فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
13 يوماً

هاميلتون: لا جدوى من القلق حيال مشاكل محرّك مرسيدس الجديد

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: لا جدوى من القلق حيال مشاكل محرّك مرسيدس الجديد
01-09-2019

قال لويس هاميلتون أن لا فائدة من القلق حيال موثوقيّة محرّك مرسيدس خلال جائزة بلجيكا الكبرى بالرغم من الأعطال التي طرأت على السيارات الأخرى.

قدّمت مرسيدس وحدة طاقتها المحدّثة في سبا، لكنّها عانت من مشكلتين مع سيرجيو بيريز سائق ريسينغ بوينت وروبرت كوبتسا سائق ويليامز.

وستكون المشاكل المضاعفة مصدر قلقٍ بالنسبة لمرسيدس كون جميع وحدات الطاقة من ذات الخصائص، لكنّ هاميلتون قال أنّ تلك مسألة سيتعيّن على فريقه التعامل معها وليس هو.

وقال البريطاني: "لا أعلم تفاصيل أعطال المحرّكين، لذا ليس عليّ القلق حيالها الآن".

وأضاف: "أنا متأكّدٌ من أنّهم يُحاولون تحليل ما حدث وسيمنحوننا فكرة حولها، بالرغم من ذلك عليّ فقط الإبقاء على تركيزي والقيام بعملي وما سيحدث سيحدث. ليس بوسعي القيام بالكثير حول ذلك، لذا لا فائدة من القلق حيال المشكلة".

ويتّجه هاميلتون إلى سباق سبا وهو يعي أنّ فيراري تتمتّع بأفضليّة كبيرة على مدار اللفّة الواحدة، لكنّها قد تكون عرضة للهجمات على صعيد المسافات الطويلة.

اقرأ أيضاً:

لهذا السبب يعتقد بطل العالم أنّه لا يزال يملك فرصة للخروج منتصرًا اليوم الأحد بالرغم من تقدّم شارل لوكلير عليه بسبعة أعشار من الثانية في التصفيات.

"تهاني لشارل، كان سريعًا جدًا طوال عطلة نهاية الأسبوع" قال هاميلتون، وأضاف: "لكنّني أعتقد بأنّ بوسعنا فرض تحدٍ على المسافات الطويلة غدًا. أعتقد بأنّه لا يُوجد الكثير لكسبه على الخطوط المستقيمة – التي تأتي منها أغلب سرعة فيراري عادة – في السباق".

وأردف: "لذا آمل أن نكون ضمن المعركة معهم ونتّبع بعض الاستراتيجيّات المثيرة للاهتمام. سنرى".

وكانت جهود هاميلتون يوم السبت في بلجيكا قد عرفت ضربة موجعة نسبيًا عندما تعرّض لحادث في التجارب الحرّة الثالثة، وهو ما أجبر فريقه مرسيدس على العمل كخليّة نحل من أجل تجهيز سيارته للتصفيات.

وفي حين أنّ هكذا حوادث تُعدّ نادرة بالنسبة لهاميلتون، إلّا أنّه قال أنّ من الخطأ أن يتعمّق البعض في أبعادها.

"إنّكم تتعمّقون في ذلك بشكلٍ مفرط" قال هاميلتون عندما سُئل إن كان قد فقد تركيزه، وأضاف: "تلك الأمور تحدث، أنا مجرّد بشر".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّ سجلي على المسار كان جيّدًا، لكن يحدث ذلك أحيانًا، وذلك مزعجٌ ولا يكون جيّدًا مطلقًا، سواءً كان ذلك في عامك الأوّل أو الـ 13، لا يُحدث ذلك فارقًا. لكن يُمكنك دائمًا التعلّم من ذلك".

وأردف: "دائمًا ما يكون هناك خطٌ فضي، هناك دائمًا فرصة لرفع نفسك وإعادة البناء وهناك الخبرة مع طاقمك وأعتقد بأنّ اليوم كان تحديًا ضخمًا على الفريق. أعتقد بأنّهم قاموا بعملٍ استثنائي وأنا سعيدٌ جدًا بالعمل الذي قمت به في التصفيات، لذا كان اليوم إيجابيًا في المجمل".

واختتم: "لكنّني أعود إلى المرآب وأرى المكوّنات المكسورة وأشعر بالأسف على ذلك، لكنّهم سيصلحونها، سيُصلحون تلك القطع وقد يضعونها في مكتب توتو أو مكان ما".

المقال التالي
جيوفينازي ينطلق من الصفّ الأخير في سباق بلجيكا

المقال السابق

جيوفينازي ينطلق من الصفّ الأخير في سباق بلجيكا

المقال التالي

تغييرات "صغيرة جدًا" قد تكون مفتاح الفوز بالنسبة للوكلير في سبا

تغييرات "صغيرة جدًا" قد تكون مفتاح الفوز بالنسبة للوكلير في سبا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى