هاميلتون: تمحور كلّ شيء حول الإطارات وليس إعداد "الحفلة"

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: تمحور كلّ شيء حول الإطارات وليس إعداد
مروان الوافي
كتب: مروان الوافي , محرر
24-03-2018

قال البريطاني لويس هاميلتون بأنّ الفارق الكبير الذي حصل عليه أمام أقرب منافسيه في التجارب التأهيليّة لجائزة أستراليا الكبرى يعود إلى الإطارات وليس إلى إعدادات المحرّك.

لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس

افتتح بطل العالم أربع مرّات موسم بطولة العالم للفورمولا واحد الجديد بأفضل طريقة ممكنه عبر تحقيقه لقطب الانطلاق الأوّل بفارق أكثر من ستّة أعشارٍ من الثانية أمام أقرب ملاحقيه كيمي رايكونن سائق فيراري.

وفي حين أنّ الأزمنة في اللفّات الأولى من القسم الثالث كانت متقاربة بين سائقي الصدارة، إذ فصلت 0.061 ثانية فقط بين هاميلتون وسيباستيان فيتيل وماكس فيرشتابن، إلّا أنّ البريطاني حلّق بعيدًا في اللفّة الأخيرة.

وقال الفهد الأسمر: "قد تعتقدون أنّه بناءً على النتائج التي حقّقناها على مدار الأعوام فإنّ هذه النتائج ستمثّل المعيار، لكنّ العمل يجري بذات قدر الاحتدام. قلبي ينبض بالتسابق".

وأضاف: "أنا سعيدٌ للغاية بتلك اللفّة، كانت رائعة. أسعى دائمًا للقيادة بشكلٍ مثالي وكانت تلك اللفّة أقرب ما يكون إلى ذلك".

وعندما سُئل إن كان تقدّمه يعود إلى انتقاله لاستخدام "إعداد الحفلة" للحصول على أقصى طاقة من المحرّك، أشار هاميلتون إلى أنّ كل شيء تمحور حول الإطارات وإيصالها إلى مجال عملها المثالي.

وقال البريطاني مازحًا: "أتواجد دائمًا في وضع الحفلة! ما كان مفاجئًا هو رؤية سرعة سيارتَي فيراري، استخدمت ذات الإعدادات في تلك اللفّة مثل التي سبقتها – لكنّ الأمر تمحور حول إيصال الإطارات إلى درجات الحرارة المناسبة وإكمال جميع مقاطع الحلبة بالشكل المناسب".

وأكمل: "قدّمت أزمنة جيّدة في كلّ مقطعٍ سابقًا، لكن تعلّق الأمر بجمعها في لفّة واحدة".

من جانبه عبّر نيكي لاودا عن سعادته بالفارق الكبير بين مرسيدس وفيراري، متّفقًا مع هاميلتون بأنّ مجموعة الإطارات الثانية هي التي أحدثت الفارق.

وقال النمساوي: "لا أهتمّ لذلك (فارق الوتيرة مع فيراري سابقًا)، هناك فارق سبعة أعشارٍ من الثانية الآن وذلك لا يُصدّق. لقد قاموا بعملٍ مدهش".

وأردف: "لم يكن بوسع هاميلتون استغلال كامل قدرات مجموعة الإطارات الأولى. لكنّ الطلعة الثانية تضمّنت أفضل الإطارات، وأفضل سيارة وفارق زمني".

في المقابل لم يكن يوم مرسيدس مثاليًا وذلك بعد أن تعرّض فالتيري بوتاس لحادث قوي عند بداية لفّته السريعة في القسم الثالث من التصفيات، حيث شدّد لاودا على أنّ الفريق سيعمل على رفع معنويات الفنلندي لتجاوز ما حدث.

وقال حيال ذلك: "للأسف سيتعيّن على بوتاس التفكير في ذلك (قطب الانطلاق الأوّل بفارق مريح) كونه كان ليتواجد هناك (في المقدّمة). سأحفّزه وسأعيد معنويّاته مجدّدًا".

وأكمل: "قام بكلّ شيء على نحوٍ صحيح ما عدا واحد فقط للأسف. سنعيده من جديد".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
الموقع حلبة ملبورن
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب مروان الوافي
نوع المقالة أخبار عاجلة