فورمولا 1
12 مارس
-
15 مارس
الحدث التالي خلال
24 يوماً
آر
جائزة البحرين الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
31 يوماً
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
45 يوماً
16 أبريل
-
19 أبريل
الحدث التالي خلال
59 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
73 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
80 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
129 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
136 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
150 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
164 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
192 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
220 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
248 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
255 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
269 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
283 يوماً

هاميلتون: سيارة الأمان فتحت أمامي فرصة مفاجئة لتسجيل أسرع لفّة

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: سيارة الأمان فتحت أمامي فرصة مفاجئة لتسجيل أسرع لفّة
17-05-2019

قال لويس هاميلتون أنّ فترة سيارة الأمان في سباق جائزة إسبانيا الكبرى فتحت أمامه فرصة غير متوقّعة للسعي وراء تسجيل أسرع لفّة والحصول على نقطة إضافية للمرّة الأولى منذ تقديمها هذا الموسم.

قلّل هاميلتون سابقًا من أهمية السعي وراء تلك النقطة الإضافية، ولا سيّما بعدما بات واضحًا أنّ السائقين في مؤخّرة الترتيب قد يسعون لتسجيل أسرع لفّة والحصول عليها عبر إجراء توقّف متأخّر ووضع إطارات جديدة.

وبينما حصل الفائز بسباق أستراليا فالتيري بوتاس على تلك النقطة في ملبورن، فقد حصل عليها خلال السباقات الثلاثة التالية سائقون توقّفوا من دون خسارة مراكزهم بسبب الفارق الكبير أمام السيارة في الخلف، وهي استراتيجية تبنّاها سائق فيراري شارل لوكلير في مناسبتين، واعتمدها سائق ريد بُل بيير غاسلي في مناسبة وحيدة.

مع ذلك، فلم تمنح سيارة الأمان في إسبانيا هاميلتون فقط إطارات جديدة في مرحلة متأخّرة من السباق، بل وجّهت كذلك ضربة لبقية السائقين، حيث لم يكن بإمكان السائقين الآخرين ضمن العشرة الأوائل المخاطرة بالتوقّف ووضع إطارات جديدة خلال اللفّات القليلة الأخيرة.

ومع استئناف السباق، كان هاميلتون قادرًا على تسخير جهوده والابتعاد في الأمام من الضغط المباشر الذي كان عليه - من قِبَل بوتاس هنا - عبر تسجيل أسرع لفّة بفارق بعيد المنال من منافسيه.

وبعد التلويح بالعلم الأخضر في بداية اللفّة 53، شرع البريطاني على الفور لتسجيل أسرع لفّة بزمن جديد بلغ دقيقة و19.850 ثانية، والذي أتبعه بتوقيت أفضل وقدره دقيقة و18.492 ثانية، قبل أن يردّ بوتاس في اللفّة التالية بزمن بلغ دقيقة و18.737 ثانية، والذي لم يكن كافيًا لاستعادة تلك النقطة الإضافية.

"علمت بالتوجّه إلى ذلك السباق بأنّنا نستهدف خوضه بتوقّف وحيد" قال هاميلتون عند سؤاله من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "وأنّني عند خروجي من ذلك التوقّف، سأضغط للفّة لأحصل على فارق كافٍ أمام أحدهم في نهاية السباق لأقوم بتوقّف إضافي. لكن لم تكن هنالك جدوى من الضغط حينها".

وتابع: "لاحقًا دخلت سيارة الأمان وخلق ذلك فرصة جديدة بالنسبة لي. لذا كان الأمر مزيجًا من بناء الفارق بيني وبينه - كون سيارة الأمان تخلق بشكل طبيعي فرصة جديدة لإرتكاب الأخطاء - وأن يقترب فالتيري ويبقى ضمن عامل السحب خلفي. أعتقد بأنّه كان ضمن ذلك الموقع على الانطلاقة بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل. لذا كان هذا مهمًا للغاية".

وأردف: "لم يذكرني الفريق حيال أسرع لفّة، لكنّني عزمت على القيام بها، إذ لا أذكر في أيّة لفّة كان ذلك. كنت على وشك السعي وراءها من جديد، لكنّهم أخبروني بأنّني حصلت عليها".

بوتاس خسر أفضلية الإطارات الجديدة

في المقابل، اعترف بوتاس أنّه حاول السعي وراء تسجيل أسرع لفّة عند استئناف السباق، لكنّه خسر فائدة الإطارات الجديدة قبل أن يتمكّن من القيام بها.

"حاولت أن أرى خلال أوّل لفّة عقب استئناف السباق إذا ما كانت هنالك فرصة بالنسبة لي للحاق به" قال بوتاس.

واسترسل: "لم أجد تلك الفرصة، لذا وخلال اللفّة التالية انتقلت إلى وضع الشحن على البطارية كي أشحنها على نحو كامل وأحاول في اللفّة التالية حصد تلك النقطة الإضافية، لكنّني شعرت بأنّني قد خسرت بالفعل أفضلية الإطارات الجديدة، وكان لويس قد سجّل أسرع لفّة بالفعل في اللفّة السابقة".

واختتم: "كان من الواضح أنّه بالنسبة لي أن أتواجد خلفه مباشرة، سيكون من المستحيل على متن ذات السيارة أن أحظى بزمن أسرع. لقد حصل على تلك النقطة الإضافية، وهذا أمر جيّد، لكن ما تزال هنالك العديد من السباقات المتبقية".

لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس

لويس هاميلتون، مرسيدس وفالتيري بوتاس، مرسيدس

تصوير: صور لات

المقال التالي
إمكانية إقرار قوانين 2021 للفورمولا واحد بحلول شهر يونيو

المقال السابق

إمكانية إقرار قوانين 2021 للفورمولا واحد بحلول شهر يونيو

المقال التالي

ريسينغ بوينت: تحديثات ألمانيا تكاد تعني سيارة "جديدة بالكامل"

ريسينغ بوينت: تحديثات ألمانيا تكاد تعني سيارة "جديدة بالكامل"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة إسبانيا الكبرى