هاميلتون بعد فوزه في بلجيكا: كنتُ مُرتاحًا في الصدارة

أكّد لويس هاميلتون بأنه كان قادرًا على تصدّر سباق جائزة بلجيكا الكُبرى بكُلّ راحة على الرُغم من تعرّضه لبعض الهجمات من قبل زميله نيكو روزبرغ الذي حاول دون نجاح إنتزاع المركز الأوّل منه.

قاد البريطاني سباقًا هادئًا من البداية وحتّى النهاية إذ ومع نهاية الجولة الـ11 تمكّن من توسيع الفارق مع روزبرغ الى 28 نُقطة في ترتيب بطولة السائقين مُحرزًا فوزه السادس هذا الموسم.

وأنهى هاميلتون السباق بفارق ثانيتين فقط عن الألماني، إلّا إنه أكّد بأنه كان مُرتاحًا في الصدارة إذ كان من المُمكن أن يُسرع من وتيرته إن تطلب الأمر منه ذلك.

"إنه أسبوعٌ رائع" قال هاميلتون بعد خروجه من السيارة، مُضيفًا "قام الفريق بعمل رائع في وقفات الصيانة وطيلة هذا الأسبوع. اليوم كان كالحلم. السيارة كانت رائعة على مدار هذه الجائزة".

وأكمل "إمتلك روزبرغ وتيرة جيدة، ولكني كنتُ قادرًا على الإجابة في مُعظم الأوقات، لذلك كنتُ مُرتاحًا في الصدارة. كما قلت السيارة كانت رائعة، ولكن عندما شاهدت انفجار إطار فيتيل توخيّتُ الحذر ولهذا السبب تمكّن روزبرغ من الإقتراب مني".

من جانبه قال توتو وولف مُدير فريق مرسيدس "هذه النتيجة رائعة. أنا سعيدٌ للغاية. يجب علينا أن نحقّق في إنطلاقة روزبرغ البطيئة لمعرفة ماذا جرى".

وتعليقًا على إنفجار إطار فيتيل قبل لفة من النهاية، أضاف وولف "أعتقد بأنه كان السبيل الوحيد بالنسبة لفيراري الصعود الى منصّة التّتويج عبر إعتماد إستراتيجيّة التوقف لمرّة واحدة. ولكن القيام بـ27 لفة على نفس نوعيّة الإطارات أمرٌ مُبالغ فيه، خصوصًا بعد المشاكل التي رأيناها. إنه أمر مُؤسف".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين لويس هاميلتون
قائمة الفرق مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة