هاميلتون: مرسيدس واجهت العديد من المشاكل في أوستن

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: مرسيدس واجهت العديد من المشاكل في أوستن
22-10-2018

يرى لويس هاميلتون أنّه عانى من عدّة مشاكل في جائزة الولايات المتّحدة الكبرى والتي بدأت عندما احتاج فريقه مرسيدس إلى استبدال مضخّة المياه صباح يوم أمسٍ الأحد.

عمدت مرسيدس إلى تغيير مضخّة المياه على كلتا سيارتَيها قُبيل انطلاق سباق أوستن، وذلك بعدما وجدت بعض المشاكل عقب التجارب التأهيلية، إذ عانى ذلك المكوّن على سيارة فالتيري بوتاس من تسريب، فيما أشارت البيانات على سيارة هاميلتون كذلك بوجود مشكلة.

وعلى الرُغم من انطلاق هاميلتون أوّلًا في أوستن، إلّا أنّه خسر فرصة تحقيق الفوز لصالح سائق فيراري كيمي رايكونن، عندما تقدّم عليه الفنلندي واقتنص الصدارة عند المنعطف الأوّل، في الوقت الذي عانى فيه البريطاني كثيرًا لإدارة إطاراته في طريقه للاكتفاء بالمركز الثالث، ما أجّل تتويجه بلقب هذا الموسم في ظلّ حلول غريمه سيباستيان فيتيل رابعًا.

وتعليقًا على ذلك قال هاميلتون: "رأيتم ما واجهته السيارة من مشاكل وما تعيّن تغييره عليها (في بداية اليوم)، لذا لم تكن مثالية لخوض هذا السباق. إذ أنّه وفي حال لم نضطرّ لخوض صباح كهذا، فإنّ النتيجة كانت على الأرجح لتكون مختلفة بعض الشيء".

وقد آثر هاميلتون اعتماد استراتيجية التوقّفَين بعدما توجّه إلى خطّ الحظائر خلال فترة سيارة الأمان الافتراضية التي تمّ تطبيقها مبكرًا، لكنّ البريطاني - الذي كان يسعى لحسم لقبه الخامس في الفئة الملكة - قال بأنّ مرسيدس خسرت لصالح فيراري على صعيد الأداء وليس الاستراتيجية.

"كان هنالك بعض الأمور فوق كلّ ذلك. فقد واجهنا بعض الأشلاء خلال السباق، بعض الأضرار على أرضية السيارة، كلّ تلك الأمور المختلفة تزيد من سوء الوضع" قال هاميلتون.

وأضاف: "خسرنا بضعة أعشار من الثانية بسبب تضرّر الأرضيّة، لكن عليك أن تفترض بأنّ الجميع قد عانوا من ذات الأمر".

وتابع: "واجهنا مشكلة أخرى كنّا قد اكتشفناها لتوّنا، لكنّنا لم نعلم كم من الوقت قد كلفتنا".

ولم يتعمّق هاميلتون في تفاصيل تلك المشكلة، لكنّه وصفها بأنّها "متطرّفة" وساهمت في معاناته لتقديم وتيرة جيّدة واستخدام إطاراته بعدائية.

"اضطررنا إلى اعتماد استراتيجيّة التوقّفين بسبب بعض الأمور التي واجهناها على السيارة والتي لم تكن مثالية على الإطلاق" قال هاميلتون.

وأكمل: "لم نكن نعلم بأنّ الوضع سيكون هكذا عندما بدأنا السباق. إذ أنّه وإذا لم نواجه ما واجهناه من مشاكل، لم يكن استخدام الإطارات ليُمثّل مشكلة كبيرة مثلما حدث معنا".

يُشار إلى أنّ هاميلتون قد عانى من شروخ على كلا المجموعتين من إطارات "سوفت"، خاصة خلال الفترة الثانية من عمر سباقه.

من جهته، قال توتو وولف مدير فريق مرسيدس أنّ مشكلة الشروخ على الإطارات "لم تكن متوقّعة".

"علمنا بأنّها قد تمثّل مشكلة، لكنّنا خضنا طلعة أولى قوية على إطارات سوبرسوفت خلف كيمي، وكان الوضع جيّدًا" قال وولف.

وأردف: "عندما انتقلنا إلى إطارات سوفت كان الوضع ما يزال تحت السيطرة، ومن ثمّ بدأ لويس بالضغط وبدأت الشروخ تتكوّن على الإطارات. كانت تلك هي اللحظة التي أدركنا فيها أنّ الأمور ستنقلب علينا".

من جانبه، أشار المدير التقني لدى مرسيدس جايمس أليسون إلى أنّ الفريق عانى من الافتقار للقيادة ضمن أجواء جافة حتّى صباح يوم السبت.

"عادة ما تكون السيارة في موقع أفضل من هذا، لكن وفي ظلّ خوضنا لتجارب الجمعة ضمن أجواء ماطرة، لم نتمكّن من رؤية تلك المشاكل التي اختبرناها اليوم" قال أليسون.

واستدرك: "ظهرت تلك المشاكل بقسوة اليوم، وبالتالي نتجت عنها تلك العواقب المخيبة للآمال".

المقال التالي
تحليل السباق: كيف أنهى رايكونن جفاف انتصاراته أخيرًا في أوستن

المقال السابق

تحليل السباق: كيف أنهى رايكونن جفاف انتصاراته أخيرًا في أوستن

المقال التالي

منافسو رينو محبطون من تساهل عقوبة ساينز

منافسو رينو محبطون من تساهل عقوبة ساينز
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة