فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
93 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
226 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
233 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
278 يوماً

هاميلتون: مرسيدس "تفتقر للطاقة" بالمقارنة مع ريد بُل وفيراري

وضع لويس هاميلتون اللوم على افتقاره للطاقة بالمقارنة مع ريد بُل وفيراري بعد فشل مرسيدس في التواجد على صفّ الانطلاق الأوّل لجائزة البرازيل الكبرى.

هاميلتون: مرسيدس "تفتقر للطاقة" بالمقارنة مع ريد بُل وفيراري

أكمل بطل العالم تصفيات انترلاغوس ثالثًا، متأخّرًا بـ 0.191 ثانية عن ماكس فيرشتابن صاحب قطب الانطلاق الأوّل، لكنّه قال أنّ مصيره تقرّر نتيجة سرعة منافسيه على الخطوط المستقيمة.

وقال الحائز على لقب هذا الموسم: "بدونا تنافسيين في التجارب الحرّة الثالثة، لكن يبدو أنّنا نخسر عندما نتوجّه للتصفيات، أو هم يكسبون المزيد".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "بالرغم من ذلك فإنّني سعيدٌ جدًا بأنّني كنت قادرًا على فصل ثنائيّ فيراري. إنّه تحدٍ صعب على الدوام، لكنّنا نفتقر للطاقة على ما أعتقد بالمقارنة مع الآخرين على وجه الخصوص".

وأردف: "نخسر أغلب الوقت في ذلك الجانب. بالرغم من ذلك فقد قدّمت أقصى ما في وسعي".

وقال هاميلتون أنّ خسارة الوقت على الخطوط المستقيمة "كانت كبيرة بعض الشيء"، حيث أشارت معاناة مرسيدس مؤخّرًا إلى أنّ وحدة طاقتها لا تقدّم ذات الأداء عندما تتواجد في ارتفاعات عالية بالمقارنة مع غريماتها.

لكنّ هاميلتون كان سعيدًا لأنّ لفّته الأخيرة كانت جيّدة بما فيه الكفاية لمنحه مركزًا على الصفّ الثاني من شبكة الانطلاق.

وقال: "واصلت تقليل الفوارق فحسب. كانت اللفّة الأخيرة أفضل ما يُمكن بالنسبة إلينا، وبدت السيارة جيّدة. كنّا نفتقر لبعض الوتيرة على الخطوط المستقيمة فقط. لكن لنأمل أنّ الغد سيكون جيّدًا من ناحية عمر الإطارات".

وبالرغم من أنّ هاميلتون ضمن لقب بطولة العالم، إلّا أنّه لا يرى سببًا يدفعه لتبنّي مقاربة مختلفة كثيرًا للسباق ضمن سعيه لتحقيق الفوز.

وقال البريطاني: "أعني أنّ مقاربتي كانت هي ذاتها طوال العام تقريبًا. لكن ربّما يُمكننا أن نكون أكثر عدائيّة غدًا".

وأكمل: "لا أرى أيّ سبب لإدخال تعديلات على ما قمت به اليوم. لذا سأواصل العمل على ذلك النحو".

المشاركات
التعليقات
لوكلير: خطئي كلفني خسارة 0.3 ثانية خلال التجارب التأهيلية

المقال السابق

لوكلير: خطئي كلفني خسارة 0.3 ثانية خلال التجارب التأهيلية

المقال التالي

هاميلتون وفيتيل متفاجآن من سرعة ريد بُل في البرازيل

هاميلتون وفيتيل متفاجآن من سرعة ريد بُل في البرازيل
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة البرازيل الكبرى