فورمولا 1
25 سبتمبر
السباق خلال
00 ساعات
:
15 دقيقة
:
31 ثانية
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
11 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
25 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
74 يوماً

هاميلتون: "لا ضغينة" تجاه ألبون بسبب الحادثة في النمسا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: "لا ضغينة" تجاه ألبون بسبب الحادثة في النمسا

شدد لويس هاميلتون سائق مرسيدس على عدم وجود "ضغينة" بينه وبين أليكس ألبون بالرغم من تلقيه عقوبةً للمرة الثانية خلال ثلاثة سباقات بسبب حادثةٍ مع سائق ريد بُل.

احتك السائقان خلال سباق النمسا الافتتاحي لموسم 2020 بعد إعادة إطلاق السباق مع خروج سيارة الأمان الثانية، حيث حاول ألبون - الذي كان على إطارات جديدة - إكمال تجاوز جريء من الجهة الخارجية على حامل اللقب.

وتأتي هذه الحادثة كنسخة كربونية مما حصل في السباق قبل الختامي لموسم 2019 في البرازيل، حين حاول ألبون التجاوز كذلك خلال اللفات الختامية.

وفي كلتا الحالتين انتهى المطاف بانزلاق سيارة ألبون وخسارة فرصة تحقيق منصة تتويج، بينما تلقى هاميلتون عقوبة خمس ثوانٍ. في النمسا، تراجع البريطاني من المركز الثاني إلى الرابع.

وشدد هاميلتون على اختلاف الظروف في كلتا الحالتين، وبينما أعرب عن تحمله مسؤولية ما حصل في البرازيل، لكنه يعتقد أن ما حصل في النمسا كانت حادثة تسابق.

فقال: "بداية، أكنّ احتراماً كبيراً لأليكس. أعتقد أنه موهوب جداً وليست هناك أية ضغينة تجاهه بأي حال من الأحوال".

وأكمل: "في البرازيل، رآني قادماً نحوه مباشرة. كان ذلك خطئي بشكل كامل ومشكلتي، وحاولت التعامل مع المسألة باحترام. أعتقد أن ما حصل في النمسا ومن وجهة نظري الشخصية، حادثة تسابق".

وأردف: "كان على إطارات أفضل بكثير. دخلت المنعطف وواصلت الدفاع، من الواضح أنني كنتُ أدافع عن مركزي. دخلت المنعطف كالمعتاد، وعانيت من قفل كبير للإطارات كي أكمل طريقي".

وتابع: "أرضية المسار تتغير بسرعة حالما تدخل المنعطف، لهذا يعاني الكثيرون من صعوبة في الانعطاف هناك. لكن، لم أضغط على دواسة الوقود، بل واصلت خفض السرعة، بينما هو زاد من سرعته نظراً لامتلاكه الكثير من التماسك".

واسترسل: "كان ما زال لديه ما يعادل مساحة بعرض سيارة تقريباً يساره. في نهاية المطاف تلامسنا. أعتقد أن ذلك كان مؤسفاً، لم أكن أرغب بالتصادم مع أحد".

واستكمل: "أعتقد أنه أمر مؤسف. لكن لا بد من احترام القرار الذي توصل إليه الحكام، لا يمكن قول أمر آخر سوى ذلك".

اقرأ أيضاً:

بالمقابل، أشار هاميلتون إلى أنه وفي أولى تعليقاته كان يعتقد أن اللوم يقع عليه، لكنه غير رأيه بعد أن شاهد الإعادة.

فقال: "قبل أن أرى الحادثة، اعتذرتُ من أليكس ضمن مقابلة. لأنه وفي خضمّ اللحظة لا يمكنك أن تتفهم وجهات نظر الجميع، ولم أكن أود القفز للاستنتاجات ومن الواضح أنني شاهدت الإعادة، وأعتقد أنها كانت حادثة تسابق".

من جهته، يرى مايكل ماسي مدير السباقات في الفورمولا واحد أن قرار الحكام جاء نتيجة تسبب هاميلتون بالحادثة.

فقال: "مما رآه الحكام ونظروا إليه، كان أليكس يمتلك زخماً واضحاً. نقطة الاحتكاك، مما فهمته من شرحهم، الجهة الأمامية اليسرى من سيارة هاميلتون والجهة الخلفية اليمنى من سيارة أليكس، لهذا لم يكن بوسعنا القول أنها حادثة تسابق".

واختتم: "شعر الحكام أن أليكس كان على حافة المسار تقريباً، وكان قد أكمل مناورة التجاوز. من وجهة نظرهم، ذلك كافٍ. كانت تلك ببساطة عقوبة على التسبب بالحادثة".

اقرأ أيضاً:

تحليل: كيف دفعت ريد بُل "فيا" لتوجيه عقوبة إلى هاميلتون

المقال السابق

تحليل: كيف دفعت ريد بُل "فيا" لتوجيه عقوبة إلى هاميلتون

المقال التالي

المدير التنفيذي لمرسيدس يُفنّد شائعات خلافه مع وولف

المدير التنفيذي لمرسيدس يُفنّد شائعات خلافه مع وولف
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة النمسا الكبرى
قائمة السائقين ألكسندر ألبون , لويس هاميلتون