هاميلتون: سأجعل من حياة فيراري وفيتيل "شقاءً" خلال المواسم المقبلة

اقترب لويس هاميلتون أكثر من أيّ وقتٍ مضى من تحقيق لقبه الرابع في بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد، إذ أوضح بأنه يُريد جعل حياة فيراري وسيباستيان فيتيل "شقاءً" خلال المواسم المقبلة.

وجّه هاميلتون هزائم مريرة للألمانيّ الذي صدم جانب سيارة البريطانيّ متعمّدًا في الواقعة الشهيرة التي شهدها سباق جائزة أذربيجان الكبرى في وقتٍ سابقٍ من هذا الموسم.

وقد صرّح هاميلتون كذلك بمشاعره حيال تصرّفات فيتيل في باكو بعد أربعة أشهر من عدم التحدّث بصراحة عن الأمر.

حيث قال في مقابلة مع صحيفة "ذا صن" البريطانية: "تصرّفات سيباستيان في باكو وما يقوم به لا تحمل أيّ تأثيرٍ عليّ أو على الإنجازات العظيمة التي بوسعي تحقيقها. أعلم جيّدًا الموقع الذي أتواجد فيه كمنافسٍ له، إذ أعتقد بأنّه يعي ذلك أيضاً".

وأضاف: "دائمًا ما سيكون هنالك احترامٌ متبادل بيننا. فلا أفكر وأقول «لقد فعلتَ ذلك بي». إذ لا يُعدّ ذلك أمرًا هامًا. فأنا معتادٌ على التعامل مع تلك المواقف منذ أن كنت طفلًا".

وأكمل: "كنت أتلقّى العديد من التعليقات العنصرية. وكنت أرغب بضرب الطفل الذي يوجّه لي مثل تلك التعليقات، لكنّ أبي دائمًا ما كان يقول لي «دع تأديتك على الحلبة تتحدّث عنك، ألحق الهزيمة بذلك الطفل، فتلك صفعة أكثر قوة. للأفعال تأثيرٌ أقوى من الكلمات. فُز بالبطولة وذلك سيُخرسه»".

وبينما لم يُخفِ هاميلتون حقيقة إعجابه بصانع السيارات الإيطاليّ فيراري، إلّا أنّه صرّح بنيّته جعل حياة فريق القلعة الحمراء شقاءً في الفورمولا واحد خلال فترة عقد فيتيل معهم.

حيث قال: "أنا أحد معجبي السيارة الحمراء، كما أقدّر الشركة والعلامة التجارية. إذ من الشرف لأيّ سائقٍ أن يشارك خلف مقود سياراتهم، بيد أنّ ذلك لم يكن خيارًا بالنسبة لي. في حال كانت فيراري ترغب بتواجدي معهم، لكانوا تواصلوا معي. فأنا أريد العمل مع أُناسٍ يرغبون بوجودي بينهم. هم لا يريدونني، ولا مشكلة في ذلك".

وتابع: "سأكون سعيدًا بجعل حياتهم شقاءً على مدار الأعوام القليلة المُقبلة. فقد قام فيتيل بتجديد عقده مع فيراري، لذا فإنّ هدفي وهدف مرسيدس يتمثّل في جعله هو وفيراري غير سُعداء طيلة الأعوام الثلاثة المُقبلة".

إنجاز كبير

هذا وفي حال فاز هاميلتون باللقب في جولة المكسيك المقبلة، فسيعادل البريطانيّ عدد الألقاب التي أحرزها كلٌّ من فيتيل وآلان بروست.

مع ذلك، سيُصبح هاميلتون أوّل سائق بريطانيّ يُحقق ذلك، ما سيحفر اسمه بين عظماء أمّته.

"سيعني ذلك الكثير بكلّ تأكيد. ما الذي يعنيه أن أفوز بلقبي الرابع في الفورمولا واحد؟ من الصعب الإجابة على هذا السؤال حتى أفوز باللقب، كونك لا تعلم بما ستشعر حينها" قال هاميلتون.

واستطرد: "إنّها رياضة غريبة كون الناس يتذمّرون ويقولون بأنّني فزت كوني أملك سيارة رائعة. في حين أنّ كلّ بطل عالم يملك سيارة رائعة. فالأمر ليس مثل رياضة التنس حيث يعتمد الأمر 100 بالمئة على الرياضيّ نفسه. الأمر هنا يتمحور حول الفريق، حول قدرة السائق على استغلال كامل الحزمة التي يمتلكها. لكن أن تتقدّم خطوة أمام السائقين العظام الآخرين في الفورمولا واحد لهو أمرٌ يجعلك فخورًا للغاية".

واختتم بالقول: "لا أعلم إن كنتم قد لاحظتم، لكنّني عندما أكون على منصّة التتويج وألتفت لأرى العلم البريطانيّ ورائي، أكون فخورًا للغاية به إذ آمُل أن يتمكّن الناس من رؤية ذلك. إنّها تجربة رائعة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , سيباستيان فيتيل
نوع المقالة أخبار عاجلة