فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
39 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
94 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
108 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
115 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
143 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
171 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
178 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
185 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
199 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
206 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
213 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
227 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
234 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
242 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
279 يوماً

هاميلتون: جائزة تركيا مثّلت "أفضل تأدية لي" في موسم 2020

يعتقد لويس هاميلتون أنّ انتصاره في جائزة تركيا الكبرى مثّل "أفضل تأدية بارزة" له في طريقه نحو ضمان لقبه السابع في بطولة العالم للفورمولا واحد موسم 2020.

هاميلتون: جائزة تركيا مثّلت "أفضل تأدية لي" في موسم 2020

عادل هاميلتون رقم شوماخر القياسيّ برصيد سبعة ألقابٍ عالميّة بعد سيطرته على موسم شهد تحقيقه لـ 11 انتصارًا من أصل 16 سباقًا شارك فيه.

وضمن الفهد الأسمر اللقب مع بقاء 3 سباقات على نهاية الموسم، كما أنّه تفوّق على رقم شوماخر الآخر البالغ 91 انتصارًا، وأكمل الموسم بـ 95.

وشهد الموسم تقديم هاميلتون لبعض التأديات اللافتة، بما في ذلك لفّة قطب الانطلاق الأوّل في الأمطار الغزيرة في جائزة ستيريا الكبرى، وفوزه بجائزة بريطانيا الكبرى على ثلاث عجلات إثر ثقب إطاره في اللفّة الأخيرة.

لكنّ البريطاني اختار جائزة تركيا الكبرى على أنّها أفضل عروضه، وقال: "تركيا، وبشكلٍ طبيعي لأنّها الأقرب في ذاكرتي. لم يمرّ الكثير من الوقت".

وأضاف: "أعتقد بأنّها كانت أفضل تأدياتي، في الظروف التي واجهناها نحن كسائقين، وكان من الممكن الفوز بالبطولة حينها".

وأردف: "سأقول بأنّ تلك كانت التأدية البارزة بالنسبة لي هذا العام".

وكان هاميلتون قد تأهّل في المركز السادس فقط في تركيا نتيجة ضعف التماسك على السطح الجديد لحلبة إسطنبول بارك وتهاطل الأمطار فوق ذلك.

لكنّه تمكّن من إكمال السباق بتوقّفٍ وحيد وانتزع الصدارة وحقّق الفوز بفارق أكثر 30 ثانية عن أقرب ملاحقيه.

نتيجة لذلك ضمن البريطاني اللقب في ظلّ فشل زميله فالتيري بوتاس أقرب منافسيه على اللقب في تحقيق أيّة نقاط.

وتخلّف هاميلتون لاحقًا عن المشاركة في جائزة الصخير الكبرى بسبب إصابته بفيروس كورونا.

يأتي ذلك على إثر الضبابيّة التي حامت حول عدد السباقات التي من الممكن للفورمولا واحد إقامتها مطلع الموسم بسبب الوباء المتواصل، لكنّ هاميلتون شعر بأنّه لم يُغيّر مقاربته عند بداية الموسم.

وقال البريطاني: "دائمًا ما آخر الأمور سباقًا بسباق، لم تتغيّر مقاربتي على الإطلاق".

وأضاف: "اقتصر الأمر على انطلاق الموسم في مرحلة متأخّرة جدًا، تجهّزنا للسباق الأول بشكل طبيعي في أستراليا وكنّا في ذروتنا حينها، لكنّنا أمضينا فترة من دون سباقات".

وأكمل: "كنت أحاول اكتشاف أفضل طريقة للتدرّب وتجهيز نفسي عندما تحين الفرصة لبدء الموسم".

واختتم: "كان من الغريب بدء الموسم في منتصف العام، والانطلاق من أوروبا عبر ثلاثة سباقات متتالية، لكنّني أعتقد بأنّنا أظهرنا قوّة وعمقًا هذا العام كفريق".

المشاركات
التعليقات
ريد بُل: خبرة بيريز الشاسعة مع محرك مرسيدس ساهمت في وقوع الاختيار عليه

المقال السابق

ريد بُل: خبرة بيريز الشاسعة مع محرك مرسيدس ساهمت في وقوع الاختيار عليه

المقال التالي

فرق الفورمولا واحد ستواجه "معضلات" من أجل إدارة إطارات 2021

فرق الفورمولا واحد ستواجه "معضلات" من أجل إدارة إطارات 2021
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1