فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
19 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
33 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
82 يوماً

هاميلتون حصل على "كل ما يريد وأكثر" من سباق جائزة ستيريا الكبرى

المشاركات
التعليقات
هاميلتون حصل على "كل ما يريد وأكثر" من سباق جائزة ستيريا الكبرى

قال لويس هاميلتون أنّه حصل على كل ما يريد وأكثر من سيارته مرسيدس على طريقه للفوز بسباق جائزة ستيريا الكبرى، وأنّه حظي "بشعور أفضل بكثير" من سباقه الصعب في الأسبوع السابق.

انطلق هاميلتون في السباق الثاني على حلبة ريد بُل رينغ من المركز الأوّل الذي ترجمه إلى انتصار مستحق، بعد ان ابتعد في البداية أمام ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل الذي خسر لاحقًا مركزه لصالح زميل هاميلتون بالفريق فالتيري بوتاس.

وقد برز تباين واضح بين أداء هاميلتون نهاية الأسبوع الماضي وبين سباقه الأول في النمسا، عندما انطلق من المركز الخامس بعد تلقيه عقوبة التراجع على شبكة الانطلاق، ومن ثمّ ملاحقته لبوتاس التي تأثّرت بسلسلة من الرسائل عبر الراديو من فريقه لإخباره بضرورة تفادي الحفف الجانبية وحماية علبة التروس لديه، قبل أن يُنهي يومه بحصوله على عقوبة أخرى في السباق إثر اصطدامه مع أليكسندر ألبون سائق ريد بُل الآخر.

"عندما تقوم بعمل جيّد، وتفعله بالطريقة التي تعلم أنّها ضمن قدراتك، فإنّك تحظى بشعور أفضل بكثير" قال هاميلتون لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

وأضاف: "أشعر بصراحة أنّني تحضّرت بأفضل طريقة ممكنة في الجولة الماضية، لكنّك في النهاية تواجه بعض السيناريوهات أو الاختيارات التي كان من الممكن القيام بها على نحوٍ أفضل، أو أن تضع نفسك ضمن ظروف أو مواقع أفضل، كما أنّ هنالك تأثير قطع الدومينو هذا مع الأمور التي تميل للحدوث في مثل هذه الأوقات".

وتابع: "في المقابل، بدأت نهاية هذا الأسبوع بذهنية إيجابية. كانت التجارب الحرة الأولى جيّدة، بينما كانت الحصّة الثانية كارثية بعض الشيء، لكنّني جلست مع الفريق بعدها ولم نترك شيئًا من دون تحليل بياناته ومحاولة فهم ما حدث لنستجمع قوانا من جديد. حيث توجهنا إلى التصفيات على نحوٍ إيجابي".

وأكمل: "هطلت الأمطار بغزارة، وكنت آمُل أن نخرج إلى الحلبة ونخوض التصفيات. كنت سعيدًا للغاية في الواقع إثر إلغاء التجارب الحرّة الثالثة، حيث أنّ ذلك يمنح الآخرين وقتًا أقل لاختبار سياراتهم أكثر، وقد علمت ما سيكون بوسعي القيام به إذا ما بدأت التصفيات".

وأردف: "وهذا ما قمت به، حافظت على رباطة جأشي ولم أرتكب أخطاء. ومن ثمّ اليوم ومع ذات الذهنية الإيجابية كان الوضع مختلفًا ولا سيّما مع الانطلاق من المركز الأوّل عوضًا عن الخامس. يمكنني القول بأنني أستمتع دومًا بالسباقات التي أشق فيها طريقي من الخلف أكثر، حيث أنّ تصدّر السباق من المركز الأوّل أمر مختلف، لكنّني بالتأكيد راضٍ بذلك".

واسترسل: "إدارة السباق تكون مختلفة كذلك في ذلك الوضع. ربما لا يكون الأمر ممتعًا للمشجّعين، لكنه ليس أقل صعوبة من حيث التحديات بالنسبة لي، إنّه فقط وضع مختلف".

اقرأ أيضاً:

في المقابل، قال هاميلتون أنّ تصدّر السباق من المركز الأوّل - مع ملاحقة فيرشتابن له في القسم الأوّل من السباق - يمثّل نوعًا مختلفًا من "تجربة إدارة المنافسة"، وأبعد ما يكون عن الاستراتيجية المباشرة.

"عندما تكون في الصدارة، تواجه أنواعًا مختلفة من المنافسات، فهنالك ذلك السباق الذي تتم ملاحقتك فيه بضغط كبير من الخلف، حيث كان الوضع هكذا في بداية هذا السباق بيني وبين ماكس. وكان الحال صعبًا مع إدارة الإطارات تحت ذلك الضغط" قال هاميلتون.

واسترسل: "كنت أكثر ارتياحًا في القسم الثاني من السباق مع شعوري وفهمي للإطارات. بصراحة، لطالما كانت تلك نقطة قوة حقيقية لديّ، إدارة الإطارات، حيث كنت قادرًا على مواصلة توسيع ذلك الفارق. كما كنت مدركًا لما كان فالتيري يقوم به خلفي".

واختتم: "إنّها تجربة إدارة كاملة بكل تأكيد، وفيما يتعلّق بما كنت لأستخرجه أكثر من هذه الإطارات، فأنا متأكّد أنّه كان بمقدوري الضغط أكثر بكثير، لكن ربما كان ذلك ليدفعني نحو الأخطاء".

اقرأ أيضاً:

ريكاردو: رينو حقّقت خطوة للأمام على صعيد الكفاءة الانسيابيّة

المقال السابق

ريكاردو: رينو حقّقت خطوة للأمام على صعيد الكفاءة الانسيابيّة

المقال التالي

هورنر: على ريد بُل "التعامل بصبر" مع ألبون

هورنر: على ريد بُل "التعامل بصبر" مع ألبون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1