فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

هاميلتون: سيارة "دبليو09" الأكثر ثباتًا لن تكون صعبة المراس

عبّر لويس هاميلتون عن ثقته في أنّ سيارة مرسيدس "دبليو09" ستكون ذات أداء أكثر ثباتًا على الحلبات المختلفة بالمقارنة مع سابقتها صعبة المراس، مشدّدًا على أنّ هذا "العمل الفنّي" يتضمّن عدّة تغييرات تحت غطائه.

هاميلتون: سيارة "دبليو09" الأكثر ثباتًا لن تكون صعبة المراس
فالتيري بوتاس، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
سيارة مرسيدس دبليو09
فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون، مرسيدس وتوتو وولف، رئيس فريق مرسيدس
تفاصيل الطوق على سيارة مرسيدس دبليو09
سيارة مرسيدس دبليو09
تفاصيل أنف سيارة مرسيدس دبليو09
تفاصيل الطوق على سيارة مرسيدس دبليو09
لويس هاميلتون، مرسيدس
فالتيري بوتاس، مرسيدس ولويس هاميلتون، مرسيدس وتوتو وولف، رئيس فريق مرسيدس

قال بطل العالم أربع مرّات أنّه كان له ولزميله فالتيري بوتاس تأثيرٌ لمعالجة نقاط الضعف التي أثّرت على سيارة العام الماضي، وأنّ هذه السيارة لن ترجّح كفّة أسلوب قيادة أحدهما على الآخر.

وقال البريطاني خلال حدث إطلاق السيارة الجديدة في سيلفرستون: "هذه سيارة دفعها كلٌ منّا وطوّرناها على مدار عامٍ كامل في 2017. أي أنّ ما نراه اليوم هو تطويرٌ لأسلوبَي قيادتنا ودمجهما في سيارة واحدة. آمل أن يكون مرتاحًا أكثر داخلها، إذ أنّ ذلك سيصبّ في مصلحة الفريق. كما أنّها لم تبتعد عنّي بالتأكيد، إذ أنّني قريبٌ للغاية من مهندسيّ، أي أنّني مطّلعٌ على كلّ شيء".

وأضاف: "يتمثّل عملي في شرح نقاط الضعف وترجمة شعوري إلى كلمات تقنيّة ليتمكّن الفريق من تصميم شيء ما لحلّ المشاكل. آمل أنّنا تمكّنا من حلّ الكثير من المتاعب هذا العام. هناك خصائص انسيابيّة مختلفة لسيارة هذا العام بالمقارنة مع العام الماضي".

وأردف: "أخذنا الجوانب الجيّدة من الموسم الماضي، لكن في الوقت ذاته كانت هناك حلبات لم نكن أقوياء عليها، لذلك آمل أنّ نكون قد وجدنا معادلة جيّدة ستعمل في معظم الجوائز الكبرى".

ثمّ تابع: "واجهنا بعض المشاكل في نظام التعليق ومكوّنات الحركة العموديّة وارتفاع السيارة وبعض خصائص الأرضيّة، وكلّ تلك الجوانب ستتحسّن كثيرًا. لكنّ كلّ شيء جديد في نظام التعليق".

وأكمل: "لا أذكر النتائج التي حصلنا عليها في ماليزيا (2017)، لكنّنا خضنا اجتماعًا مطوّلًا بعد ذلك وكانت كلّ تلك الاجتماعات مفيدة من أجل تجهيز السيارة لليوم. وكنت أنا وفالتيري فقط من تحدّثنا خلال تلك الاجتماعات".

مسرور بالسيارة الجديدة

عبّر هاميلتون – الذي قال بأنّه لم يُشاهد السيارة الجديدة جاهزة إلّا عند وصوله إلى سيلفرستون اليوم – عن سعادته بالعمل الذي قام به الفريق.

