هاميلتون: سيارة الأمان على شاكلة سباقات الناسكار كانت غير ضرورية

يشعر لويس هاميلتون بأنّ خروج سيارة الأمان خلال سباق جائزة بلجيكا الكبرى كان شبيهاً بما يحصل في سباقات الناسكار لأجل خلق معركة على الفوز مع منافسه على اللقب العالمي سيباستيان فيتيل.

كان هاميلتون يتقدّم على فيتيل بفارق ثانيتين عندما خرجت سيارة الأمان على الحلبة بعد الاحتكاك الذي جمع ثنائي فريق فورس إنديا سيرجيو بيريز وإستيبان أكون ليتناثر الحطام بين منعطفي "لاسورس" و"راديون".

وتذمّر هاميلتون عبر اللاسلكي قائلاً بأنّه لا يوجد حطام في أيّ مكان وأنّ مراقبي السباقي أخطأوا باعتماد سيارة الأمان، التي ظلّت على الحلبة لثلاث لفات.

وبعد أن تمكّن من التغلب على فيتيل في اللفات المتبقية حتّى النهاية، قام هاميلتون بتشبيه فترة سيارة الأمان بما يحصل في سباقات الناسكار، حيث تمّ اتّهام المنظّمين في عدة مناسبات باعتمادها دون سبب وجيه لاشعال السباقات.

"شعرت بأنّ الأمر شبيه بما يحصل في سلسلة ناسكار، حيث يتعمدون إخراج سيارة الأمان إلى الحلبة دون سبب" قال البريطانيّ.

وأضاف: "تمّ رفع الحطام مباشرةً بعد أن خفضنا من سرعتنا، وكان بوسعهم اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضية، لكنّهم أرادوا معركةً على الفوز لذلك استخدموا سيارة الأمان".

من جهته اعترف فيتيل بأنّه لولا سيارة الأمان لكان من الصعب الاقتراب من هاميلتون.

إذ قال: "كان كلّ شيء على ما يرام قبل 15 لفة على النهاية، وكنت على الأرجح لأنهي السباق في نفس المركز".

واختتم: "عند خروج سيارة الأمان أدركت بأنّ أمامي فرصة للفوز لكنّها لم تكن كافية".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين لويس هاميلتون , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة