هاميلتون متفاجئ بفارق النقاط الذي بات يملكه أمام فيتيل بعد سباق سنغافورة

قال لويس هاميلتون أنّه "من الصعب تصديق" امتلاكه الآن لفارق نقاطٍ يبلغ 28 نقطة في صدارة البطولة أمام غريمه على اللقب سيباستيان فيتيل، وذلك بالنظر إلى توقّعاته بهزيمة ثقيلة من قِبَل الألمانيّ في سباق جائزة سنغافورة الكبرى.

اقتنص هاميلتون صدارة بطولة العالم للفورمولا واحد للمرّة الأولى هذا الموسم عبر فوزه بسباق جائزة إيطاليا الكبرى، بيد أنّه كان من المتوقّع بشكلٍ كبير أن يستعيدها فيتيل في سنغافورة، على حلبةٍ تناسب فيراري ولطالما عانت عليها مرسيدس.

لكنّ هاميلتون حقّق فوزًا مفاجئًا ضمن أجواء متقلّبة، في حين انسحب فيتيل رفقة زميله كيمي رايكونن وسائق ريد بُل ماكس فيرشتابن في اللفّة الأولى.

إذ كانت مفاجأة بالنسبة للبريطانيّ أن يخرج من ذلك السباق بأكبر أفضليّة نقاطٍ في الصدارة منذ فوزه بالبطولة للمرّة الأخيرة في 2015.

"من الصعب تصديق ذلك" قال هاميلتون، مُضيفًا: "أوّلًا، يُمثّل ذلك فوزي الـ60 في سباقات الجائزة الكبرى. لا أعلم لماذا يصعب عليّ استيعاب ذلك بعد، وكذلك فارق الصدارة الذي خرجت به، من الصعب تصديق ذلك".

وتابع: "إنّه سباقٌ طويل بالفعل، إذ توجّهت إليه وأنا أعتقد بأنّه سيتمحور حول تجنّب أكبر قدرٍ ممكن من الأضرار ومحاولة تقليل الخسائر بطريقةٍ ما. إذ أنّه في حال بقيت خلف كيمي، كنت لأنهي السباق خامسًا على الأرجح. أو ربما كان الوضع ليكون أسوأ من ذلك بكثير، لذا أن أخرج بنتيجة مغايرة تمامًا لذلك، لهو أمرٌ مفاجئ بكلّ تأكيد".

وأكمل: "لكنّني سأقبل هذه النتيجة وأنا ممتن. فقد عملنا جاهدين كفريق، إذ أعتقد بأنّه كان يوم حظنا – انهالت الفرص علينا وقمنا باستغلالها".

ملاحقة رقم شوماخر

نجح هاميلتون مؤخّرًا بكسر رقم مايكل شوماخر الذي صمد طويلًا لأكثر عدد أقطاب انطلاقٍ أولى لسائقٍ في تاريخ البطولة والذي كان يبلغ 68، بيد أنّ البريطانيّ بحاجةٍ إلى الفوز بـ32 جائزة كبرى أخرى كي يتخطّى الرقم القياسيّ لبطل العالم سبع مرّات لأكبر عددٍ من الانتصارات.

هذا وقال هاميلتون أنّه يستمتع بالفورمولا واحد "أكثر من أيّ وقتٍ مضى" لكن بالمقابل لا يُمكنه الجزم بما إذا كان سيواصل مسيرته في الفئة الملكة لفترة طويلة كفيلة بكسر أرقام شوماخر القياسيّة الأخرى.

"بصراحة، أنا أسير في طريقي خطوة بخطوة. إذ أنّه من الصعب كفاية أن تفوز بواحدة من تلك البطولات، حتّى أنّه من الصعب بالشكل الكافي أن أظفر ببطولتي الرابعة" قال هاميلتون.

وأردف: "أعشق القيادة الآن أكثر من أيّ وقتٍ مضى، إذ أشعر أنّي في أفضل حالاتي وبِت مكتملًا كسائق أكثر من ذي قبل، ما يُعدّ شعورًا رائعًا. فأنا أستمتع بالتحدّيات – نحن نملك سيارة متوازنة بجانب فيراري وفي بعض الأحيان ريد بُل، لذا من الرائع أن تكون قادرًا على مواجهة تحديات من قِبَل فريق آخر وأن يتعيّن عليك بالفعل أنّ تُظهر إمكانياتك وتعمل على نقاط ضعفك".

واستدرك: "لكن في نهاية كلّ موسم، دائمًا ما تفكّر حيال مستقبلك. أضع خطّة جيّدة لخمسة أعوام، لكنّها تتغيّر كل عام عندما تضيف عامًا آخر لها. في الوقت الحالي، تبدو الأمور واضحة بالنسبة لي. من يدري إذا كنت سأقترب حتّى ممّا حققّه مايكل، سبع بطولات! – أنا شخصيّة لا أملك رغبة في ملاحقة رقمٍ كهذا".

واختتم بالقول: "عدد مرّات الفوز يبدو رقمًا أكثر إثارة لملاحقته. فالأرقام القياسيّة تواجدت ليتمّ كسرها، لذا في مرحلة ما سيتمكّن أحدهم من كسرها، سواءٌ كان أنا، أو غيري، لا يُمكني الجزم بذلك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
نوع المقالة أخبار عاجلة