هاميلتون لم يستخرج أقصى ما تقدّمه الإطارات

بالرغم من تمكّنه من تصدّر التجارب الحرّة الأولى وحلوله ثانياً في الفترة الثانية بفارق طفيف خلف زميله نيكو روزبرغ، إلاّ أنّ لويس هاميلتون اعترف أنّه لم يستخرج أقصى ما تقدّمه الإطارات على حلبة مرسى ياس في أبوظبي.

تقدّم هاميلتون بعُشرٍ من الثانية على روزبرغ في الحصّة الأولى على متن الإطارات الليّنة «سوفت» وحافظ على أفضليّته في بداية الحصّة الثانية لكنّ الإطارات فائقة الليونة «سوبر سوفت» رجّحت كفّة روزبرغ الذي تقدّم بفارق عُشرٍ من الثانية.

"كان يوم جمعة اعتيادياً. مهما يكُن، لم أتمكّن من استخراج أقصى ما تقدّمه الإطارات. كان شعوري جيّداً داخل السيارة، لكنّ الوضع مختلفٌ عن العام الماضي" قال البريطاني مشيراً إلى عدم وجود ضغط المنافسة على اللقب مثلما كان عليه الحال العام الماضي.

كما أشار البريطاني إلى أنّ الوضع لم يكن مختلفاً كثيراً عن العام الماضي حيث قال: "حصلت على معلومات مماثلة للعام الماضي، لا يوجد هناك أيّ شيء لقوله. الإطارات هي نفسها، الأمر مشابه لأيّ تجارب جمعة خضناها سابقاً".

وأضاف: "شعوري جيّدٌ داخل السيارة، قمت ببعض التعديلات التي تبدو جيّدة. سنحاول اجراء بعض التحسينات هذه الليلة على أمل أن يكون الغد أفضل".

وستكون المنافسة على أشدّها بين ثنائي مرسيدس مرّة أخرى في نسخة العام الحالي، لكنّ الأمر سيكون مختلفاً عن الموسم الماضي حيث كان كلاهما يرزح تحت ضغط المنافسة على لقب البطولة، أمّا سباق نهاية الأسبوع الحالي فسيمثّل فرصة للحصول على دفعة إضافيّة للتوجّه إلى موسم 2016 في أفضل حال.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة