هاميلتون تعرّض لإنزلاق إطاراته الخلفيّة على الإنطلاقة

هاميلتون تعرّض لإنزلاق إطاراته الخلفيّة على الإنطلاقة


أكّد البريطاني لويس هاميلتون أن مشكلة بسيطة أدت إلى إنزلاق إطاراته الخلفية عند إنطلاق سباق النمسا ليفقد بذلك الصدارة لصالح زميله بالفريق الألماني نيكو روزبرغ الذي نجح في الفوز بالجولة الثامنة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا واحد.

وإنطلق هاميلتون من قطب الإنطلاق الأوّل لكنه خسر الصدارة مباشرة على المُنعطف الأوّل إذ حاول البريطاني العودة والتقدم على روزبرغ عند المنعطف الثاني لكن دون جدوى.

وفشل هاميلتون من تخطي زميله بالفريق فيما تبقى من السباق ليكتفي بالمركز الثاني فيما حصد روزبرغ الفوز الثالث له هذا الموسم.

"قام روزبرغ بعمل رائع اليوم" قال هاميلتون، مضيفًا "في نهاية المطاف لقد كان الأسرع خلال السباق، كانت إنطلاقتي سيئة وجعلتني أتراجع خلفه. كنت أضغط بأقصى ما لدي، وفي المرحلة الثانية من السباق كان التركيز فقط منصبًا على الحفاظ على الفوارق".




وإعترف هاميلتون أن المشكلة التي واجهته عند الإنطلاقة ليست جديدة إذ تعرّض إليها منذ سباق إسبانيا.

حيث قال شارحًا: "سحبت يدي من على القابض بشكل طبيعي لكن النتيجة كانت عكس ما كنا ننتظره. عانيت من هذه المشكلة منذ سباق برشلونة وقبل ذلك كنت أحظى بإنطلاقات أفضل".

وأضاف "إعترضتني مشكلة مع دوران المحرك بشكل غير متوقع، حيث رفعت رجلي من على دواسة الوقود لكن السيارة لازالت تتسارع. تركت عندها القابض وإنزلقت على إثرها الإطارات الخلفية".

ثم تابع "لم تكن الإنطلاقة المثالية على الإطلاق لكنها أمر سنعمل على تحسينه لقادم السباقات".
اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة
وسوم سباق النمسا, فريق مرسيدس, لويس هاميلتون