هاميلتون: رحيل روزبرغ وتحوّلي لنظام غذائي نباتي ساعداني على الوصول لمستوى جديد

قال لويس هاميلتون أنّ البيئة الجديدة التي نشأت ضمن صفوف مرسيدس عقب رحيل نيكو روزبرغ – إلى جانب تحوّله إلى شخصٍ نباتيّ – ساعدته على الارتقاء إلى مستوىً جديد في الفورمولا واحد هذا العام.

يقترب البريطانيّ أكثر من أيّ وقتٍ مضى من تحقيق لقبه الرابع في البطولة وذلك بعد فوزه بجائزة الولايات المتّحدة الكبرى نهاية الأسبوع الماضي، إذ يعني فارق الـ66 نقطة الذي بات يملكه في الصدارة أنّه سيتوّج باللقب على الأرجح في المكسيك نهاية هذا الأسبوع.

وبالحديث عن موسمه في 2017، قال هاميلتون أنّ رحيل روزبرغ عن الفريق بعد اعتزاله، حديث تصفية الأجواء الذي خاضه مع مدير الفريق توتو وولف خلال العطلة الشتويّة وقراره بالتوقّف عن أكل اللحوم، كانت أمورًا ساهمت في تحوّله إلى شخصٍ مختلف.

"التحدّث مع توتو نهاية العام الماضي مثّل عاملًا حاسمًا في تعزيز بقائي ضمن صفوف مرسيدس" قال هاميلتون.

وأضاف: "طرحنا كلّ الأمور على الطاولة وقلنا ما كنّا بحاجةٍ إلى قوله. ومن ثمّ بدأنا بالبناء على ذلك لخلق علاقة جديدة أكثر قوة".

وأردف: "أنا شخصيًا، أشعر بأنّني أفضل من أي وقتٍ مضى، على الصعيدين الجسديّ والذهني. لطالما حظيت بشعورٍ جيّد على الجانب الذهني طوال العام، لكنّني من الناحية الجسدية اتّخذت خطوة كبيرة تمثّلت في قرار تغيير نظامي الغذائي الذي أتّبعه. أفضل قرارٍ في حياتي كان الانتقال لصفوف مرسيدس، فيما يتمثّل ثاني أفضل قرارٍ في تغيير نظامي الغذائي، في سنغافورة. بيد أنّني كنت ما أزال أقود بشكلٍ جيّد للغاية قبل ذلك".

وتابع: "في نهاية المطاف، دائمًا ما تحاول الارتقاء لمستوى قدراتك والقيادة على ذلك المستوى، إذ أنّ اليوم كان من أعظم الأيام في حياتي. شعرت بأنّني قادرٌ على التواجد في ذلك المكان. إنّه أعظم شعور قد تحظى به في حياتك".

هذا وبعد عمله الدؤوب من أجل تغيير طريقة عمله مع مهندسيه في الفريق، وتعزيز الإنتاجيّة منذ وقت تواجده في المصنع، قال هاميلتون أنّ طاقته وتركيزه باتا يتركّزان الآن على تحسين هذا الموسم – عوضًا عن تضييع الوقت في المنافسة داخل الفريق كما كان الحال مع روزبرغ.

"أعضاء الفريق بوسعهم إخباركم كيف كانت بيئة العمل داخل الفريق حينها، وبالطّبع لا يُمكنني القول بأنّها كانت رائعة العام الماضي" قال هاميلتون.

وأكمل: "لكنّ خوض ذلك الحديث مع توتو هذا العام والعمل على العلاقة التي تجمعني بطاقم الفريق ساعداني كثيرًا. علاقتنا الآن تعمل بشكلٍ جيّد إذ أرغب فقط بمواصلة البناء عليها، وهو ما نقوم به بالفعل".

واسترسل: "قام طاقمي بعملٍ استثنائيّ، كما أنّ علاقتي مع الفريق بأكمله، من كلا الجانبين، أقوى الآن من ذي قبل. أعتقد بأنّ الوقت الذي أمضيته مع المهندسين هنا كان أفضل من أيّ وقتٍ مضى".

واستطرد: "من الرائع كذلك أنّنا ننافس فريقًا آخر، لذا فإنّ التركيز ينصبّ في مكانٍ مختلف. عندما تملك سائقَين قويين في الفريق، كما كان الحال العام الماضي، وتكون المعركة بين أطراف البيت الواحد، يكون الوضع كإعصارٍ تصحبه طاقة هائلة، ويبقى الحال كما هو عليه".

وواصل بالقول: "بينما الآن، سويًا، نملك هذا الإعصار أو أيًّا كانت طبيعة الطاقة التي نبثّها في السيارة، والتي سنوجّهها لمنافسينا. لذا فإن البيئة في الفريق باتت أكثر سعادة إجمالًا".

وعند سؤاله إذا كان الفريق ليكون ضمن بيئة العمل السعيدة تلك هذا العام في حال بقاء روزبرغ، قال هاميلتون بشكلٍ حاسم: "لا".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين لويس هاميلتون , نيكو روزبرغ
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة

المنطقة الحمراء: ما هو الأهمّ حالياً