هاميلتون: كنتُ في "وضع مجهول المعالم" قبل التجارب التأهيلية

عبّر لويس هاميلتون عن رضاه بنتيجة التجارب التأهيلية لسباق جائزة اليابان الكبرى على الرغم من عدم إحرازه قطب الانطلاق الأول، حيث قال أنه كان "في وضع مجهول المعالم" بعد التجارب الحرة.

تأهّل البريطاني خلف زميله في فريق مرسيدس نيكو روزبرغ بفارق ضئيل لم يتجاوز 0.013 ثانية مع لفته السريعة خلال القسم الثالث من التجارب التأهيلية.

ولكن، بالنسبة لهاميلتون الذي كان خلف روزبرغ طوال حصص التجارب الحرة ومتأخراً أربعة أعشار من الثانية في القسم الثاني من التجارب التأهيلية، فإنّ التأهل بزمن يكاد يماثل زمن الألمانيّ يُعدّ نتيجة مُرضية بالنسبة له.

حيث قال: "لم يكن هذا الأسبوع سهلاً بشكل عام – ليس أنّ غيره كان سهلاً – ولكن ليس بقوة السباق الأخير".

وأكمل: "كنتُ أعدّل وأغيّر من إعدادات ضبط السيارة طوال الوقت، ثمّ اضطررت لإعادة الضبط كي يتناسب مع التجارب التأهيلية، لذا كنتُ في وضعٍ مجهول المعالم قبيل التجارب التأهيلية".

وأضاف: "هناك بعض التغييرات الكبيرة، إضافة إلى عدم سهولة الخوض في التجارب التأهيلية مباشرة مع سيارة مختلفة، وهذا هو السبب في أنني مسرورٌ نوعاً ما من مركز الانطلاق الجيد لسباق الغد".

وتابع: "كنتُ أحرز تقدماً وقدمتُ أفضل ما بوسعي".

ويبدو أنّ ثقة هاميلتون بنفسه جيدة نظراً لأنه فاز بالسباق من المركز الثاني على شبكة الانطلاق في موسمَي 2014 و2015.

حيث قال البريطاني: "لقد قدمتُ أفضل ما بوسعي اليوم – يُظهر التاريخ أنك لا تحتاج قطب الانطلاق الأول للفوز بالسباق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة اليابان الكبرى
حلبة سوزوكا
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة