فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
44 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
92 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
99 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
113 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
120 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
148 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
176 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
183 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
190 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
204 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
211 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
218 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
232 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
239 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
247 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
284 يوماً

هاميلتون في حيرة من أمره لعدم عمل الإطارات في التجارب الثانية في موناكو

قال لويس هاميلتون أنّه لا يملك تفسيرًا لتراجع أداء مرسيدس في حصّة التجارب الحرّة الثانية بعد ظهر اليوم الخميس في موناكو، إذ اعترف بأنّ فريقه لديه الكثير من العمل ليقوم به قبل استئناف مجريات الجائزة يوم السبت.

هاميلتون في حيرة من أمره لعدم عمل الإطارات في التجارب الثانية في موناكو
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

تصدّر هاميلتون جدول أزمنة الحصّة الصباحية، بيد أنّه لم يتمكّن من تسجيل نتيجة أفضل من المركز الثامن في الحصّة الثانية، في حين حلّ زميله فالتيري بوتاس في المركز العاشر.

إذ تخطّى الفارق بين ثنائي السهام الفضيّة ومتصدّر الحصّة سيباستيان فيتيل 1.1 ثانية حيث عانيا من أجل الحصول على مزيدٍ من التماسك في الأجواء الأكثر سخونة.

وعند سؤاله إذا كان بوسعه تفسير ما حدث، أجاب البريطانيّ قائلًا: "لا أستطيع، كوني لا أفهم ما حدث. كانت الحصّة الصباحية جيّدة بالفعل، إذ كان الشعور داخل السيارة رائعًا. بعد ذلك اختلف الوضع اختلاف الليل والنهار".

وأضاف: "لسببٍ ما لم يكُن بوسعنا إدارة الإطارات في التجارب الثانية، حيث عانينا من الكثير من الانزلاقات. أمامنا الكثير من الاستقصاء والدراسة لمعرفة ما سار بشكلٍ خاطئ، لكنّني واثقٌ في طاقم الفريق".

ثمّ تابع: "لا أعلم إن كان ضبط السيارة وراء ما حدث. المشكلة البارزة كانت في الإطارات، إذ لا أدري ما السبب وراء عدم عملها بشكلٍ جيّد".

وما خفّف من وطأة الأمر بالنسبة إلى هاميلتون أنّ الفريق بوسعه استغلال يوم الراحة غدًا الجمعة لمعالجة تلك المشكلة.

حيث قال: "هذا أمرٌ يتعيّن علينا دراسته والوقوف على أسبابه قبل يوم السبت. وهذا يمنح طاقم العمل هنا مزيدًا من الوقت للعمل على السيارة، على مدار يومين، عوضًا عن القيام بكلّ الأمور الليلة".

سباق موناكو "قد يكون أسهل" مع سيارات 2017

عند سؤاله عن التحدّي الذي تُمثّله القيادة على حلبة مونتي كارلو بسرعات قياسية، قال هاميلتون أنّ مستويات الارتكازيّة العالية التي تملكها سيارات 2017 ساهمت في جعل الوضع أسهل.

حيث قال: "الأمر ذاته كالسابق. السيارة أفضل بكثير، إذ تملك مزيدًا من التماسك. ربما يكون الوضع أسهل هنا. يبدو الشعور رائعًا. لطالما كانت موناكو مثالية للقيادة وبكلّ تأكيد تلك أفضل سيارة قدتها هنا".

فيما أوضح البريطانيّ أنّه لا يملك مشكلة في التأقلم مع سيارة أعرض وأطول، حيث اختتم حديثه بالقول: "تعتاد على السيارة سريعًا. فالأمر وكأنّك تقود سيارة عادية ومن ثمّ تنتقل لقيادة سيارة رياضيّة. فإنّك تعتاد عليها بسهولة".

المشاركات
التعليقات
فيتيل يتوقّع عودة مرسيدس بكامل قوتها يوم السبت

المقال السابق

فيتيل يتوقّع عودة مرسيدس بكامل قوتها يوم السبت

المقال التالي

سترول يعاني على ذات المنعطفات في موناكو عند اللعب على جهاز "بلاي ستايشن"

سترول يعاني على ذات المنعطفات في موناكو عند اللعب على جهاز "بلاي ستايشن"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة موناكو الكبرى
الموقع مونتي كارلو
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب آدم كوبر