هاميلتون امتلك "أدوات إضافيّة" لتفادي الهزيمة على يد فيتيل

المشاركات
التعليقات
هاميلتون امتلك
كتب: سكوت ميتشيل
25-03-2018

قال البريطاني لويس هاميلتون بأنّه تمتّع بـ "أدوات إضافيّة" كان ليستخدمها للبقاء أمام سيباستيان فيتيل لو لم تخطئ مرسيدس في تقدير الفارق الذي تحتاجه خلال سباق جائزة أستراليا الكبرى.

لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري
سيباستيان فيتيل، فيراري ولويس هاميلتون، مرسيدس
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري وسيباستيان فيتيل، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس وكيمي رايكونن، فيراري
لويس هاميلتون، مرسيدس

تقدّم فيتيل من المركز الثالث إلى الأوّل خلال الجولة الافتتاحيّة لموسم 2018 بعد أن تزامن توقّف صيانته مع فترة سيارة الأمان الافتراضيّة في الوقت الذي كان فيه هاميلتون وكيمي رايكونن يسيران ببطء على الحلبة.

ويتعيّن على السائقين البقاء عند مستوى أعلى من زمن المقاطع المصغّرة الأدنى الذي يفرضه نظام "إي.سي.يو" الخاص بـ "فيا". نتيجة لذلك يكون توقّف الصيانة خلال فترة سيارة الأمان الافتراضيّة مكسبًا أكثر بالنظر إلى أنّ فارق السرعة بين حدّ خطّ الحظائر والسيارات الأخرى على المسار يكون أقلّ.

وكان هاميلتون قد قلّص الفارق مع فيتيل إلى 11.6 ثانية عند اعتماد نظام سيارة الأمان الافتراضيّة، حيث اعتقدت مرسيدس أنّه فارقٌ كافٍ لضمان استعادته للصدارة عند توقّف سائق فيراري.

لكنّ الفريق لم يدرك بأنّ حساباته كانت مخطئة إلّا عندما عاد فيتيل أمام البريطاني.

وقال هاميلتون: "لم يفهم الفريق ما حدث بشكلٍ كامل بعد، لذلك لم يتمكّن من إعلامي بالسبب الأساسي لسير الأمور على ذلك النحو. لذا لا يُمكنني الإفصاح عن شعوري حيال ما حدث".

وأضاف: "ليس من السهل مطلقًا خسارة جائزة كبرى لكن هناك الكثير من الإيجابيّات التي سنأخذها من عطلة نهاية هذا الأسبوع. كانت لديّ أدوات إضافيّة في السباق، كان بوسعي التواجد بعيدًا في الأمام بحلول فترة التوقّفات".

وتابع: "هناك الكثير من الجوانب الجيّدة التي كان بوسعنا القيام بها، لكن في حال أشار شيء ما (برمجيّة الفريق) عليك بالقيام بأمرٍ ما وتعتقد بأنّك تقوم به مثلما هو منصوص عليه وتكون ضمن الحدود، فلا يكون بوسعك القيام بأيّ شيء بعد ذلك".

من جانبه شاطر توتو وولف مدير فريق مرسيدس رأي هاميلتون حيال الوتيرة الإضافيّة التي تمتّع بها البريطاني.

وقال النمساوي عندما سُئل إن كان من الممكن جعل الفارق أكبر: "أعتقد بأنّنا كنّا لنكون قادرين على ذلك".

وأضاف: "علم لويس بأنّه يتعيّن عليه بلوغ خطّ النهاية على متن تلك الإطارات وقاد بشكلٍ يتناسب مع هدفه، وكنّا لنحظى بالفارق على الأرجح".

وقال هاميلتون بأنّه يُحبّذ لو تسابق في حقبة لا تُعوّل على التكنولوجيا بهذا القدر.

كما شدّد البريطاني على أنّ الجوانب السلبيّة لهذه النتيجة لا يجب أن تطغى على عطلة نهاية الأسبوع القويّة.

وقال حيال ذلك: "أتمنّى لو كان الأمر بين يديّ أكثر كوني أشعر أنّني كنت أقود بأفضل طريقة ممكنة مثل المعتاد اليوم".

وأضاف: "شعر كلّ فردٍ من الفريق بذلك، لكن هناك الكثير من العمل الرائع والكثير من الإيجابيّات التي سنأخذها معنا إلى الأمام".

ثمّ تابع: "حقّقنا المركز الثاني اليوم ويبدو الأمر كما لو أنّ هناك سحابة داكنة، لكن لا تزال النتيجة إيجابيّة".

واختتم حديثه بالقول: "امتلكنا سيارة رائعة، لا نزال أبطال العالم وعبر بعض التعديلات البسيطة فسيكون بوسعنا الفوز بالسباق المقبل. أؤمن بذلك".

فورمولا 1 - المقال التالي

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أستراليا الكبرى
الموقع حلبة ملبورن
قائمة الفرق مرسيدس
الكاتب سكوت ميتشيل
نوع المقالة أخبار عاجلة