هاميلتون "شعر بالارتياح" حين علم بتأثير مشكلة أرضية السيارة على وتيرته

المشاركات
التعليقات
هاميلتون "شعر بالارتياح" حين علم بتأثير مشكلة أرضية السيارة على وتيرته
22-03-2019

اعترف لويس هاميلتون أنه شعر بالارتياح حين علم أن أرضية سيارته مرسيدس المتضررة قد كلفته انخفاض وتيرته خلال سباق جائزة أستراليا الافتتاحي لموسم 2019 في الفورمولا واحد.

عانى هاميلتون من مشاكل في توازن سيارته منذ اللفة الرابعة في ملبورن، حيث تراجع تدريجياً خلف المتصدر والفائز بالسباق زميله فالتيري بوتاس.

لكن، بعد السباق أكدت السهام الفضية أن أرضية السيارة المتضررة بسبب حوادث اللفة الأولى على الأغلب، كانت السبب وراء ضعف وتيرته.

حيث قال هاميلتون: "لم تكن هناك أية طريقة أمامي كي أعرف أن الأرضية هي السبب. شعرتُ بأن أمراً كان خاطئاً، لكن لا يمكنك التفكير في كل الأسباب. يمكنك فقط المحاولة والعمل بما لديك، وكان بوسعي حينها مجاراة فالتيري بسهولة حتى ذاك الحين".

وأكمل: "من ثم، بدأتُ أعاني مع القسم الخلفي للسيارة. منذ اللفة الرابعة، حين حصل الضرر. لستُ واثقاً من سببه، لأنني لم أخرج عن خط التسابق".

وحين سُئِل عن إمكانية تسبب الحطام بذلك، أجاب البريطاني: "ذلك ممكن. هذا القسم حسّاس للغاية من أرضية السيارة، وفي الحقيقة ذلك أمر مشجّع بالنسبة لي، لأنني عملتُ بشكل كبير للغاية للوصول إلى توازن صحيح للسيارة، وشعرتُ أنني امتلكتُ وتيرة جيدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، كما قمنا بعملنا المعتاد فيما يتعلق بالعمل الجاد من أجل الحصول على إعدادات جيدة للسيارة".

وتابع: "من ثم فجأة، بات الشعور بالسيارة مختلفاً تماماً مقارنة باللفات الأولى ومحاكاة السباق. لذا، من الرائع معرفة وجود سبب وراء ذلك. علينا المضي قدماً".

إدارة الوتيرة

من جهة أخرى، وخارج مشكلة الأرضية، أوضح هاميلتون أنه كان عليه إدارة وتيرته نظراً لوقفة صيانة فيراري المبكرة مع سيباستيان فيتيل التي أجبرت مرسيدس على إدخاله إلى المنصة بشكل أبكر من المتوقع، ما تركه لفترة طويلة على المسار حتى عبور العلم المرقط.

حيث قال البريطاني: "كان عليّ الانتباه إلى وتيرتي بطبيعة الحال. لكنك تحتاج هنا إلى تفوق بمقدار 1.8 ثانية كي تتمكن من تجاوز السيارة أمامك. لذا حالما عبرتُ المنعطف الأول، بات الأمر يتعلق بإدارة وتيرتي، وكنتُ أخطط فقط للبقاء قريباً – بفارق ثانيتين أو ثلاث".

وأكمل: "من ثم عانيت من المشكلة مع السيارة وبدأ الفارق يتسع بالتدريج. لذا، بعد ذلك حاولتُ الحفاظ على الإطارات، لكنني توقفتُ بشكل مبكر جداً كردة فعل على دخول فيراري إلى المنصة. منذ ذلك الحين، كنتُ أعلم أن سباقي انتهى (المنافسة على المركز الأول)، كانت أمامي 47 لفة تقريباً. كنتُ أعلم أنني سأواجه مشكلة على المسافات الطويلة".

الدفاع عن مركزه

هاميلتون كان يعي أن ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل بقي لفترة أطول على الحلبة لذا خرج مع إطارات أجدد في القسم الأخير للسباق، وأراد هاميلتون إطالة عمر إطاراته، حيث امتلك في نهاية المطاف ما يكفي من الأداء للإبقاء على الهولندي خلفه متمسكاً بالمركز الثاني.

فقال: "لقد كانت وتيرتي أبطأ بعض الشيء وذلك كي أضمن أنني مع الاقتراب من نهاية السباق سأحظى بإطارات قادرة بعض الشيء لأنني كنتُ أعرف أن فالتيري وماكس بقيا على الحلبة لفترة أطول مني، وكنتُ أعلم أن المشكلة بدأت تتفاقم".

واختتم: "لذا، كنتُ أعلم أنه في نهاية المطاف سيلاحقني أحد ما. لكن بدلاً من الضغط للبقاء قريباً ومن ثم المعاناة مع الإطارات وتآكلها الكبير كما حصل مع فيتيل وذلك أمر مفهوم نظراً لأن الإطارات قديمة للغاية. لذا، كنتُ مسروراً من وتيرتي في نهاية السباق".

لويس هاميلتون، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

لويس هاميلتون، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري وماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

تصوير: صور لات

المقال التالي
مقاربة ألبون "غير العاطفية" أثارت إعجاب تورو روسو

المقال السابق

مقاربة ألبون "غير العاطفية" أثارت إعجاب تورو روسو

المقال التالي

هاس: لا يمكن لفرق الفورمولا واحد القيام بعملها من دون إيضاحات حيال قوانين 2021

هاس: لا يمكن لفرق الفورمولا واحد القيام بعملها من دون إيضاحات حيال قوانين 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون تسوق الآن
قائمة الفرق مرسيدس تسوق الآن
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة