هاميلتون خطأ في وضع طاقة المحرّك أبقاني أمام فيتيل

قال البريطاني لويس هاميلتون أنّ اختياره لوضع طاقة المحرّك الخاطئ ساعده على البقاء أمام سيباستيان فيتيل عند استئناف سباق جائزة بلجيكا الكبرى بعد فترة سيارة الأمان، إذ أنّ ذلك سمح للألماني بالاقتراب منه أكثر ممّا كان يتوّقعه.

أشار هاميلتون إلى أنّ فقدانه لبعض السرعة عبر تواجده على الإعدادات الخاطئة سمح لفيتيل بالتواجد خلفه مباشرة عند منعطف "لا سورس" الأوّل، لذلك لم يكن سائق فيراري قادرًا على الحصول على مساحة جيّدة عند النزول أسفل التلّة.

ومثّل فشل فيتيل في تجاوز هاميلتون فور استئناف السباق عاملًا حاسمًا في تحديد نتيجة السباق، إذ كانت تلك أفضل فرصه في انتزاع الصدارة من سائق مرسيدس، خاصة أنّه كان يتمتّع بأفضليّة الإطارات فائقة الليونة "ألترا سوفت" بالمقارنة مع الإطارات الليّنة "سوفت" التي كانت بحوزة هاميلتون.

وقال البريطاني: "حصلت في البداية على انطلاقة جيّدة عندما كنّا في الخطّ المستقيم الخلفي، تمكّنت من الابتعاد عنه".

وأضاف: "كنت قادرًا على مباغتته، مثلما فعلت في ثلاث أو أربع انطلاقات في باكو بعد فترات سيارة الأمان. ابتعدت لكنّني لم أكن أستخدم وضع الطاقة المناسب".

وتابع: "ابتعدت في البداية، لكنّه بدأ باللحاق بي أثناء توجّهه إلى المنعطف الأخير".

وأردف: "شعرت في البداية أنّ ذلك خطأ، لكن في الحقيقة كان ذلك أمرًا جيّدًا للغاية، إذ في حال غادرت المنعطف الأخير بذلك الفارق لحصل على الزخم ولكان الفارق بيننا قرابة طول ثلاث إلى أربع سيارات، وكان ليستفيد من عامل السحب بشكلٍ أفضل وكان ليتجاوزني".

وأكمل: "كانت نتيجة ذلك مثاليّة".

"كنت أضغط بنسبة 90 بالمئة على دواسة الوقود"

بالإضافة إلى ذلك قرّر هاميلتون عدم الضغط بالكامل على دواسة الوقود في محاولة منه للإبقاء على فيتيل عالقًا خلفه.

كما أنّه كان مقتنعًا بأنّ فيتيل لن يُحاول تجاوزه مبكّرًا على الخطّ المستقيم لأنّه كان متخوّفًا من أن يعود هاميلتون لتجاوزه في النهاية.

وقال البريطاني حيال ذلك: "توجّهنا إلى المنعطف الأوّل وكانت إطاراتي باردة للغاية، لذلك أغلقت مكابحي قليلًا. ضغط على دوّاسة الوقود قبلي وكان بوسعي سماع ذلك، وبدأنا بالنزول (نحو منعطف أو روج) ولم أضغط بالكامل على دواسة الوقود، كنت ربّما بنسبة 90 بالمئة، فقط لإبقائه قريبًا منّي قدر المستطاع".

ثمّ تابع: "علمت أنّه لن يتجاوزني حينها لأنّه يعلم أنّني سأعود لتجاوزه على الخطّ المستقيم عبر عامل السحب".

وأضاف: "عندما تجاوزنا منعطف أو روج ضغطت بأقصى طاقة على المحرّك. وصلنا أعلى التلّة ولم تكن أمامه مساحة لزيادة زخمه لذلك توجّه إلى جانبي. كانت معركة رائعة لكن كان من الرائع عبور المنعطف الخامس بعد أن قمت بما يكفي للبقاء أمامه. كنت سعيدًا للغاية بذلك".

وقال هاميلتون أنّه توجّب عليه العمل بجهد من أجل البقاء في الأمام.

وقال حيال ذلك: "كانت اللفّات التسع أو العشر التالية بمثابة تجارب تأهيليّة، كانت لفّات قاسية وسريعة لمحاولة الإبقاء على ذلك الفارق".

واختتم حديثه بالقول: "كان سريعًا للغاية وكانت إطاراته أفضل، لذلك توجّب عليّ تقديم بعض اللفّات الجيّدة حقًا من أجل البقاء أمامه، إذ أنّه كان سريعًا للغاية خلال النصف الثاني من السباق".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين لويس هاميلتون , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة