هاميلتون لم يجد بعد مجال العمل المثالي لسيارة مرسيدس

كشف لويس هاميلتون بأنه لم يتمكّن من استخلاص جميع قدرات سيارته مرسيدس الجديدة، إذ يشعر بأنه يستطيع على الأقلّ منافسة فريقي فيراري وريد بُل.

وضع كيمي رايكونن سيارة فيراري في صدارة اليوم الختامي من التجارب الشتوية لموسم 2017 بإحرازه لأسرع زمن خلال الأيام الثمانية.

وعلى الرُغم من عدم دقّ أجراس الإنذار في مرسيدس بعد أسبوع متقلّب بالنسبة للسهام الفضية خلال التجارب الشتوية الثانية، أكّد البريطاني بأنه لم يتمكّن من استخلاص كامل قدرات سيارته الجديدة بعد.

وعندما سُئِل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عمّا إذا يشعر بأنّ سيارته مرسيدس بنفس سرعة السيارات المنافسة الأخرى، أجاب هاميلتون قائلاً "لم أدخل في المنطقة المريحة بعد".

وأضاف "لا أعلم ما إذا يُمكنني القيادة بنفس سرعتهم. لا أعلم حقًا. سنكتشف ذلك، إذ نتمنى ذلك. لقد قاموا بعملٍ رائع كما قلت".

وأكمل "هل نملك المزيد من الإمكانات؟ الوقت سيقول لنا. انصبّ تركيزنا على فهم السيارة واستخراج ما هو ممكن منها".

وتابع قائلاً "واجهنا أيامًا جيدة وأخرى ليست إيجابية، إذ لم نحظَ حقًا بيومٍ مثالي ولكن هناك الكثير من الإمكانات داخل السيارة، ولكن يُمكن القول بأنّ السيارات الأخرى تبدو سريعة للغاية".

معركة ثلاثية

في الوقت الذي تملك فيه مرسيدس أسبوعين للعمل على تجهيز سيارتها للجولة الأولى في أستراليا، يتوقّع هاميلتون معركةً ثلاثية مع فيراري وريد بُل.

كما نأى بنفسه عن التصريحات التي أطلقها يوم أمس الخميس وأشار من خلالها بأنّ فيراري تُخفي سرعتها الحقيقيّة.

وقال "لا أعلم من أين جاءت كلمة التحايل تلك. هل قلت ذلك؟ ربما فعلت..لم أدرك بأنني كنت أصرّح بها".

وأكمل "أعتقد بأنّ فيراري قامت بعملٍ رائع إذ لا يزال هناك بعض السرعة التي سنراها من قبلها في المستقبل. أعتقد بأنّ سرعتها هذا الأسبوع كانت مذهلة، كما أنّ فريق ريد بُل كان حاضرًا".

وأضاف "لا أعلم ما إذا جلب الفريق حزمة التحديثات لسيارته هذا الأسبوع، ولكنه يقوم عادةً بجلبها إلى السباق الأوّل، لذلك أتوقّع دخولنا في معركة جديّة مع هذين الفريقين".

لا مزيد من السرعة

زمن رايكونن الذي بلغ دقيقة واحدة و18.634 ثانية اليوم الجمعة كان أسرع بسبعة أعشار من الثانية عن أفضل زمن حقّقه هاميلتون في التجارب الشتوية والبالغ دقيقة واحدة و19.352 ثانية.

وعندما سُئِل سائق مرسيدس عمّا إذا كان بمقدوره تسجيل زمن بحدود الدقيقة و18 ثانية، ردّ قائلاً "الزمن الذي رأيتموه اليوم هو الذي كنت قادرًا على تسجيله. لذلك لم أشعر عندما خرجت بأنه كان بمقدوري تسجيل لفةٍ أسرع".

واختتم "ولكن بالتأكيد هناك العديد من الأمور الأخرى التي تُؤثر في هذا الجانب على غرار كمية الوقود أو إعدادات المحرك".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة