هاميلتون: قلة التجاوزات إحدى "ثغرات" تصميم سيارات الفورمولا واحد الحالية

أوضح لويس هاميلتون أنّ الصعوبة في عملية التجاوز مع سيارات الفورمولا واحد الحالية تعكس "ثغرات" القوانين الحالية، إذ يأمل أن يتمّ وضع ذلك بعين الاعتبار خلال التغييرات المستقبلية.

انطلق هاميلتون في سباق البرازيل من خط الحظائر لينهي رابعاً، حيث أكمل عشرة تجاوزات في أثناء ذلك.

لكن، اعترف البريطانيّ أنّ تكرار ما قام به سيكون صعباً للغاية في حلبات أخرى، نظراً للتفوق الكبير في أزمنة اللفات التي تتطلبه مثل هذه التجاوزات على مسارات أخرى مقارنة بإنترلاغوس.

فقال: "عندما كنتُ أشارك في ’جي بي 2’ كانت المنافسة ممتعة. التجاوز هناك أكثر سهولة. الطريقة التي يتمّ فيها تصميم أرضيات السيارات تجعل اقترابها من بعض أكثر سهولة. لذا فإن العودة من مؤخرة الترتيب أكثر سهولة".

وأكمل: "هذه في الحقيقة حلبة صعبة التجاوز، لكنّ الفوارق المطلوبة في السرعة (لإكمال التجاوز) أقلّ من حلبات أخرى".

وتابع: "لكن في حال نظرت إلى أغلب الحلبات التي شاركنا عليها، فإن تلك الفوارق في السرعة والمطلوبة لإتمام تجاوز السيارة أمامك بحدود الثانية والنصف عادة أو شيء من هذا القبيل. عليك أن تكون أسرع بفارق ثانية ونصف، وذلك ما يعادل الفارق بين تركيبتَي إطارات مختلفتين وأكثر بعض الشيء".

واسترسل: "لذا، ذلك يُظهر بوضوح إحدى ثغرات تصميم السيارات، وبينما تعتبر تلك السيارات رائعة لهذا الموسم، فإنّ هذا المجال يحتاج إلى التحسين في المستقبل".

وحين سئل إن كان تقدمه من الصف الأخير إلى المراكز الأمامية يعني أنّ فكرة اعتماد شبكة انطلاق معكوسة في الفورمولا واحد ستكون أمراً ممتعاً، أجاب: "عكس ترتيب الانطلاق، أعني، لم تروا السائقين الأربعة يغيرون من مراكزهم كثيراً، أليس كذلك؟".

واختتم: "لذلك وعند عكس شبكة الانطلاق، سنقوم بعكس الترتيب فقط، وسيبقى الأمر على حاله".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة