هاميلتون: مرسيدس تعلّمت من معاناتها في ماليزيا

يرى لويس هاميلتون أنّ مرسيدس ستستفيد من عطلة نهاية الأسبوع الصعبة التي خاضتها في ماليزيا، مُشيرًا إلى اجتماع الفريق الإيجابيّ بعد السباق كمثالٍ واضحٍ على أنّه تمّ التعلّم من دروس تلك التجربة.

على الرُغم من إنهاء البريطانيّ سباق جائزة ماليزيا الكبرى في مركز الوصافة وتوسيعه لفارق الصدارة في ترتيب البطولة أمام فيتيل إلى 34 نقطة، إلّا أنّه اعترف بأنّه كان محظوظًا، حيث أنّ ريد بُل وفيراري امتلكتا سياراتٍ أسرع على حلبة سيبانغ.

حيث قال هاميلتون أنّ البيانات التي قدّمها هو زميله بالفريق فالتيري بوتاس قد ساهمت في الحصول على اجتماعٍ بنّاء مساء يوم السباق في سيبانغ.

"بصراحة، أملك شعورًا إيجابيًا بعد ذلك الاجتماع" قال متصدّر بطولة العالم للفورمولا واحد.

وأضاف: "كان اجتماع ما بعد السباق هنا في سيبانغ من بين الأفضل مع الفريق بكلّ تأكيد. عادةً ما لا يكون هنالك الكثير لقوله عندما نفوز، كون الجميع يحظون حينها بشعورٍ إيجابيّ، وتكون الأسئلة أقلّ بكثير".

وتابع: "عندما تواجه يومًا صعبًا، وتعاني بشكلٍ كبير، هذا هو الوقت الذي تحظى فيه بالعديد من الأسئلة والمزيد من التفاصيل. أعتقد بأنّ تعليقاتي، وكذلك تعليقات فالتيري، كانت هامّة للغاية خلال الاجتماع، حيث أشرنا إلى مشاكل مُحددة واجهناها، أمورٍ قد لا يعلم أحد عنها كانت تحدث خلال عطلة نهاية الأسبوع. تلك الأمور غير مقبولة بالنسبة لفريقٍ عظيم مثل هذا، إذ يعلم جميعنا أنّنا بحاجةٍ للعمل على تلك النقاط".

وكانت حزمة الانسيابيّة الجديدة التي قدمها الفريق قد زادت من تعقيد مشاكل مرسيدس، حيث اتّبعت سيارتاها نهجين منفصلين، حيث فضّل بوتاس اعتماد الحزمة الأجدد على عكس هاميلتون.

"قمنا بتقديم حزمة انسيابيّة جديدة، والتي كان من المفترض أن تجلب معها أداءً وارتكازيّة أفضل، لكنّنا ربما لم نكن قادرين على الاستفادة من الارتكازيّة على الحلبة بسبب الإعدادات التي تعيّن علينا اعتمادها هنا. فالتيري استخدم الحزمة الأجدد واعتمدتُ أنا القديمة" قال هاميلتون.

وأردف: "بشكلٍ مفاجئ، ظهرت السيارتان بأداءٍ جيّد صباح يوم السبت. لكنّه كان ليكون تغييرًا كبيرًا بالنسبة لي في نهاية المطاف أن أعود لاعتماد الحزمة الجديدة في التجارب التأهيليّة، إذ كان ذلك ليُشكّل اختلافًا كبيرًا في الوجهة التي اتّخذناها، من ناحية الإعدادات. لذا بقيت مع الحزمة القديمة. بيد أنّ فالتيري عانى بالفعل خلال السباق. لحسن حظي كنت قادرًا على التمسك بذات النهج مع الحزمة الأقدم".

وأكمل: "لكن هنالك الكثير من التحليل الذي ينتظر الفريق خلال الأيام القليلة المُقبلة بخصوص ما سنقوم به بعد ذلك. ينتظرنا الكثير من العمل بكلّ تأكيد. كما يبدو الوضع غريبًا بعض الشيء، فالسيارة تعمل بشكلٍ جيّد في بعض الأماكن، لكن في أماكن أخرى، على حلباتٍ أكثر سخونة مثل هذه، نواجه مشكلة ارتفاع حرارة الإطارات ونعاني كثيرًا. هذا ما ينتظر الفريق، أن يقوم بتحليل ذلك ومعرفة أفضل طريقة للتعامل مع مثل هذه الظروف".

في المقابل قال هاميلتون أنّه يملك فكرة واضحة عن الوجهة التي ينبغي أن يتّخذها الفريق لناحية الإعدادات في سوزوكا نهاية الأسبوع المُقبل.

"سيقوم أعضاء الفريق والعاملون في المصنع بتحميل جميع البيانات، مراجعة السباق، كلّ الجوانب المختلفة وحزمة الانسيابيّة. سيتمّ اختبار بعض الأمور في نفق الهواء، وسيكون هنالك الكثير من النقاط في البيانات والتي سيتمّ العمل عليها خلال فترةٍ قصيرة" قال البريطانيّ.

واسترسل: "سيحاول الفريق فهم النهج الذي نحتاج لاتّباعه في السباق المُقبل. لقد قمت بالفعل باقتراح ما أرغب في القيام به، ومن أين أريد بدء السباق المُقبل وما أحتاجه، كوني أخوض معركة على بطولة العالم. فقد أخبرت الفريق ما أعتقد بأنّها ستكون أفضل طريقة لبدء الجولة المُقبلة. إذ سيقومون بتحليل الوضع وتأكيد ما إذا كان الأمر سيكون هكذا أم لا".

واستدرك: "أعتقد بأن سوزوكا تُعدّ حلبة أكثر برودة بوجهٍ عام، كما أنّ منعطفاتها مختلفة بعض الشيء عمّا اختبرناه هنا، إلى جانب أنّنا نعتمد حزمة مختلفة كذلك، لذا ينبغي أن نكون أفضل هناك".

من جهةٍ أخرى قال الفهد الأسمر أنّه راضٍ عن الطريقة التي قاد بها في ماليزيا، على الرُغم من اعترافه بشكوكه حيال تنازله عن الصدارة لماكس فيرشتابن كي لا يخاطر، وذلك بعد تقّبله بأنّ الهولنديّ كان ليتجاوزه على أيّة حال.

حيث قال: "أعتقد بأنّني سعيدٌ للغاية بأدائي وكيفية خوضي للسباق، إذ أشعر بسعادة حيال ذلك. لكنّني أسأل نفسي بشكلٍ طبيعي حيال ما إذا كان ينبغي عليّ إغلاق الباب أمامه؟".

واستطرد: "لكنّني أعتقد بأنّني إجمالًا اتّبعت النهج الصحيح للسباق بأكمله، إذ وبينما أنّه لا يبدو للوهلة الأولى بأنّه الأفضل، لكنّني أرى بأنّني اتّخذت القرار الأمثل، كونه لم تكن هنالك حاجة بالنسبة لي إلى الدخول في معركة مع فيرشتابن، الذي كان أسرع بكثير، وأن أجازف بالتصادم معه والانسحاب من السباق".

واختتم: "لذا، وبوجهٍ عام، أنا سعيدٌ بهذه الجولة، بأدائيّ في التجارب التأهيليّة، وبما تمكّنت من استخلاصه من السيارة، وكذلك بتحليل الوضع الذي قمت به مع الفريق. إذ أنّ مرسيدس متحمّسة الآن للعمل على تحليل هذه الجولة ورؤية ما يُمكننا تداركه مع الحزمة الحالية التي نمتلكها، لكن كذلك ما سنقوم بفعله خلال الجولة المُقبلة في اليابان".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
نوع المقالة أخبار عاجلة