هاميلتون "لا يصدّق" صعوده إلى منصّة التتويج في بلجيكا

اعترف البريطاني لويس هاميلتون أنّه لم يتوقّع مطلقاً إكمال سباق جائزة بلجيكا الكبرى على منصّة التتويج بعد أن انطلق من الصفّ الأخير على الشبكة نتيجة عقوبات تغيير وحدة طاقته.

ارتأت مرسيدس حصول هاميلتون على عقوبات تغيير العديد من المحرّكات خلال جولة سبا-فرانكورشان، ما أجبر البريطاني على الانطلاق من المركز الـ 21 بينما كان زميله ومنافسه التقليدي على اللقب في آخر ثلاثة مواسم نيكو روزبرغ في الخانة الأولى على شبكة الانطلاق.

لكنّ اللفّات الأولى الفوضيّة من السباق البلجيكي فضلاً عن رفع العلم الأحمر نتيجة حادثة كيفن ماغنوسن العنيفة صبّت جميعها في صالح هاميلتون، إذ تمكّن من التقدّم ما مجموعه 18 مركزاً ليصعد إلى منصّة التتويج بحلوله ثالثاً.

"لا أصدّق حقاً أنّنا تقدّمنا كلّ هذه المراكز" قال هاميلتون، وأضاف: "استيقظت هذا الصباح وأنا على علمٍ بمدى صعوبة المهمّة على هذه الإطارات. هناك الكثير من التحبّب ولا يُمكنك مطلقاً توقّع ما سيحدث".

وتابع: "لم تكن هناك حوادث في السباقات الماضية لكن كان الأمر مختلفاً اليوم. تمحور اليوم حول اتّباع المقاربة المناسبة على أن لا تكون عدوانياً للغاية ولا متراخياً أيضاً".

وأكمل: "كان لدينا التوازن المثالي اليوم كفريق. هذه أفضل نتيجة كنت آمل الحصول عليها".

وبالرغم من مساعدة الحوادث المبكّرة والعلم الأحمر لهاميلتون، إلّا أنّه اعترف أنّه لم يعتقد في أيّ وقتٍ من الأوقات أنّ الفوز كان ممكناً.

وقال حيال ذلك: "في حال كانت الإطارات أفضل لكان بوسعي الضغط وتقليص الفارق، لكنّ الوضع لم يكن كذلك".

وقال البريطاني أنّه كان يملك وتيرة كافية للتواجد ضمن العشرة الأوائل من دون مساعدة سيارة الأمان والعلم الأحمر.

وقال حيال ذلك: "لم أعلم كم ستدوم الإطارات، كانت تأديتنا اليوم أقوى ممّا كنت أتوقّعه".

وأضاف: "أعتقد أنّه بناءً على الوتيرة التي كانت لدينا فقد كان بوسعي التواجد ضمن العشرة الأوائل. ساعدتني سيارة الأمان للحلول ثالثاً".

في المقابل تمكّن روزبرغ من الفوز بالسباق ليقلّص الفارق مع هاميلتون إلى تسع نقاطٍ فقط.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة