فورمولا 1
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
14 أغسطس
الحدث التالي خلال
08 ساعات
:
33 دقيقة
:
14 ثانية
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
28 أغسطس
الحدث التالي خلال
14 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
04 سبتمبر
الحدث التالي خلال
21 يوماً
آر
جائزة توسكاني الكبرى
11 سبتمبر
الحدث التالي خلال
28 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
الحدث التالي خلال
42 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
56 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
70 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
31 أكتوبر
الحدث التالي خلال
78 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
27 نوفمبر
الحدث التالي خلال
105 يوماً

هاميلتون كان "يعاني" قبل اقتناص قطب الانطلاق الأول في سيلفرستون

المشاركات
التعليقات
هاميلتون كان "يعاني" قبل اقتناص قطب الانطلاق الأول في سيلفرستون
من قبل:
, محرر
01-08-2020

قال لويس هاميلتون أنّه واجه "أصعب عودة" بعد انزلاق سيارته في منتصف تصفيات جائزة بريطانيا الكبرى من أجل أن يقتنص قطب الانطلاق الأوّل على حلبة سيلفرستون.

حصد هاميلتون قطب الانطلاق الأوّل رقم 91 في مسيرته في الفورمولا واحد، متقدمًا ثنائية مرسيدس على صف الانطلاق الأوّل.

تفوّق هاميلتون على زميله بالفريق فالتيري بوتاس بفارق ثلاثة أعشار من الثانية خلال المرحلة الأخيرة من التصفيات، لكنّه كان في ملاحقة الفنلندي خلال القسمين الأوّل والثاني.

وقد خسر البريطاني طلعته الأولى في القسم الثاني إثر انزلاق سيارته عند منعطف لوفيلد، ما تسبب برفع العلم الأحمر بعد جرّه الحصى إلى خط التسابق عند عودته إلى المسار.

وشرح هاميلتون بأنّ بعض التغييرات الطفيفة على الإعدادات تمّت عقب التجارب الحرّة يوم أمس الجمعة قد تسببت بعدم استقرار على السيارة في بعض المراحل، وهو ما تسبب بانزلاقها.

فقال: "في الواقع، لم تكن تلك حصّة تصفيات جيّدة بالنسبة لي. عانيت من عدم ثبات في توازن السيارة. انتقلت إلى القسم الثاني للتصفيات وتعرضت لذلك الانزلاق الكبيرة، وهو الأوّل لي منذ بعض الوقت".

وأضاف: "من حسن الحظ أن الإطارات كانت بحالة جيّدة، وعدت إلى المرآب ومن ثمّ خرجنا من جديد إلى المسار على مجموعة إطارات جديدة. تمحور الأمر حول استعادة تركيزك والعودة إلى تلك الذهنية".

وتابع: "تلك كانت العودة الأصعب، وأنا أعلم بأنّ فيتيل يسجّل لفّة سريعة تلو الأخرى، لذلك كان من الرائع التوجّه إلى القسم الأخير مع تلك الذهنية الجديدة وتسجل هاتين اللفّتين".

وأكمل: "ضغط فالتيري طيلة نهاية الأسبوع، وكان سريعًا للغاية هنا. أعتقد بأنّني حظيت بأفضلية عُشر ونصف من الثانية بعد اللفّة الأولى، حيث علمت بأنّه سيسرّع من وتيرته في تلك الطلعة الثانية، لذلك كان الضغط ما يزال قائمًا للخروج والقيام بعمل أفضل".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، أشاد هاميلتون بفريقه مرسيدس على جهوده بعد الهيمنة على التصفيات في سيلفرستون، حيث تأهّل بفارق أكثر من ثانية أمام ماكس فيرشتابن الذي حلّ ثالثًا لصالح ريد بُل.

وذلك هو قطب الانطلاق السابع على التوالي الذي تسجّله مرسيدس لجائزة بريطانيا الكبرى، الرقم الذي تعود بدايته إلى بداية حقبة المحركات الهجينة في 2014.

"إنّه أداء مذهل الذي قدمه الفريق هنا. تلك الحلبة هي بالفعل واحدة من بين الأفضل في العالم، ولا سيّما عندما تكون الرياح مثالية كما كان الحال اليوم، وكذلك درجة الحرارة" قال هاميلتون.

واختتم: "هذا الفريق استثنائي، وأنا ممتن جدًا لهذا الفريق الذي يواصل القيام بعمل رائع في المصنع، وكذلك هنا خلال السباقات".

فيتيل: لا يُمكن لعطلة نهاية الأسبوع أن تزداد سوءًا في سيلفرستون

المقال السابق

فيتيل: لا يُمكن لعطلة نهاية الأسبوع أن تزداد سوءًا في سيلفرستون

المقال التالي

فيرشتابن: الأجواء الأدفأ ما كانت لتغيّر من نتيجة التصفيات في سيلفرستون

فيرشتابن: الأجواء الأدفأ ما كانت لتغيّر من نتيجة التصفيات في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى
الكاتب أحمد مجدي