فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
41 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
89 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
96 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
110 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
117 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
145 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
173 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
180 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
187 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
201 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
208 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
215 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
229 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
236 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
244 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
281 يوماً

هاميلتون شعر بمرور وقت أطول منذ آخر أقطاب انطلاقه الأولى

قال لويس هاميلتون بطل العالم للفورمولا واحد أنّ قطب الانطلاق الأوّل الذي حقّقه في جائزة أبوظبي الكبرى وضع حدًا لجفاف أقطاب الانطلاق الأولى الذي شعر بأنّه دام لأكثر من مجرّد الفترة التي تعود إلى جائزة ألمانيا الكبرى.

هاميلتون شعر بمرور وقت أطول منذ آخر أقطاب انطلاقه الأولى

جاء قطب الانطلاق الأوّل الذي حقّقه هاميلتون في مرسى ياس ليكون الأوّل له في تسعة سباقات، أي منذ جائزة ألمانيا الكبرى التي ساعدته فيها معاناة سائقَي فيراري من مشاكل ميكانيكيّة.

وأنهى بذلك سائق مرسيدس الموسم بخمسة أقطاب انطلاق أولى معادلًا رصيد زميله فالتيري بوتاس، ورافعًا غلّته إلى 88 في مسيرته.

وقال هاميلتون: "شعرت كما لو أنّها فترة أطول من أن تعود إلى جائزة ألمانيا الكبرى".

اقرأ أيضاً:

وأضاف: "ولو كنت صادقًا حقًا فلا أفهم حتّى كيف حظيت بقطب الانطلاق الأوّل في ألمانيا أصلًا! كان الوضع صعبًا حقًا كونك تعود من عطلة ويكون منافسوك مذهلين، جميع السائقين قاموا بعملٍ مدهش".

وأكمل: "لا أعتقد بأنّ تصفياتي كانت مروّعة، لكنّها ربّما لم تكن ضمن معياري الاعتياديّ ربّما".

وأردف: "بالطبع من المرضي معرفة بذلنا للجهد والقيام بالعمل، رقم 88 قطب انطلاق أوّل غريبٌ بصدق، أشعر كما لو أنّه الأوّل لي. لا أعلم سبب ذلك".

ثمّ تابع: "ربّما يعود ذلك لمرور فترة طويلة منذ قطب الانطلاق الأوّل الماضي هذا الموسم".

وكان تحسّن أداء فيراري الكبير منذ العطلة الصيفيّة العامل الأساسيّ وراء تراجع نتائج مرسيدس في التصفيات، إلى جانب تحسّن تأدية ريد بُل مؤخّرًا.

اقرأ أيضاً:

لكن عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان ذلك مصدر قلق، أجاب هاميلتون: "لا، لم يكن هناك أيّ قلق طوال الموسم".

وأضاف: "أعي أنّه لا يُمكنك الفوز بجميعها، وكنت محظوظًا جدًا وقمت بعملٍ جيّد نسبيًا على مرّ الأعوام".

وأردف: "أعتقد بأنّ الأمر يتمحور حول فهم السيارة واستخراج الأفضل في النهاية وعدم الإفراط في قيادتها ودفعها إلى أكثر من حدودها القصوى، محاولة إيجاد التوازن على مدار العام".

وأكمل: "كان سباق أوستن المرّة الأخيرة التي كانت فيها السيارة قادرة على التواجد على الصفّ الأوّل على شبكة الانطلاق، وهو ما فعله فالتيري عندما لم أكن حاضرًا. دائمًا ما يكون من المحبط أن تفرّط في تلك الحصص، أعتقد بأنّ الأمر ذاته ينطبق على جولة اليابان".

وواصل شرحه بالقول: "لكنّني اختبرت الكثير من الأشياء في آخر سباقَين، أعني من ناحية أسلوب قيادتي والسيارة لمحاولة استخراج المزيد. أعتقد بأنّني أقرب الآن، ليس بمستوى 100 بالمئة، لكنّني سأطبّق ما تعلّمته هذا العام في الموسم المقبل".

المشاركات
التعليقات
فيراري تعترف بارتكابها لخطأ في تصفيات أبوظبي

المقال السابق

فيراري تعترف بارتكابها لخطأ في تصفيات أبوظبي

المقال التالي

بوتاس كان يصارع المرض خلال نهاية الأسبوع في أبوظبي

بوتاس كان يصارع المرض خلال نهاية الأسبوع في أبوظبي
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أبوظبي الكبرى