدس وُصف فيها المحرّك بأنّه العامل المُحدّد لنجاحات الفريق، ومن ثمّ انتقل ذلك بشكلٍ ما إلى الهيكل".

وأكمل: "يتحدّث الجميع هذه الأيّام عن أنّ الهيكل هو المتصدّر بين جميع الهياكل، لكن ما يجب قوله حقًا هو أنّه بنضج القوانين فقد أصبح من الصعب أكثر استخراج المزيد من الأداء والإبقاء على الموثوقيّة".

وأردف: "يقوم الشباب في بريكسوورث بعملٍ مدهش. من الواضح أنّني أعيش فيه وأشاهد المعاناة والحدود التي يُحاولون دفعها والأهداف التي يُحاولون وضعها".

واختتم حديثه بالقول: "لا يبلغونها بالكامل في بعض الأحيان، لكنّهم يُواصلون الضغط والضغط. من الملهم رؤية ذلك، تلك المجموعة من الشباب التي لم تتوقّف عن السعي وراء الأداء".

غاسلي يشرح الارتباك الذي أدى لحادثة فيرشتابن في التجارب الثانية

المقال السابق

غاسلي يشرح الارتباك الذي أدى لحادثة فيرشتابن في التجارب الثانية

المقال التالي

ساينز: مكلارين خاضت في كندا أفضل تجارب حرة هذا الموسم

ساينز: مكلارين خاضت في كندا أفضل تجارب حرة هذا الموسم
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1