وقال بخصوص ذلك: "هذا عملٌ فنّي ومن الرائع رؤيته. دائمًا ما أستلهم من الفريق نتيجة وجود عددٍ كبير من الموظّفين والكثير من المكوّنات المتحرّكة، وعندما تشاهدهم يجتمعون كلّهم ويستخدمون عبقريّتهم ويضعون كلّ ذلك في السيارة لهو بالأمر المدهش، وهناك اثنان منّا فقط لقيادتها".

وأكمل: "دخلتُ إلى المرآب ومن ثم أزالوا الغطاء عنها، حيث بدأتُ التحديق فيها: كيف قاموا بذلك؟ إذ هناك الكثير من المكوّنات... في حال كان لديهم مصدّان اثنان من جهة واحدة، فعليهم إعادة تصميمهما كي يصبحا أخفّ لهذا الموسم، كيف تطوّر كل شيء، إنه أمر مذهل للغاية أن نرى وتيرة تقدم التقنيات بهذه الطريقة".

وبينما أشار مدير فريق مرسيدس إلى رغبته في إزالة "الطوق" عن السيارة الجديدة بمنشار، كان هاميلتون أكثر إيجابية.

فقال: "بصراحة، أعتقد أنّ الفريق قام بعمل رائع في دمجه بالسيارة وجعله أكثر جمالًا. ذلك أمرٌ كنا نعلم به منذ بعض الوقت، أنّ تطبيقه سيكون إلزاميًا على السيارات".

وأكمل: "أعتقد أنه وبعد بضعة سباقات سننسى حتى أنه موجود. غالبًا ما تنظر إلى السيارة السابقة وتفكر في نفسك أنها أصبحت قديمة بالفعل. هذا هو العالم الجديد، إنني واثق من أنها ستكون الخطوة الأولى على طريق تطوير وتحسين مستويات السلامة".

وتابع: "لكنه ثقيل الوزن، وبالتالي ستصبح السيارات أثقل. إنها سيارة كبيرة، لكنها متناسقة بأفضل طريقة ممكنة".

من جهة أخرى، أبدى هاميلتون حذره من أنّ الوزن الإضافيّ لسيارات هذا الموسم – مع رفع الحد الأدنى للتناسب مع وجود الطوق – سيؤدي إلى المزيد من المشاكل، وربما يجعلها أقل متعة في القيادة.

فقال: "سأحاول تفادي السلبية، لكنّ السيارات تصبح أكثر وزنًا كل موسم. ومن الواضح أنّ ذلك يؤثر على مناطق الكبح، وهناك بضعة تحديات تنتظرنا في ذلك الجانب".

وأكمل: "من الواضح أنّ المكابح ستكون على الحدود القصوى دائمًا، كما أنها لم تتطور بشكل كبير على مدى السنوات الماضية، التقنيات محدودة فيما يتعلق بصناعة ألياف الكربون، وذلك يصبح تحديًا أكبر فأكبر".

وتابع: "لكنني أعتقد أنّ الفريق تعامل مع المسألة بشكل جيد، بناءً على السيارة الأثقل من الموسم الماضي".

واسترسل: "آمل ألا تصبح السيارات أثقل مما هي عليه، لكن بوسع السائق والمقعد أن يصلا إلى وزن إجمالي حتى 80 كغ في الموسم المقبل، لذا بوسعي أن أصبح لاعب كمال أجسام وأن أحصل على الشكل الذي أرغبه!".

واختتم: "هناك أجزاء أحبها – في السيارة الجديدة – من السيارات الماضية الأخف والأكثر رشاقة، الأسهل في التجاوز، المناورة والمنافسة، أما السيارات الأثقل فإنها تصبح أبطأ".

المشاركات
التعليقات
فيرلاين يشغل دور السائق الاحتياطي في مرسيدس لموسم 2018

المقال السابق

فيرلاين يشغل دور السائق الاحتياطي في مرسيدس لموسم 2018

المقال التالي

فيراري تكشف النقاب عن حصانها الجامح لموسم 2018

فيراري تكشف النقاب عن حصانها الجامح لموسم 2018
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب آدم كوبر