هاميلتون: لقد قمتُ بما طُلب مني في سباق أبوظبي

اعترف لويس هاميلتون بأنه اتبع أوامر فريقه مرسيدس خلال مُجريات سباق جائزة أبوظبي الكُبرى إذ أخفق في الاقتراب من زميله نيكو روزبرغ بعد تأخير توقفه الثاني والأخير.

حقّق روزبرغ انطلاقة جيدة خوّلته المُحافظة على صدارته لسباق أبوظبي إذ سعت مرسيدس ومن أجل إتاحة الفرصة لهاميلتون بمُنافسة زميله إلى تأخير توقفه الثاني والأخير، بيد أنّ البريطاني وعلى عكس التوقعات قام باستخدام طاقم آخر من الإطارات اللّينة (سوفت) عوضًا عن الإطارات فائقة اللّيونة (سوبر سوفت).

وأوضح فريق مرسيدس في وقتٍ لاحق بأنّ هاميلتون كان قلقًا من تدهور حالة إطاراته "الحمراء" في القسم الأخير من السباق.

"لقد قمتُ بما طُلب مني" قال هاميلتون، مُضيفًا "لقد فعلتُ أقصى ما أستطيع في القسم الأوّل من السباق. حاولتُ البقاء ضمن فارقٍ مُريح مع روزبرغ، والإعتناء بإطاراتي، ولكن تدهورت حالة الإطارات الأماميّة إذ كان روزبرغ قادرًا على الابتعاد".

وتابع قائلاً "بعد التوقف الأوّل كنتُ أسرع من روزبرغ وبدأتُ بالإقتراب منه إذ حاولنا إبقاء الإطارات لفترةٍ أطول، ولكن كان القرار عائدًا للفريق حول ما إذا كُنّا سنستخدم الإطارات اللّينة أو غيرها. ولكن الإطارات فائقة اللّيونة كانت جيدة للغاية".

وأضاف "لا أعلم ما إذا كنت قادرًا على إيصالها حتّى النهاية. جزء مني يتمنى لو أنني قمت باستخدامها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أبوظبي الكبرى
حلبة حلبة ياس مارينا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة