فورمولا 1
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
2 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
35 يوماً

هاميلتون: لفّاتي التأهيليّة تستحقّ قطب الانطلاق الأوّل مؤخّرًا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: لفّاتي التأهيليّة تستحقّ قطب الانطلاق الأوّل مؤخّرًا
28-09-2019

قال لويس هاميلتون أنّ لفّات التصفيات التي قدّمها مؤخّرًا بدت تستحقّ قطب الانطلاق الأوّل، لكنّ انطلاقه من الصفّ الأوّل في جائزة روسيا الكبرى يبقى "بمثابة إنجاز".

حصد شارل لوكلير سائق فيراري أقطاب الانطلاق الأولى في السباقات الأربعة الأخيرة منذ استئناف الموسم إثر العطلة الصيفيّة، حيث اكتفى هاميلتون بالانطلاق من المركز الثاني في الجولات الثلاث الأخيرة.

وكان سائق مرسيدس سعيدًا بفصل سائقَي فيراري في تصفيات سوتشي، حيث شبّه أفضليّة الحصان الجامح على صعيد المحرّك بامتلاك "وضعٍ نفّاث".

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" عن تقييمه لأدائه بالمقارنة مع الأفضليّة التي يعتقد بأنّ فيراري تتمتّع بها، قال هاميلتون: "أشعر بأنّ اللفّات الأخيرة كانت تستحقّ قطب الانطلاق الأوّل من ناحية نظافتها، واستغلال ما هو متاحٌ في السيارة".

وأضاف: "هم أسرع منّا بشكلٍ طبيعي، وشارل قام بعملٍ جيّد، لكنّني أقصد من ناحية مدى اقترابي من الحدّ الأقصى الممكن".

وأكمل: "يزداد شعوري بالارتياح مع السيارة في النصف الثاني من الموسم، بالرغم من خسارتنا للأداء بالمقارنة معهم".

وأردف: "لا يزال هناك عملٌ للقيام به بشكلٍ جماعي، جميعنا بمن فيهم أنا".

اقرأ أيضاً:

وشدّد هاميلتون على عدم رغبته بفهم إيمانه بأنّ لفّاته كانت تستحقّ قطب الانطلاق الأوّل "بشكلٍ خاطئ".

وقال البريطاني: "أعني من ناحية تقديم لفّة مثاليّة، أشعر أنّني أقترب في كلّ مرّة من القيام بذلك قدر الإمكان".

وأضاف: "لكنّك تُكمل اللفّة وتجد نفسك بعيدًا جدًا عن قطب الانطلاق الأوّل".

ثمّ تابع: "لكنّني أشعر أنّني حقّقت إنجازًا بالتواجد بين سيارتَي فيراري المتمتّعتين بفارقٍ معنا في الوقت الحاضر".

وشعر هاميلتون أنّ لفّته في سوتشي، التي سمحت له بالتقدّم على سيباستيان فيتيل، كانت "جيّدة حقًا" ومشابهة للّفة التي منحته المركز الثاني في سنغافورة.

لكنّه قال أنّه كان متأخّرًا بثلاثة أعشارٍ بالفعل على الخطّ المستقيم الرئيسي، وهو ما "صعّب مهمّته كثيرًا للحاق".

وقال: "كانت اللفّة الأخيرة هي الأفضل طوال عطلة نهاية الأسبوع، مثلما يُفترض بها أن تكون، لا أخطاء ولا أيّ شيء من ذاك القبيل. أشعر أنّني جمعت كلّ شيء وربّما استخرجت المزيد من السيارة لفصل سيارتَي فيراري مجدّدًا، وهي مهمّة غير سهلة".

وكانت مرسيدس قد اختارت التأهّل على إطارات "ميديوم" في القسم الثاني من التصفيات ما يعني انطلاق هاميلتون وفالتيري بوتاس عليها بالمقارنة مع "سوفت" لثنائيّ فيراري.

وقال هاميلتون: "ستكون الانطلاقة صعبة غدًا، لكن حتّى لو كنّا في الصدارة أو قطب الانطلاق الأوّل، فإنّهم سريعون جدًا على الخطوط المستقيمة".

وأضاف: "بحلول الوقت الذي نكون فيه في المنعطف الأوّل فإنّهم سيتجاوزوننا بالوقود النفّاث أو أيًا كان ما لديهم".

وأكمل: "سيتمحور الغد حول الاستراتيجيّة، لهذا السبب نتواجد على إطارات مختلفة".

واختتم حديثه بالقول: "آمل أن نتمكّن من استغلال ذلك ومواصلة تسليط الضغط".

المقال التالي
مرسيدس تُشير إلى استمرارها في بطولة الفورمولا واحد مع فريقها الخاص

المقال السابق

مرسيدس تُشير إلى استمرارها في بطولة الفورمولا واحد مع فريقها الخاص

المقال التالي

مدراء الفورمولا واحد يتحدثون مع السائقين بشأن المخاوف من شبكة الانطلاق المعكوسة

مدراء الفورمولا واحد يتحدثون مع السائقين بشأن المخاوف من شبكة الانطلاق المعكوسة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة روسيا الكبرى
الحدث الفرعي التجارب التأهيليّة