هاميلتون: فوزي بلقب هذا الموسم كان الأصعب على الإطلاق

قال لويس هاميلتون أنّ لقبه الرابع في الفورمولا واحد الذي أحرزه هذا الموسم هو الأصعب في مسيرته، وذلك بعدما نجح في حسمه لصالحه قبل جولتين من نهاية الموسم بحلوله تاسعًا في المكسيك.

كان غريم البريطانّي على اللقب سيباستيان فيتيل بحاجة إلى الفوز في المكسيك مع إنهاء هاميلتون في المركز السادس أو أقلّ من أجل الحفاظ على آماله في معركة اللقب حتى السباق ما قبل الأخير في البرازيل، بيد أنّ سائق فيراري اكتفى بالمركز الرابع في الوقت الذي حلّ فيه سائق مرسيدس تاسعًا.

ويأتي حسم هاميلتون للقب ليُنهي أوّل معركة بين فريقين في الفورمولا واحد على لقب السائقين منذ العام 2013، مع فوز هاميلتون بلقبه الثالث خلال أربعة أعوام.

وبذلك ينضمّ البريطاني لنادٍ حصريّ للسائقين الذين أحرزوا أربعة ألقابٍ على الأقلّ والذي يضمّ كلًّا من سيباستيان فيتيل، آلان بروست، خوان مانويل فانغيو ومايكل شوماخر.

هذا وأشار البطل المتوّج حديثًا إلى التفوّق على فيراري القوية هذا الموسم، مع بطليها في الفورمولا واحد فيتيل وكيمي رايكونن، إلى جانب ريد بُل العائدة بقوّة، كأحد الأسباب الرئيسيّة التي تجعل من ذلك اللقب مميزًا.

"نعم، أعتقد بكلّ تأكيد أنّ تلك كانت أصعب بطولة أفوز بها" قال هاميلتون، مُضيفًا: "كلّ البطولات كانت مختلفة بطريقتها الخاصة".

وتابع: "لقب 2008 (الأوّل في مسيرته) كان صعبًا، موسم 2007 (عندما خسر اللقب بفارق طفيف) كان صعبًا. البطولات اللاحقة كانت جميعها صعبة".

وأردف: "هذا العام، تواجدي في موقعٍ خوّلني بالفعل قيادة الفريق والمساعدة في منحهم الدافع وتوجيه السيارة إلى حيث أرغب تمامًا في جانب تطويرها، كلّ ذلك بالتعاون مع زميلٍ رائع وفي مواجهة فريق عظيم مثل فيراري مع أفضل سائقٍ من المستوى الرفيع، أو كان أفضل سائق من المستوى الرفيع في الرياضة – كلانا بتنا كذلك الآن – كلّ تلك الأمور مثّلت تحديًا كبيرًا كنت أتطلّع إليه".

وأكمل: "من الرائع أن تحظى بفريقين يتنافسان على اللقب. كما أنّه كان بوسعكم، خلال التجارب الحرّة، رؤية أنّ الستّة الأوائل أو شيء من هذا القبيل كانوا بحدود عُشرٍ من الثانية. أعتقد بأنّ ذلك أمر رائع. فنحن بحاجةٍ إلى المزيد من ذلك. إذ تدفعنا تلك المنافسة جميعًا أكثر نحو حدودنا القُصوى، وكذلك السيارات، وهذا في النهاية هو جوهر شغفنا بتلك الرياضة".

من جهته أضاف مدير فريق مرسيدس توتو وولف أنّ ذلك العام – والذي شهد تحقيق السهام الفضية للقبها الرابع على التوالي ضمن بطولة الصانعين – كان "الأصعب بكلّ تأكيد بالنسبة للفريق" حيث قاتل الصانع الألمانيّ لاستخلاص أفضل أداءٍ من سيارته "صعبة المراس".

فقال: "مررنا بالكثير من النجاحات والإخفاقات – سيارة جديدة، إطارات جديدة، لذا أن نتقبّل أنّ ذلك هو الواقع الآن، وأن نُحرز تقدّمًا، كان أمرًا صعبًا بالنسبة للفريق، وتطلّب بذل أقصى ما لدينا".

هذا وشارك هاميلتون مديره ذات المشاعر، حيث قال: "جميعنا أحببنا ذلك التحدّي. كلّ فردٍ في الفريق قام بالفعل برفع مستوى أدائه".

واختتم: "أذهب إلى المصنع وأجد أحد العاملين وأقول له «لمَ ما تزال متواجدًا هنا في السابعة أو الثامنة مساءً؟»، وفي بعض الأحيان لما بعد ذلك التوقيت، فيقول لي «لديّ بطولة لأفوز بها». لم يأتي كلّ ذلك بسهولة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً