فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
7 يوماً

هاميلتون "خالف الفريق" بعدم التوقف في اللفات الأخيرة من سباق بريطانيا

المشاركات
التعليقات
هاميلتون "خالف الفريق" بعدم التوقف في اللفات الأخيرة من سباق بريطانيا
14-07-2019

قال لويس هاميلتون بأنّه خالف تعليمات فريقه مرسيدس عبر عدم التوقف لاستخدام إطارات جديدة ضمن سعيهم لتسجيل أسرع لفة في سباق جائزة بريطانيا الكبرى للفورمولا واحد.

حقق هاميلتون رقماً قياسيا عبر فوزه بسباق موطنه في سيلفرستون للمرة السادسة بعد أن سمحت له سيارة الأمان بالتقدم على زميله وصاحب قطب الانطلاق الأوّل فالتيري بوتاس.

واتبع ثنائي مرسيدس استراتيجيات متباينة، حيث كان بوتاس مصمماً على إجراء توقفين في حين سعى هاميلتون لإطالة المرحلة الأولى على إطارات "ميديوم".

وبفضل سيارة الأمان، نجح البريطاني في التقدم على بوتاس بفارق 21 ثانية في المراحل الأخيرة من عمر السباق، وكان بوسعه القيام بتوقف إضافي والحفاظ على صدارته وضمان تسجيل نقطة أسرع لفة على إطارات "سوفت".

وفي نهاية المطاف، قرر بطل العالم عدم التوقف إذ لم يرد المخاطرة بحصول ما لا تحمد عقباه في وقفة الصيانة، وتمكن من تسجيل أسرع لفة في السباق على إطارات "هارد" متآكلة.

وعندما سُئِل عمّا إذا فكر في التوقف ثانيةً عندما كان الفارق مع بوتاس يسمح له بذلك، أجاب هاميلتون: "لمَ المخاطرة؟".

وأضاف: "كان بوسعي التوقف، لكن كان عليّ دخول منطقة الصيانة، والقيام بالتوقف وهناك الضغط الإضافي المسلط على الميكانيكيين ـــ لا أشكّ بقدراتهم بتاتاً، لكن هناك احتمالية أن تسير الأمور على نحوٍ خاطئ".

وأكمل: "حافظت على الإطارات بالقدر الكافي، كان الشعور جيداً على إطارات هارد وكان بوسعي المواصلة. عانيت من بعض الشروخ لذا كنت متردداً حيال التوقف".

وأردف: "كان التوقف ليجعل السيارات خلفي تقترب مني أكثر، لكن مع تبقي سبع لفات على النهاية كان من الصعب للغاية تقليص فارق الـ 21 ثانية بالنظر للوتيرة التي كنت أسير عليها، لذا قررت عدم التوقف".

وتابع: "من النادر أن أخالف الفريق، لكن اليوم قررت بأنّ ذلك كان الشيء الأفضل بالنسبة لي".

اقرأ أيضاً:

من جهته قال مدير مرسيدس توتو وولف بأنّ رغبة الفريق في استدعاء هاميلتون للقيام بتوقف ثانٍ مع اقتراب السباق من نهايته كانت لحمايته في صورة خروج سيارة الأمان مجدداً.

وعندما سُئِل من قِبَل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول الوضع، قال وولف: "جرت مناقشات حادة بيننا حيال التوقف مرة أخرى لاستخدام إطارات سوفت".

واستدرك: "من وجهة نظر السائق فإنّ التوقف دائماً ما يمثل خطراً، لكن من وجهة نظر البيانات فإنّه من المستحسن التوقف لاستخدام إطارات سوفت إن كان لديك توقف مجاني، لأنّه إن خرجت سيارة الأمان للحلبة ستجد نفسك في مأزق على إطارات هارد".

واستطرد: "طلبنا رأيه حيال ذلك وأعتقد بأنّه اتخذ القرار الصحيح، مع بعض المخاوف في النهاية من الشروخ على الإطارات".

واختتم: "لكن إجمالاً أعتقد أنّ الإطارات صمدت، تبقت سبع لفات على النهاية، وبقاؤه على الحلبة كان الخيار الصحيح".

المقال التالي
هورنر: من المذهل أنّ فيرشتابن أكمل سباق سيلفرستون بعد كلّ ذلك الضرر

المقال السابق

هورنر: من المذهل أنّ فيرشتابن أكمل سباق سيلفرستون بعد كلّ ذلك الضرر

المقال التالي

بوتاس نادم على "خطأ" عدم اتباع استراتيجية توقف واحد في سيلفرستون

بوتاس نادم على "خطأ" عدم اتباع استراتيجية توقف واحد في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بريطانيا الكبرى