هاميلتون: قيود التواصل اللاسلكيّة لم تحدث فرقًا في سباق أستراليا

اعترف لويس هاميلتون بأنّ قيود التواصل اللاسلكيّة بين الفرق والسائقين لم تُشكّل فرقًا على الإطلاق خلال الجولة الافتتاحيّة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد في أستراليا.

قام الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بفرض قيودٍ أكثر صرامة حول المعلومات والرسائل التي يُسمح للفرق والسائقين تبادلها خلال السباقات وذلك من أجل تحسين جودة العرض.

ومع ذلك، قال هاميلتون بأنه حصل على جميع المعلومات التي كان بحاجةٍ إليها، إذ أوضح بأنه يُفضّل هذه الطريقة كونها منحته المزيد من السيطرة.

"بصراحة، لم يكن سباق اليوم مُختلفًا عن أيّ سباقٍ آخر" قال هاميلتون، مُضيفًا "توفرت لديّ المعلومات التي كنت بحاجةٍ إليها. كان لديّ قليل من السيطرة على الأمور التي أقوم بها داخل السيارة لا سيما تلك المُتعلقة بالمُحرك".

وأكمل "لكن ما عدا ذلك لم يكن هُناك أيّ اختلاف. توجّب عليّ إيجاد الاستراتيجيّة الصحيحة كما كان عليه الحال في العام الماضي. لم يكن هُناك أيّ اختلاف على الإطلاق".

القيود سلبت شيئًا من العرض

من جهته يرى المُدير التقني في فريق ويليامز بات سيموندز بأنّ قيود التواصل اللاسلكي لم تُغيّر من نتيجة السباق، بيد أنها سلبت شيئًا من العرض بالنسبة للجماهير.

وقال "لا أعتقد بأنّ هذه القيود كان لها تأثيرٌ على نتيجة السباق. أعتقد بأنّ التلفزيون لم ينقل الحوارات كونها كانت قليلة للغاية".

وأكمل "لا أعتقد أنها فعلت شيئًا سوى عبء إضافة بعض البرامج إلى اللّوحات وأشياءٌ من هذا القبيل".

وتابع قائلاً "لا أعتقد بأنها حقّقت أيّ شيء، باستثناء سلب شيء من العرض".

وولف: كانت القيود تحديًّا بالنسبة لنا

في المقابل، يرى مُدير رياضة السيارات في مرسيدس توتو وولف بأنّ القيود المفروضة على المحادثات اللاسلكية بين الفرق والسائقين جعلت من السباق أكثر صعوبة على السهام الفضيّة.

وقال "إنّ هذه القيود تعرقلنا نظرًا لعدم إمكانيّة الحديث مع السائقين" في إشارة إلى الانطلاقة البطيئة لسائقَيه في أستراليا، ثم تابع "عندما تبدأ لفة التحميّة تستطيع أن ترى مقدار الانزلاق وفي حال لم تتمكن من القيام بالتعديلات فإنّ ذلك يحمل بعض العواقب".

كما واجه نيكو روزبرغ بعض الصعوبات خلال المراحل الأخيرة من السباق إذ قال وولف "كان الموقف صعبًا للغاية إذ لم يكن بمقدورنا إعلام روزبرغ بضرورة الانتباه إلى الإطار الخلفي الأيسر".

وأضاف قائلاً "كان وضعًا صعبًا؛ بعد كل تلك المواسم التي كنا نقوم فيها بتزويد السائقين بالمعلومات، فإنّ غياب وسائل التواصل سيؤدي بالتأكيد إلى حالات خارجة عن سيطرة المهندسين".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً